أخبار النجوم

سدير غسان مسعود يتوقع الأسوأ بـ"مقابلة مع السيد آدم".. ويتحدث عن شقيقته!

خصّ المخرج والفنان الشاب سدير مسعود ابن الفنان العالمي غسان مسعود موقع فوشيا بفيديو للحديث عن تجربته في التمثيل عبر مسلسل "مقابلة مع السيد ادم" للمؤلف والمخرج فادي سليم. وبين مسعود أن شخصية "معتصم" التي يقوم بتجسيدها ضمن العمل تحمل بداخلها تطورات أحداث العمل القادمة، داعيا الجمهور لتوقع الأسوأ منها. وأعرب سدير عن سعادته بخوض هذه التجربة أثناء عملية التصوير وأثناء المشاهدة اليوم بعد عرض العمل وتلقي ردود الفعل حوله، والنتائج الإيجابية التي حصل عليها من قبل المحبين والأصدقاء عن شخصية "معتصم" التي يقوم بتقديمها، متمنيا أن تستمر الشخصية بنيل إعجاب المشاهدين. وأوضح السدير أنه عندما حصل على نسخة النص،

خصّ المخرج والفنان الشاب سدير مسعود ابن الفنان العالمي غسان مسعود موقع فوشيا بفيديو للحديث عن تجربته في التمثيل عبر مسلسل "مقابلة مع السيد ادم" للمؤلف والمخرج فادي سليم. وبين مسعود أن شخصية "معتصم" التي يقوم بتجسيدها ضمن العمل تحمل بداخلها تطورات أحداث العمل القادمة، داعيا الجمهور لتوقع الأسوأ منها.

وأعرب سدير عن سعادته بخوض هذه التجربة أثناء عملية التصوير وأثناء المشاهدة اليوم بعد عرض العمل وتلقي ردود الفعل حوله، والنتائج الإيجابية التي حصل عليها من قبل المحبين والأصدقاء عن شخصية "معتصم" التي يقوم بتقديمها، متمنيا أن تستمر الشخصية بنيل إعجاب المشاهدين.

وأوضح السدير أنه عندما حصل على نسخة النص، بحث أكثر في عوالم الشخصية وردود أفعالها وطريقة تفكيرها، ليقوم فيما بعد بخوض بعض عمليات النقاش مع والده الفنان القدير غسان مسعود للحصول على بعض الملاحظات التي قام باستغلالها لتظهر الشخصية بالطريقة الأصح للمشاهد.

وحول وقوفه إلى جانب والده الفنان غسان مسعود ضمن العمل، نوه السدير أنه لم يجمعه مع والده أية مشاهد مشتركة في العمل رغم أنه كان يتمنى ذلك.

وحول ما إذا كان من الممكن أن تكون هذه التجربة هي بوابة له للاستمرار في عالم التمثيل، قال إن الفن هو حياة معادلة وموازية لحياة أخرى، وأنّ هناك شبها كبيرا بين الفن والحياة وأن هذا الشيء يجعل الاحتمالات دائما متواجدة في الأيام المقبلة.

وأشار إلى أن وجوده ضمن عائلة فنية كان له دور كبير في حياته المهنية لكونه منذ الصغر يراقب ويتابع البروفات والعروض المسرحية التي يقوم بها والده كممثل ومخرج، وهذا ما جعله يتأثر بهذه المهنة أكثر.

وحول الأفكار التي يطرحها في الإعلانات التي يقوم بإخراجها، بين أن كل فكرة تأتي إليه تحمل في داخلها مجموعة من الأفكار، تجعله يقوم بترجمتها إلى معادلة بصرية مغرية للمشاهد، بطريقة تشبه الجيل الحالي بطريقة تفكيره، وهذا ما يسعى دائما لتقديمه.

وفيما يخص الجدلية الكبيرة التي حدثت نتيجة استقطاب بعض النجوم السوريين الكبار لهذه الإعلانات، لفت السدير إلى أن العمل مع ممثلين احترافين مريح جدًا ويحقق لغة مشتركة للتواصل والتفاهم على نوع الأداء وتفاصيل الشخصيات التي يحاول تقديمها ضمن الإعلانات، بالإضافة لأن تواجدهم يغني المشروع ويحقق جزءا من النتيجة المطلوبة في الانتشار، معتقدا أن الحالة الجدلية التي يحدثها أي مشروع تكون إيجابية وليست سلبية.

وعن تعاونه المستمر مع شقيقته الكاتبة لوتس مسعود في معظم الأعمال، أشار إلى أن لوتس تقدم أفكارًا تصنع في داخله حالة من الإغراء كمخرج، بالإضافة لأنها تجعله يدخل في عوالم الفكرة والصورة التي من الممكن أن يقدمها لهذه الأفكار المطروحة، متمنيا ألا تقف هذه التشاركية التي تجمعه مع شقيقته في يوم من الأيام.

وكشف في الختام عن تحضيره للعديد من المشاريع التي من المفترض أن تبصر النور عقب انتهاء الحظر.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً