أخبار النجوم

ماجدة الرومي موجوعة بوفاة هذا الشخص: خسارة لا تعوض لسوريا ولنا جميعا!

فُجعت الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي، بوفاة قائد فرقتها الموسيقية الفنان والموسيقي السوري الشهير أسعد خوري، الذي كان قائدا لفرقتها بالعديد من الحفلات خلال السنوات الماضية، وذلك بعدما غيّبه الموت عن عالمنا مساء أمس، عن عمر ناهز الـ67 عامًا. وتركت ماجدة الرومي، كلمات مؤثّرة، عبر حسابها الرسمي على موقع "تويتر"، مؤكدة أنها فوجئت بخبر وفاته وهو ما أوجعها كونها تكن له التقدير والاحترام؛ لما يمثله من قيم أخلاقية وفنية، واصفة إياه بأنه كان متحمسًا في إنجاز عمله ومتابعة تنفيذ الأغاني بأدق التفاصيل، وأوضحت أنه خسارة لن تعوض. وكتبت ماجدة الرومي: "فوجئت اليوم بخبر وفاة الأستاذ الفنان الكبير أسعد خوري الذي رافقني

فُجعت الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي، بوفاة قائد فرقتها الموسيقية الفنان والموسيقي السوري الشهير أسعد خوري، الذي كان قائدا لفرقتها بالعديد من الحفلات خلال السنوات الماضية، وذلك بعدما غيّبه الموت عن عالمنا مساء أمس، عن عمر ناهز الـ67 عامًا.

وتركت ماجدة الرومي، كلمات مؤثّرة، عبر حسابها الرسمي على موقع "تويتر"، مؤكدة أنها فوجئت بخبر وفاته وهو ما أوجعها كونها تكن له التقدير والاحترام؛ لما يمثله من قيم أخلاقية وفنية، واصفة إياه بأنه كان متحمسًا في إنجاز عمله ومتابعة تنفيذ الأغاني بأدق التفاصيل، وأوضحت أنه خسارة لن تعوض.

وكتبت ماجدة الرومي: "فوجئت اليوم بخبر وفاة الأستاذ الفنان الكبير أسعد خوري الذي رافقني كقائد لفرقتي الموسيقيّة في حفلات عدّة خلال الأعوام الماضية.. وأوجعني جدا خبر رحيله؛ لأنّني أكنّ له من أعماق قلبي كلّ التقدير والاحترام لكل ما كان يمثّله من قِيَمٍ أخلاقية وفنيّة سامية".

واستطردت نجمة الغناء اللبناني: "حماسته في إنجاز العمل الفنّي وتفانيه في متابعة تنفيذ الأغاني بأدق أدق تفاصيلها واهتمامه اللّافت براحتي أثناء الحفلات، جعلته عندي من الناس الأشراف الذين يحتفظ بهم قلبي كنبضاته.. هو فعلًا خسارة لا تعوّض لسوريا الجليلة أولًا ومن ثَمّ لنا جميعًا".

واختتمت ماجدة الرومي رسالتها: "أتقدم لعائلته الحبيبة.. وللعائلة الفنّية السوريّة الكريمة كلها.. ولأعضاء فرقته الموقّرة ولكل من عَرَفه وأحبّه بأصدق التعازي القلبيّة راجية المولى عزّ وجل أن يسكنه الى الأبد فسيح جنّاته آمين. ببالغ التأثُّر".

ويحظى العديد من أفراد الفرق الموسيقية الذين يعملون مع مشاهير نجوم الطرب في الوطن العربي بعلاقات قوية مع نجوم فرقهم لا تتوقف على العمل بل تتخطى للصداقة والإنسانيات أيضًا.

ومؤخرًا فُجع الفنان العراقي كاظم الساهر بوفاة عازف كمان فرقته الموسيقية محمد علي، حيث أعلن قيصر الغناء العربي نبأ وفاة عازف الكمان محمد علي عبر حسابه الخاص على موقع إنستغرام، حيث نشر صورته وعلق عليها قائلا: "الأستاذ محمد علي عباس، عازف الكمان في فرقة كاظم الساهر في ذمة الله،".

وتابع كاظم الساهر: "رحم الله الفقيد و ألهم ذويه الصبر و السلوان إنّا لله وإنّا إليه راجعون"، وتفاعل محبو الفنان العراقي مع منشوره داعين له بالرحمة والمغفرة وأن يلهم أهله الصبر.

وسبق كاظم الساهر وماجدة الرومي، لهذا الموقف أيضًا المطرب المصري عمرو دياب والذي نعى في فبراير الماضي عازف الجيتار الدكتور مصطفى أصلان في وفاة والدته قائلاً: "خالص عزائي للدكتور مصطفى أصلان في وفاة المغفور لها والدته، نسأل الله أن يسكنها فسيح جناته".

وأيضًا عبر المطرب المصري محمد منير عن افتقاده لمدير أعماله وزوج شقيقته وابن عمه محمود أبا زيد، الذي وافته المنية داخل أحد المستشفيات في يناير الماضي، بعد تعرضه لأزمة صحية مؤخرًا، لافتًا إلى تفانيه وإخلاصه فى العمل وتأثيره الكبير فى الخطوات الفنية للكينج على مدار مسيرته الكبيرة.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً