تسجيل صوتي يكشف اعتداء جوني ديب على أمبر هيرد!

أخبار

تسجيل صوتي يكشف اعتداء جوني ديب على أمبر هيرد!

لا زالت المعركة بين الزوجين السابقين أمبر هيرد والممثل والمنتج العالمي جوني ديب تتفاقم يومًا بعد يوم، وذلك بعد ظهور أدلة جديدة. كشف تسجيل لمكالمة الطوارئ "911"، أجرتها متصلة تدعي أنها صديقة هيرد، ليلة الشجار الذي أنهى زواجهما، أنها كانت ضحية اعتداء جسدي. وأكد المتصل أن المكالمة تمت حوالي الساعة 8:30 مساءً في الـ 21 من مايو 2016، وقد سمع هيرد تقول إن ديب ضربها، وانتزع شعرها وحاول خنقها. وكان الحوار كالآتي من المتصل الذي رفض الإفصاح عن اسمه: "مرحبًا، أريد الإبلاغ عن اعتداء يحدث الآن في 849 برودواي في المبنى الشرقي، شقة رقم ثلاثة"، في إشارة إلى المنزل الفاخر

لا زالت المعركة بين الزوجين السابقين أمبر هيرد والممثل والمنتج العالمي جوني ديب تتفاقم يومًا بعد يوم، وذلك بعد ظهور أدلة جديدة.

كشف تسجيل لمكالمة الطوارئ "911"، أجرتها متصلة تدعي أنها صديقة هيرد، ليلة الشجار الذي أنهى زواجهما، أنها كانت ضحية اعتداء جسدي.

وأكد المتصل أن المكالمة تمت حوالي الساعة 8:30 مساءً في الـ 21 من مايو 2016، وقد سمع هيرد تقول إن ديب ضربها، وانتزع شعرها وحاول خنقها.

وكان الحوار كالآتي من المتصل الذي رفض الإفصاح عن اسمه: "مرحبًا، أريد الإبلاغ عن اعتداء يحدث الآن في 849 برودواي في المبنى الشرقي، شقة رقم ثلاثة"، في إشارة إلى المنزل الفاخر الذي كان يسكنه ديب وهيرد في وسط مدينة لوس أنجلوس.

وأضاف المتصل: "أرسل شخص ما إلى هناك من فضلك".

ومع ذلك، فقد ألغى محامو نجم "قراصنة الكاريبي"، الادعاءات، قائلين إن المكالمة تجعل ادعاءات هيرد مشكوكًا فيها.

من جانبه، أكد محامي النجم ديب، بأن المكالمة سجلت في الساعة 10:00 مساءً في سجلات الشرطة، ولم يتم إجراؤها من قبل صديق هيرد "الخفي"، الذي ادعى أنه اتصل بالشرطة في تلك الليلة.

وقال آدم والدمان محامي هيرد، لصحيفة ديلي ميل: "ببساطة تامة كان هذا كمينًا، خدعة، نصبها ديب بالاتصال بالشرطة لكن المحاولة الأولى لم تنجح".

من ناحية أخرى، تجاهل محامو ممثل "أكوامان" تصريح والدمان باعتباره "تخيلات".

وبعد أن كتبت هيرد مقالاً في إحدى الصحف الأميركية في ديسمبر (كانون الأول) 2018، تصف فيه نفسها بأنها ضحية للعنف المنزلي، أطلق ديب دعوى تشهير ضدها في عام 2019، وطالبها بتعويضات بقيمة 50 مليون دولار أميركي.

وفي وثيقة الدعوى، اتهم النجم الأميركي زوجته السابقة برسم كدمات زائفة على جسدها، وادّعاء أنها كدمات حقيقية تعرضت لها بعد أن قام ديب بضربها، مشيرا إلى أن هيرد هي التي ارتكبت ضده "أفعالًا لا حصر لها من العنف المنزلي"، وأن ذلك تسبب له في بعض الأحيان في "أضرار جسدية خطيرة".

وأضاف: "لقد ضربتني ولكمتني وركلتني، كما قامت مرارا وتكرارا بإلقاء أشياء على جسدي ورأسي، بما في ذلك الزجاجات الثقيلة وعلب الصودا والشموع المحترقة؛ ما أدى إلى إصابتي بأذى شديد".

واتهم ديب هيرد بنشر "ادّعاءات كاذبة ضده بهدف التقدم في مسيرتها المهنية".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً