عبودكا يفاجئ الجمهور بنجاح عملية علاج عينه بعد ضربه.. هكذا أصبحت!
مشاهير أخبار المشاهير
27 أبريل 2020 20:58

عبودكا يفاجئ الجمهور بنجاح عملية علاج عينه بعد ضربه.. هكذا أصبحت!

avatar مريم مصطفى

فاجأ الفنان الكويتي عبدالله الجاسر، المشهور على مواقع التواصل الاجتماعي بـ“عبودكا“، جمهوره على مواقع التواصل الاجتماعي، بظهور عينه لأول مرة بعد الاعتداء عليه من قبل شخصين لا يعرفهما منذ حوالي أسبوعين، وأثر الضرب على شبكة العين.

وأظهر مقطع فيديو عبودكا وهو يستعرض خلاله آثار العملية الجراحية التي خضع لها، مبينًا أثار الخياطة التي أجريت داخل شبكية عينه.

وأثار عبودكا تعاطف رواد السوشال ميديا، وانهالت التعليقات عليه، قائلين: ”الحمد لله أنه بخير بالرغم إن ما يعجبني هالولد.. بس وربي فرحت إنه طيب وبخير“، ”عيوني دمعت من المنظر“، ”حتى هو طاعنهم في عينهم وهم مصورين.. بس يعنى عندي سؤال ليكم كلكم ما عندكم مكان تضربون فيه غير العنين؟“، ”حرام والله ما يستاهل“، ”حرام يا ويلهم من الله.. تشوه“.

وتعرض عبودكا أيضا لموجة من الغضب بسبب تصويره لعينه وهي بهذه الحالة فعلق أحد المتابعين قائلا :“الله يلوع جبدك.. إحنا شو تصورلنا“، وعلق آخرون“ احترمنا وقدرناك لكن إنت زودتها وغثيتنا بعينك ”،“ ضربك وضربته وانتهى ”،“ أكره هالمناظر ”، ”محسسني إنه مستأنس على اللى صارله كل شوية ينزل فديو فيه عينه.. إصبر على علاجك الله يشفيك“.

https://www.instagram.com/p/B_fe1EFhdGt/

وكان الإعلامي الكويتي طلال الجبيري قد كشف عن وضع ”عبودكا“ الصحي بأنه قد تصاب إحدى عينيه بالعمى حيث تهشمت عينه بنسبة 80%، وقال إنه تواصل مع عبودكا شخصيًا وأكد دخوله لغرفة العمليات لإجراء عملية جراحية في عينه، ولن يرى بها مستقبلا.

وأفاد عبودكا في تحقيقات النيابة بعد تقديمه بلاغًا بشأن الواقعة أن شخصين لا يعرفهما كانا على متن مركبة يابانية قاما بملاحقته واستيقافه وتم ضربه بمفتاح ولاذا بالفرار، وبين أن الحادثة تمت في منطقة مزارع الوفرة، وتمكن من الحصول على رقم المركبة.

وألقت الأجهزة الأمنية في دولة الكويت القبض على المتورطين في واقعة الاعتداء على نجم مواقع التواصل الاجتماعي عبدالله الجاسر، الشهير إعلاميًا باسم ”عبودكا“ بآلة حادة عقب نشوب خلاف بينهم.

وأكد حساب ”أمن ومحاكم“ المعني بالقضايا التي تدور في أروقة المحاكم الكويتية عبر ”تويتر“، قائلا: ”المباحث الجنائية تقبض على حدثين اعتديا على #عبودكا في الوفرة“.