أخبار النجوم

ما سر نجاح أغنية شانتال بيطار التي فاقت التوقعات من داخل الحجر المنزلي؟

شكّل الحجر الصحي والتزام المنازل للكثيرين منّا مساحةً كبيرة لإظهار مواهبهم، من الكوميديا التي ضج بها تطبيق "تيك توك" إلى حفلات البث المباشر عبر إنستغرام وفيسبوك، إلى الأغنيات التي أطلقت للكثير من الفنانين من منازلهم والتي تتناسب مع أجواء حظر التجول، وبلا شك أنَّ الكثير منهم حالفه حظه وساعده اجتهاده في أن يظهر أكثر من غيره، ومنهم الفنانة اللبنانية شانتال بيطار. واستطاعت شانتال أن تنتزع مكانها في هذه الأجواء من خلال أغنيةٍ قد يبدو اسمها غريبا بعض الشيء للكثيرين، إذ حملت اسم "بالحجر الصحي"، وعلى الرغم من اسمها إلا أنها كانت بمثابة رسالةٍ رومانسية لغائبٍ لا تستطيع الحديث معه. هذه

شكّل الحجر الصحي والتزام المنازل للكثيرين منّا مساحةً كبيرة لإظهار مواهبهم، من الكوميديا التي ضج بها تطبيق "تيك توك" إلى حفلات البث المباشر عبر إنستغرام وفيسبوك، إلى الأغنيات التي أطلقت للكثير من الفنانين من منازلهم والتي تتناسب مع أجواء حظر التجول، وبلا شك أنَّ الكثير منهم حالفه حظه وساعده اجتهاده في أن يظهر أكثر من غيره، ومنهم الفنانة اللبنانية شانتال بيطار.

واستطاعت شانتال أن تنتزع مكانها في هذه الأجواء من خلال أغنيةٍ قد يبدو اسمها غريبا بعض الشيء للكثيرين، إذ حملت اسم "بالحجر الصحي"، وعلى الرغم من اسمها إلا أنها كانت بمثابة رسالةٍ رومانسية لغائبٍ لا تستطيع الحديث معه.

هذه الأغنية التي غنتها شانتال أمام الكاميرا ودون أي موسيقى ترافقها ولمدة دقيقةٍ كاملة في الثالث من أبريل/نيسان الحالي ونشرتها عبر حسابها على فيسبوك لتعبر فيها عن الوضع الذي نعيشه دون أن تذكر لو لمرةٍ واحدة كلمة كورونا؛ ما جعل الكثيرين يعدّونها أول أغنيةٍ رومانسية في زمن الكورونا، حتى أنها انتشرت كثيرا باعتبار ما ذُكر فيها كان جديدا على مسامعهم.

وعن السر الذي جعلها تنتشر أجابت شانتال في أحد اللقاءات الصحفية، بأنَّ السبب في ذلك أنَّ كاتبها وملحنها الموزّع الموسيقي ريان الهبر، أراد من خلالها رواية قصة اشتياقٍ بين حبيبين، وتريد حبيبته الاطمئنان عليه في الحجر الصحي وتعرف يومياته وكيف يعيش بعيدا عنها؛ ما جعلها بعيدةً عن كورونا كمرض، والبُعد الفكاهي لها هو أنها تروي واقع الكثيرين من المحبين المتباعدين بسبب الظروف.

وأضافت أنها لم تتوقع انتشار الأغنية بهذا الشكل السريع، ذاكرةً أحد المواقف الغريبة التي حصلت معها وهو أنها لم تكن تملك حسابا على تويتر وأنها افتتحته في اليوم ذاته الذي قامت فيه بنشر الأغنية لتتفاجأ بوصول عدد المشاهدات إلى 100 ألف مشاهدة في يومٍ واحد.

ويبدو أنَّ انتشار هذه الأغنية جعل شانتال تقوم بالظهور مرةً أخرى من منزلها وهي تغنيها ولكن هذه المرة برفقة موسيقية، وبإطار فيديو كليب بسيط جمعت فيه كل العازفين من منازلهم أيضا.

وشانتال بيطار مغنية لبنانية درست الموسيقى والغناء في الجامعة الانطونية، بدأت الغناء في سن مبكرة، وخصوصا في تقديم الموشحات والأدوار على طريقة القرن التاسع عشر، عُرفت بأدائها اللافت للأغاني الكلاسيكية في عدد من الحفلات الفنية في لبنان، حيث تغني لكبار نجوم الطرب الراحلين من أمثال عبد الحليم وأم كلثوم ووردة.

وسبق أن أطلقت أغنيتها الخاصة الأولى قبل شهر ونصف الشهر من الآن والتي حملت اسم "مش رح خليك تفل" وصورتها على طريقة الفيديو كليب، وهي من كلماتها وألحانها وإخراج ميشيل سليمان.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً