أخبار النجوم

من الممثل الذي حطم براد بيت حلمه بأن يكون حبيب أنجيلينا جولي؟

اعترف الممثل العالمي "فال كيلمر" البالغ من العُمر 60 عامًا في كتابه الجديد "I'm Your Huckleberry" بأنه كان معجبًا بأنجلينا جولي قبل أن يشتركا سويًا في بطولة فيلم Alexander عام 2004. وقال كيلمر إنه عندما كانا معًا في موقع تصوير الفيلم، لم يكن يستطِيع الانتظار لتقبيلها، وأضاف بأنّه كان ينوي شراء طائرة خاصة لها من نوع Gulfstream ويطلي ذيل الطائرة بحرفي اسمهما الأخيرين V+J بألوان قوس قزح. ولكن بعد أن انتهى النجمان من تصوير فيلمهما "أليكسندر"، صوّرت أنجيلينا جولي فيلم Mrs And Mrs Smith عام 2005 مع الممثل العالمي براد بيت، وعندها أغرمَ النجمان ببعضهما. ووفقًا لمقتطفٍ تم تقديمه إلى

اعترف الممثل العالمي "فال كيلمر" البالغ من العُمر 60 عامًا في كتابه الجديد "I'm Your Huckleberry" بأنه كان معجبًا بأنجلينا جولي قبل أن يشتركا سويًا في بطولة فيلم Alexander عام 2004.

وقال كيلمر إنه عندما كانا معًا في موقع تصوير الفيلم، لم يكن يستطِيع الانتظار لتقبيلها، وأضاف بأنّه كان ينوي شراء طائرة خاصة لها من نوع Gulfstream ويطلي ذيل الطائرة بحرفي اسمهما الأخيرين V+J بألوان قوس قزح.

ولكن بعد أن انتهى النجمان من تصوير فيلمهما "أليكسندر"، صوّرت أنجيلينا جولي فيلم Mrs And Mrs Smith عام 2005 مع الممثل العالمي براد بيت، وعندها أغرمَ النجمان ببعضهما.

ووفقًا لمقتطفٍ تم تقديمه إلى مجلة UsWeekly، التقى كيلمر بجولي في أحد شوارع نيويورك قبل أن يلتقيا في فيلم Alexander لمخرجه "أوليفر ستون"عن الإسكندر الأكبر، ملك مقدونيا القديمة وعضو من سلالة Argead الذي كان ولد في 356 قبل الميلاد، ولعب فال دور الملك فيليب الثاني، في حين لعبت أنجيلينا دور ملكة أولمبيا.

وذكر فال كيلمر في كِتابه بأنّه طوّر علاقة صداقة مع جولي، فكتب: "كنت في الجوار عندما كانت والدة أنجيلينا "مارشلين برتراند" تخسر معركتها مع السرطان. كانتا تعيشان في فندق والدتها المفضل. أو ربما كان فندق أنجيلينا المُفضّل. تصادف أنني بقيت هناك بنفسي. لقد كان ذا معنى وأكثر من رائع".

وقال أيضًا إنه أخبر المُخرج ستون أنه لن يقدم فيلم ألكسندر إلا إذا وقع الملك والملكة في غرام بعضهما البعض بشدّة، ومن ثمّ يُغادران القلعة بشغفٍ قبل الانقلاب على بعضهما.

وأضاف كيلمر بأنّ أنجيلينا جولي كانت أجمل امرأةٍ رآها في ذلك الوقت وكانت عزباء، وذلك بعد انفصالها عن بيلي بوب ثورنتون، وأشار إلى أنّه لم يستطع الانتظار لتقبيلها.

وكتب أيضًا: "لقد تبنت مؤخرًا طفلها الأول، مادوكس، وكان المصورون مهووسين بمادونا ما بعد الحداثة، الصورة المثالية للنجومية التي لا يمكن مقارنتها وغريزة الأم الأنيقة بشكل لا يُصدّق".

أمّا أنجيلينا جولي، فوصفها فال كيلمر في كتابه بأنّها حادة، وكتب: "عندما يسألني الناس عن أنجلينا، أقول دائمًا إنها مثل النساء والنجمات الأخريات، ولكن أكثر من ذلك، فهي أكثر من رائعة، أكثر حكمة، وأكثر مأساوية. المزيد من السحر. أكثر تأصيلاً. هل تستحق ذلك؟ نعم."

لكن بعد انتهائهما من تصوير الفيلم، تلاشت علاقة فال كيلمر بأنجيلينا جولي، ووقعت في حُب براد بيت عندما صوّرا سويًا فيلم "السّيد والسّيدة سميث".


 

قد يعجبك ايضاً