وفاة عبد الرحمن أبو القاسم وحفيده ي...

أخبار النجوم

وفاة عبد الرحمن أبو القاسم وحفيده يكشف اللحظات الأخيرة في حياته!

توفي اليوم الفنان الفلسطيني السوري عبد الرحمن أبو القاسم في العاصمة السورية دمشق عن عمر يناهز الثمانية والسبعين عاما. ونعت نقابة الفنانين في سوريا الفنان القدير عبر حساب فرع دمشق على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك. وبتصريح خاص لـ "فوشيا" أكد السيد عمر أبو القاسم حفيد الفنان الكبير عبد الرحمن أبو القاسم عن وفاة جده عصر يوم الجمعة 10 نيسان/آبريل في مزرعته بدمشق. وصرح حفيد عبد الرحمن أبو القاسم أن الفنان الكبير توفي نتيجة أزمة قلبية أصابته بشكل مفاجئ، ونوه إلى أن الوفاة حدثت على الطريق إلى مستشفى الأسد الجامعي بدمشق بعدما تدهورت حالته وأشار إلى أن عائلته لغاية اللحظة لم

توفي اليوم الفنان الفلسطيني السوري عبد الرحمن أبو القاسم في العاصمة السورية دمشق عن عمر يناهز الثمانية والسبعين عاما.

ونعت نقابة الفنانين في سوريا الفنان القدير عبر حساب فرع دمشق على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك.

وبتصريح خاص لـ "فوشيا" أكد السيد عمر أبو القاسم حفيد الفنان الكبير عبد الرحمن أبو القاسم عن وفاة جده عصر يوم الجمعة 10 نيسان/آبريل في مزرعته بدمشق.

وصرح حفيد عبد الرحمن أبو القاسم أن الفنان الكبير توفي نتيجة أزمة قلبية أصابته بشكل مفاجئ، ونوه إلى أن الوفاة حدثت على الطريق إلى مستشفى الأسد الجامعي بدمشق بعدما تدهورت حالته وأشار إلى أن عائلته لغاية اللحظة لم تنهِ إجراءات الدفن والعزاء ولا تعلم تفاصيل عن الجنازة كون الوضع صعبا بسبب أزمة الكورونا مؤكداً أن عائلة الراحل ستعلن عن التفاصيل عبر صفحة نقابة الفنانين.

وحول حالته الصحية في الفترة الأخيرة، كشف حفيد الراحل أنه لطالما عانى من مشاكل قلبية وأن 20% من قلبه كان يعمل فقط في أيامه الأخيرة رغم خضوعه لعميلة قلب مفتوح وإلى جانب ذلك كان يعاني من مرض السكري.

وعن الدقائق الأخيرة من حياته، كشفت عائلة عبد الرحمن أبو القاسم أن الراحل أمضى لحظاته الأخيرة إلى جانب أحفاده وكان سعيدا في صباح اليوم الذي فارق الحياة به.

وكانت قد سبقت وفاته اليوم شائعات كثيرة إثر تعرضه لأزمة صحية في آذار –مارس الفائت الأمر الذي استدعى نقله إلى المستشفى بحالة إسعافية.

والفنان أبو القاسم من مواليد صفورية في فلسطين. وهو صاحب تاريخ مسرحي عريق وله تاريخ يقابله بالنجاح في التلفزيون والسينما.

بدأ العمل في المسرح عام 1954 في مدارس دمشق الابتدائية ومنها إلى المرحلة الإعدادية لتستمر هذه المسيرة حتى اليوم.

من أعماله السينمائية "الأبطال يولدون مرتين في عام 1977" و "صهيل الجهات- 1993" و "بستان الموت-2001" و "زهر الرمان-2001" و "دمشق تتكلم-2008" "الأمانة-2009" و "موكب الليمون -2011".

ومن أعماله التلفزيونية "سقف العالم، عطر الشام، خاتون، طوق البنات، البحث عن صلاح الدين، وداعا زمن الصمت، رايات الحق، وجه العدالة، خالد بن الوليد، المسلوب، البواسل، آباء وأمهات، تل الصوان، الثريا، شتاء ساخن" وغيرها الكثير.

شارك مع العديد من الفرق المسرحية منها "الفرقة السورية للتمثيل، نادي الأزبكية، النوادي التي كانت تابعة لوكالة الغوث في المخيمات الفلسطينية، وفرقة المسرح الوطني الفلسطيني".

من فريق "فوشيا"، كل العزاء لعائلة الفنان الكبير عبد الرحمن أبو القاسم والصبر والسلوان لمحبيه.