رهاب بيطار تنسحب رسميا من قضية  قتي...

أخبار النجوم

رهاب بيطار تنسحب رسميا من قضية قتيل منزل نانسي.. وتكشف الأسباب!

أعلنت رهاب بيطار محامية قتيل منزل نانسي عجرم انسحابها من قضية محمد الموسى الذي قتل في منزل الفنانة اللبنانية على يد زوجها الدكتور فادي الهاشم. وقالت سفيرة السلام بالفيدرالية العالمية للسلام بنيويورك وسفيرة حقوق الإنسان وعضو مبادرة رائدة السلام في الكويت، ورئيسة منظمة جسور للسلام والثقافة في كاليفورنيا إنه حفاظا على اسمها ومكانتها أعلنت هذا الانسحاب، مبينة أنها ستعود لتتفرغ للاهتمام بالقضايا الإنسانية وحقوق الإنسان. وأوضحت أن أسباب انسحابها من قضية قتيل منزل نانسي عجرم يعود لعدة أسباب أهمها محاولة بعض الأشخاص تشويه صورتها وبأشكال مختلفة واتهامات كثيرة. وذكرت أن آخر هذه الاتهامات كان اتهامها بتدمير القضية، مشيرة إلى أنها

أعلنت رهاب بيطار محامية قتيل منزل نانسي عجرم انسحابها من قضية محمد الموسى الذي قتل في منزل الفنانة اللبنانية على يد زوجها الدكتور فادي الهاشم.

وقالت سفيرة السلام بالفيدرالية العالمية للسلام بنيويورك وسفيرة حقوق الإنسان وعضو مبادرة رائدة السلام في الكويت، ورئيسة منظمة جسور للسلام والثقافة في كاليفورنيا إنه حفاظا على اسمها ومكانتها أعلنت هذا الانسحاب، مبينة أنها ستعود لتتفرغ للاهتمام بالقضايا الإنسانية وحقوق الإنسان.

وأوضحت أن أسباب انسحابها من قضية قتيل منزل نانسي عجرم يعود لعدة أسباب أهمها محاولة بعض الأشخاص تشويه صورتها وبأشكال مختلفة واتهامات كثيرة.

وذكرت أن آخر هذه الاتهامات كان اتهامها بتدمير القضية، مشيرة إلى أنها لم تقصر تجاه واجباتها كمحامية في هذه القضية، وأضافت أن ما قدمته لهذه القضية كان من كونها إنسانة قبل أن تكون محامية.

ولم تتوقع بيطار بحسب قولها أن يأتي اليوم الذي ستنسحب فيه من هذه القضية التي دافعت بها عن الطرف الأضعف، موضحة أن الرد الذي أتاها كان بشكل وصورة سيئة لها ولما قدمته.

وردت بيطار بصفتها محامية على جميع الاتهامات التي وصفتها بالباطلة ولم تذكرها والتي وجهت لها عن نفسها من باب أنه أولى أن ترد هي هذه الاتهامات التي طالت اسمها ومكانتها عند استلامها لهذه القضية والدفاع عن محمد الموسى قتيل منزل الفنانة نانسي عجرم.

أيضا تحدت بيطار كل من حاول تشويه صورتها عن طريق هذه الاتهامات الباطلة أن يظهر للعلن ويقدم الأدلة التي لديه تجاهها لكي يثبت صحة اتهاماته أو سيظهر بصورة الخاسر.

كما أكدت بيطار أنها ستتجه للقضاء إن لم يظهر من اتهمها للعلن، لافتة إلى أن بانسحابها هذا من القضية تتمنى بالمستقبل أن يظهر الحق ويكشف عن هوية من باع القضية وسيبيعها وسيتسبب بدمارها للعلن.

وتابعت أن دورها ومكانها المناسب هو سفيرة لحقوق الإنسان هناك في الأماكن التي يحصد بها الموت الآلاف من البشر، وحيث يبكي الموت على ضحاياه ولا يبكي ضمير العالم.

وتوجهت بالشكر لكل من تابعها وكل من دعمها ووقف إلى جانب الحق في قضية محمد الموسى الذي قتل في منزل الفنانة نانسي عجرم، وتمنت على الجميع أن يدعوا لها بالخير من أجل أن تستمر بالعطاء في هذه المحنة لتكون سندا بجانب كل من تعبوا ولا يستطيعون طلب المساعدة.