جويل مردينيان تقضي حاجتها في ملابسه...

أخبار النجوم

جويل مردينيان تقضي حاجتها في ملابسها وتتعرض للإحراج الشديد!

واصلت خبيرة التجميل اللبنانية جويل مردينيان، صراحتها التي تحولها لشخصية مثيرة للجدل دائما، فبعدما اعتاد الجمهور على نشرها مقاطع تتحدث فيها عن مواقف بحياتها وجرأتها المعتادة إلا أن الجميع لم يكن يتوقع أن تكشف عن أمر شخصي للغاية وبمنتهى الجرأة كما فعلت. وأكدت جويل مردينيان، أنها تعرضت لموقف محرج بعد أن كانت في أحد المطاعم بالعاصمة اللبنانية بيروت برفقة والدتها، موضحًة أنها دُعيت لحضور حفل للمطرب اللبناني وائل منصور، الذي تعرفت عليه من خلال ظهورها معه في حلقة مع الإعلامي اللبناني نيشان، لافتة إلى أنها حضرت الحفل الذي استمر حتى الرابعة فجرا. وأوضحت مردينيان، في مقطع فيديو "لايف" مع متابعيها

واصلت خبيرة التجميل اللبنانية جويل مردينيان، صراحتها التي تحولها لشخصية مثيرة للجدل دائما، فبعدما اعتاد الجمهور على نشرها مقاطع تتحدث فيها عن مواقف بحياتها وجرأتها المعتادة إلا أن الجميع لم يكن يتوقع أن تكشف عن أمر شخصي للغاية وبمنتهى الجرأة كما فعلت.

وأكدت جويل مردينيان، أنها تعرضت لموقف محرج بعد أن كانت في أحد المطاعم بالعاصمة اللبنانية بيروت برفقة والدتها، موضحًة أنها دُعيت لحضور حفل للمطرب اللبناني وائل منصور، الذي تعرفت عليه من خلال ظهورها معه في حلقة مع الإعلامي اللبناني نيشان، لافتة إلى أنها حضرت الحفل الذي استمر حتى الرابعة فجرا.

وأوضحت مردينيان، في مقطع فيديو "لايف" مع متابعيها عبر إنستغرام، أنها عندما تجلس على كرسي في أحد الأماكن تظل لساعات ولا تستطيع القيام منه إلا إذا كانت ستغادر المكان، منوهة إلى أنها تناولت 4 مشروبات ثلجية خلال جلستها وهو ما جعلها تريد الدخول إلى "الحمام"، إلا أنها قررت تأجيل الأمر حتى تصل المنزل، ولذلك حاولت أن تحبس نفسها.

وأكدت جويل أن والدتها والأصدقاء أرادوا الذهاب لتناول السحلي على كورنيش بيروت بجانب الروشة، وأن الجو كان باردا جدا ما زاد حاجتها للدخول إلى الحمام إلا أنها لم تجد حماما في المنطقة، وما زاد الأمر سوءا كانت نكات والدتها المستمرة، التي جعلتها تفقد السيطرة على نفسها فاضطرت إلى الجلوس على الأرض والتبول على نفسها. 

وأضافت جويل أنها تعرضت لموقف غاية في الحرج من الأشخاص الذين كانوا برفقتها وهم المغني وائل منصور وزوجته ومدير أعمالها وزوجته.

وأشارت جويل إلى أن أضدقائها لم ينتبهوا لما حصل إلا أن والدتها أفصحت عن الأمر وعرضتها لموقف أكثر إحراجا، مختتمة حديثها لجمهورها: "إذا شفتوني بسوي إعلان (لبامبرز) الفترة الجاية بتعرفوا ليش".

وكانت جويل مردينيان قد ظهرت برفقة الإعلامية السعودية سارة دندراوي ودار بينهما حديث حول "نيولوك" رجالي اعتمدته الأولى وقامت فيه بحلق جوانب رأسها "زيرو"، وأثار جدلا واسعا على وسائل التواصل الاجتماعي، موضحة أنها رغم ذلك ليس لديها ثقة في نفسها.

وأوضحت سارة دندراوي في مقطع فيديو بثّته عبر حسابها في تطبيق "سناب شات" أنها تفاجأت من قول جويل مردينيان لها بأنها ليس لديها ثقة في نفسها، وردت خبيرة التجميل اللبنانية قائلة إنها تجبر نفسها على أن تُظهر لجمهورها أنها تتعلم بأن لديها ثقة في نفسها.

وأضافت مردينيان، أن هناك أشياء ليس لديها ثقة فيها، مبينة أنها دائما ما تتحدث مع ابنها بأنها تمثل الثقة بنفسها أمام المجتمع وتقول له "بدي سوكسيس"، وتابعت أنها تجبر نفسها لكي تقتنع بالثقة وتقنع الجمهور.

وأردفت أن المرة الأولى التي خطر فيها على بالها حلاقة شعر رأسها بهذه الطريقة هي عندما كان عمرها 12 عاما، مؤكدًة أنها تجرأت اليوم ونفذت ما كانت تتمناه منذ صغرها.