محامية قتيل فيلا نانسي تكشف أسرارا...

أخبار النجوم

محامية قتيل فيلا نانسي تكشف أسرارا جديدة.. ووالد محمد الموسى يعلق!

كشفت المحامية السورية رهاب بيطار، الوكيل القانون لأسرة قتيل منزل نانسي عجرم عن تطور جديد أورده التقرير الطبي الشرعي في سوريا وذلك بعد تشريح جثمانه. وقالت رهاب بيطار، بشأن الطلقات التي قُتل بها محمد الموسى تمت بوضعية تقابل بين فادي الهاشم الذي وصفته بـ"القاتل"، وبين الضحية "محمد الموسى"، مبينة أن كل المرامي النارية كانت من الأمام نحو الخلف، وأضافت أن كلاهما أو أحدهما كان متحركا لأن جهات الرمي مختلفة. وكتبت رهاب بيطار في تغريدة لها عبر موقع "تويتر" قائلة: "عطفا على التقرير الطبي السوري فإن القاتل والضحية كانا بوضعية التقابل لأن كل المرامي النارية من الأمام نحو الخلف وإن كلاهما

كشفت المحامية السورية رهاب بيطار، الوكيل القانون لأسرة قتيل منزل نانسي عجرم عن تطور جديد أورده التقرير الطبي الشرعي في سوريا وذلك بعد تشريح جثمانه.

وقالت رهاب بيطار، بشأن الطلقات التي قُتل بها محمد الموسى تمت بوضعية تقابل بين فادي الهاشم الذي وصفته بـ"القاتل"، وبين الضحية "محمد الموسى"، مبينة أن كل المرامي النارية كانت من الأمام نحو الخلف، وأضافت أن كلاهما أو أحدهما كان متحركا لأن جهات الرمي مختلفة.

وكتبت رهاب بيطار في تغريدة لها عبر موقع "تويتر" قائلة: "عطفا على التقرير الطبي السوري فإن القاتل والضحية كانا بوضعية التقابل لأن كل المرامي النارية من الأمام نحو الخلف وإن كلاهما أو أحدهما كان متحركا لأن جهات الرمي مختلفة، محمد الموسى".

كما ظهرت بيطار في فيديو يجمعها لأول مرة مع والد محمد الموسى ليحسما الجدل بشكل قاطع حول استمرارها في القضية بعد عزلها مؤخرا بسبب خلافات مع أسرة الموسى.

وقالت بيطار إن أهم النقاط هي أن الوفاة نتجت عن نزيف دموي وتهتك دماغي إثر تعدد الطلقات باستخدام "سلاح حربي" لكن لم يتمكنوا من تحديد نوعه تحديدا.

وبينت أنهم لم يحددوا المسافة التي تم إطلاق النار بين الهاشم والضحية بسبب تحلل الجثة وتهتك ملابس الضحية، مؤكدة أن تعدد المرامي تشير إلى تعمد القاتل إنهاء حياة ضحيته. وأوضحت أنها ستكمل القضية للنهاية مهما تعرضت لضغوط ومضايقات ولن تتخلى عنه لأنه رسالة بحسب قولها.

وقال والد محمد الموسى إن المحامية رهاب كان لها دورا كبيرا والفضل فيما وصلت إليه قضيتهم حتى الآن لكن حدث سوء تفاهم وتم حل الخلاف وستتولى القضية للنهاية.

وحول نقل القضية لمحاكم القضاء السوري، أوضح والد القتيل محمد الموسى أن هناك بعض الإجراءات التي لو تمت سيتم نقل القضية لقضاء بلدهم.

وكانت المحامية رهاب البيطار، قد تقدمت في 13 فبراير الماضي، بطلب لإعادة تشريح جثة محمد الموسى، قائلة عبر تويتر: "لقد تقدمنا بطلب تشكيل لجنة من أطباء شرعيين لإعادة الخبرة الطبية، وقد وافق القاضي منصور على طلبها".

وتعود تفاصيل الجريمة لـ 5 يناير الماضي، حين أطلق الدكتور فادي الهاشم زوج الفنانة نانسي عجرم، عدة رصاصات على الشابّ محمد الموسى الذي اقتحم مسكنه، بينما ذكرت مواقع التواصل الاجتماعي، أن القتيل كان يعمل في الفيلا، في حين قالت أسرة ننسى أنه أقدم على السرقة وقتله فادي الهاشم دفاعا عن النفس.

وشيع السوريون منتصف الشهر الجاري جثمان محمد الموسى، بعد 50 يومًا من وقوع الجريمة التي أثارت ضجة واسعة نظرا لشهرة إحدى أطرافها وهو الهاشم زوج الفنانة اللبنانية نانسي عجرم.