شقيقة توم هانكس: أخي لا يشعر بالتحسن وهو ممثل وليس آلة!
مشاهير أخبار المشاهير
19 مارس 2020 8:55

شقيقة توم هانكس: أخي لا يشعر بالتحسن وهو ممثل وليس آلة!

avatar إيناس السيد

كشفت شقيقة الممثل الأمريكي، توم هانكس أن شقيقها لا يشعر بالتحسن الكامل، لكنه لا يزال بخير بعد إصابته هو وزوجته ريتا ويلسون بفيروس ”كورونا“ المستجد.

وقالت شقيقة هانكس، ساندرا هانكس: ”لقد تواصلت مع أخي.. إنه ليس رائعًا، لكنه لا يزال بخير.. لست مصدومة؛ فهو ممثل، وليس آلة لكن الرعاية الطبية في أستراليا جيدة“.

وأضافت: ”نحن بخير هنا.. البقاء في المنزل جيد معنا، وهذا المجتمع رائع، أنا محظوظة لوجودي هنا، روح الناس مذهلة!، ومع ذلك، فشلت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة فشلاً ذريعاً“.

وردا على سؤال حول وجودها في إيطاليا أثناء الإغلاق، قالت: ”أنا في مقاطعة بوردينوني، على بعد ساعة شمال البندقية، وسيتم الإغلاق حتى 3 أبريل وسنرى ما سيحدث بعد ذلك“.

يُذكر أنَّ ساندرا، أكبر أشقاء النجم، كانت قد انتقلت إلى إيطاليا مع عائلتها في عام 2016 ولا تزال في الحجر الصحي بسبب تعامل البلد مع الوباء، وتأمل أن تتعامل المملكة المتحدة والولايات المتحدة بإيجابية وسط تفشي المرض.

وكان هانكس وزوجته ريتا، 63 عامًا قد أعلنا، الأسبوع الماضي في منشور لهما على إنستغرام، أن نتائج اختبار فيروس ”كورونا“ كانت إيجابية، قائلين إنهما شعرا بأعراض مثل التعب والقشعريرة وآلام الجسم والحمى الطفيفة.

ليقوم بعدها الزوجان بنشر صورة لأنفسهما، بالإضافة إلى تحديث لحالتهما، وشكرا المعجبين على دعمهم المستمر ونصيحتهم بالبقاء في أمان.

وكتب هانكس حينها: ”مرحبًا أيها الناس. أريد أنا وريتا ويلسون أن نشكر جميع من هنا الذين يهتمون بنا جيدًا. لدينا Covid-19 ونحن في عزلة حتى لا ننشره إلى أي شخص آخر“.

وبعد تأكيد إصابتهما، كشفت تعليقات أحد مسؤولي الصحة أن توم هانكس معرض للخطورة أكثر من زوجته؛ لأنه مصاب بداء السكري من المرحلة الثانية؛ الأمر الذي يجعله أكثر عرضة لمضاعفات المرض الخطيرة؛ لأنه يؤثر بشكل سلبي على أصحاب الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والمناعة والسكر وغيرها، وحرص المسؤولون في أستراليا على متابعة كل أفراد طاقم التصوير والعاملين لفحصهم بسبب مخالطتهم لتوم وزوجته والتأكد من عدم إصابتهم بالعدوى.

ويوم الإثنين الماضي، كشف صحيفة ”بيبول“ أن الزوجين غادرا المستشفى منذ ذلك الحين واستأجرا مسكنا حيث سليتزمان الحجر الصحي حتى يتم تقديم المشورة من قبل الأطباء.