عبد المجيد عبدالله يعود إلى تويتر مجددا ويوجه رسالة!
مشاهير أخبار المشاهير
05 مارس 2020 15:52

عبد المجيد عبدالله يعود إلى تويتر مجددا ويوجه رسالة!

avatar فهد زيدان

تراجع الفنان عبد المجيد عبدالله عن إغلاق حسابه في موقع تويتر وعاد مرة أخرى معترفا بخطئه في تصرفه ورده على المتابعين.

وافتتح الفنان السعودي حسابه بالقول: ”وأخيرا اعترف اخطأت في الرد واخطأت اكثر على من لا يستحق الرد واستغفر الله العظيم“.

وشارك أمير الطرب جمهوره بتغريدة أخرى قدم فيها شكره وتقديره قائلا: ”أنا مقدر وقفت من أحبني وتألم معي فصدقا انتم من تبعثون السعادة والحب والصفاء في هذا الكون لأن الحياة هي بالاحترام والحب وهذا ما لمسته منكم فلا اقول الا دمتم لي سعادة وحب“، كما أوضح عبدالمجيد بأنه ليس كاملا، مطالبا قبوله كما هو.

وكان اسم عبد المجيد قد تصدر الترند على موقع تويتر لمدة 48 ساعة طالبه الكثير من زملائه الفنانين ومحبيه العدول عن قراره وعودته مرة أخرى للتغريد، مؤكدين وقوفهم معه في جميع الأحوال.

كما خصصت عدد من الإذاعات برامج خاصة دعمًا لعبدالمجيد ولمكانته الفنية على المستوى العربي.

وكان الفنان عبد المجيد عبدالله قد أغلق حسابه الخاص على منصة ”تويتر“، وذلك بعد أن تداول مغردون ردوده والتي كانت مثار جدل، حيث تعاطى بعض المغردين بأسماء غير معروفة، الشتائم مع عبدالمجيد والذي بدوره كان يقوم بالرد عليهم بالمثل.

وبعد أن وصل اسم عبد المجيد الترند الأول في السعودية واستمر لساعات، منح نفسه فيها إجازة مفتوحة على حد تعبيره وأغلق حسابه في تويتر، غاضبا من قسوة ردود بعض المغردين على تغريداته والتعليقات الجارحة على بعض عباراته التي وصفها بالعفوية، فيما رآها مغردون تجاوزا وغير لائقة، ورأها آخرون عفوية وفي سياق الكلام العام.

ولقي تعطيل مجيد لحسابه على تويتر ردود فعل غاضبة، وطالب محبوه وجمهوره بعودته لاسيما أنه كان من أكثر النجوم المتفاعلين مع جماهيرهم بكل عفوية وتلقائية، وانتقدوا التنمر الذي لقيه ”مجيد“ المبتعد عن الحفلات بسبب مرضه.

وقال عبدالمجيد في تغريدته قبل أن يعطل حسابه: ”مشواري الفني 36 سنة، وكل هذه الألفاظ أسمعها وأنا في الخمسين من عمري! طز في الفن.. طز في تويتر.. طز في كل إنسان أرسل كلام جارح“.

وأضاف “ الله العالم كيف كان وقعه جارح علي، مع حبي وتقديري لجمهوري“.

من جهته علق تركي آل الشيخ الذي تجمعه بمجيد صداقة قوية، داعما له بتغريدة لافتة “ ياحبيبي يابوعبدالله لاتهتم وأنا أخوك بالأسماء المستعارة ومن وراى الشبك … للأسف في ناس ما تخجل.. القافلة تسير“