ديميت أوزديمير ترفض هدايا عيد ميلادها.. ومفاجأة قوية أسعدتها!

أخبار

ديميت أوزديمير ترفض هدايا عيد ميلادها.. ومفاجأة قوية أسعدتها!

استجاب محبو النجمة التركية ديميت أوزديمير لطلبها المتمثل بعدم إرسال لها الهدايا بمناسبة عيد ميلادها الـ 28 الذي احتفلت به قبل أيام قليلة واقترحت عليهم استبدالها بتبرعات عينية لمساعدة الأطفال المحتاجين. ونجح عدد من محبي الفنانة التركية في جمع مبلغ وصل إلى 41170 ليرة تركية بما يعادل 6752 دولارا أميركيا، وسوف يستغلونه لدعم الأطفال المحتاجين في تعليمهم، وبحسب تقارير تركية فإن التبرعات تكفي لتعليم 13 طفلا لمدة سنة، وهي الهدية التي كانت بمثابة مفاجأة قوية وسعيدة للفنانة. لكن إحدى الشركات الخاصة بعناية الشعر العالمية فاجأت ديميت أوزديمير؛ إذ أقام المسؤولون عنها حفل عيد ميلاد للفنانة باعتبارها وجها إعلانيا للماركة. وأطلت

استجاب محبو النجمة التركية ديميت أوزديمير لطلبها المتمثل بعدم إرسال لها الهدايا بمناسبة عيد ميلادها الـ 28 الذي احتفلت به قبل أيام قليلة واقترحت عليهم استبدالها بتبرعات عينية لمساعدة الأطفال المحتاجين.

ونجح عدد من محبي الفنانة التركية في جمع مبلغ وصل إلى 41170 ليرة تركية بما يعادل 6752 دولارا أميركيا، وسوف يستغلونه لدعم الأطفال المحتاجين في تعليمهم، وبحسب تقارير تركية فإن التبرعات تكفي لتعليم 13 طفلا لمدة سنة، وهي الهدية التي كانت بمثابة مفاجأة قوية وسعيدة للفنانة.

لكن إحدى الشركات الخاصة بعناية الشعر العالمية فاجأت ديميت أوزديمير؛ إذ أقام المسؤولون عنها حفل عيد ميلاد للفنانة باعتبارها وجها إعلانيا للماركة.

وأطلت أوزديمير في كواليس حفل عيد الميلاد وأمامها قالب الكيك الذي حمل اسم الماركة، بالإضافة لمجسمات شامبو، وكريم من منتجات الشركة، في الوقت الذي كانت تتمنى فيه ديميت أمنية سرية قبل أن تطفئ شمع عيد ميلادها.

img

وكانت الفنانة قد أصبحت الوجه الإعلاني لمنتجات "بانتين" لمدة 4 سنوات خلفا للنجمة نسليهان أتاغول التي كانت تمثل الماركة نفسها لـ 4 سنوات.

وحصلت أوزديمير على ثلاثة أضعاف أجر زميلتها أتاغول؛ ففي الوقت الذي كانت تحصّل فيه الأخيرة مبلغ مليون ليرة تركية؛ أي ما يقارب الـ 141 ألف دولار أمريكي، تقاضت الأولى مبلغ 3 ملايين ليرة تركية؛ أي ما يقارب الـ 450 ألف دولار.

وتشارك ديميت أوزديمير في الوقت الحالي بمسلسل من بطولتها وهو "قدرك المنزل الذي وُلدت فيه" أمام النجم التركي إبراهيم شيليكول، وقصة المسلسل مستوحاة من أحداث حقيقية كتبتها المؤلفة جولسرين بودايشوجلو، صاحبة كتاب "عروس إسطنبول"، والذي تم تحويله لمسلسل يحمل الاسم نفسه، ومنه النسخة العربية "عروس بيروت"، الذي عُرض مؤخرا عبر شاشة mbc.

وأكدت الممثلة التركية أنها لا ترى نفسها من نجمات الصف الأول في بلدها، مشيرة إلى أن هناك فنانات أخريات هن الأكثر تفوقا أبرزهن بيرين سات بطلة "العشق الممنوع" وكذلك توبا بويوكستين بطلة "سنوات الضياع".

وجاء حديث أوزدمير خلال احتفالها مع فريق عمل مسلسل "قدرك هو المنزل الذي ولدت فيه" والمأخوذ عن الرواية الأكثر مبيعا في عام 2019، بعيد ميلاد زميلها إبراهيم شيليكول، ووثقت الفنانة أجواء الاحتفال عبر خاصية ستوري على إنستغرام لتشارك جمهورها هذا الحدث، ولكن رغم جماهيريتها الواسعة ترى نفسها ليست من نجوم الصف الأول.

وأوضحت ديميت أوزدمير أنها ترى نفسها في الصف الثاني أو الثالث بين النجمات في تركيا رغم الجماهيرية الواسعة التي حققتها بعد نجاح آخر أعمالها الدرامية "الطائر المبكر" أمام جان يامان.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً