أخبار النجوم

محمد رمضان يثير الفوضى وعمرو دياب يتسبب بمشاجرة في عزاء حسني مبارك!

تسبب الفنانان المصريان عمرو دياب ودينا الشربيني، في وقوع مشاجرة كان طرفاها الحارس الشخصي للفنان وأحد معجبيه، وذلك لحظة خروج الثنائي من عزاء الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك. وبحسب مقطع الفيديو الذي تم تداوله بين المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، وقعت المشاجرة بين أحد معجبي الهضبة والحارس الشخصي بعدما حاول المعجب الحديث مع عمرو دياب خلال ذهابه لاستقلال سيارته إلا أن الثاني دفع الأول بيده بعيدا عن السيارة. ولم يصمت المعجب تجاه هذا الموقف فوجه للحارس العديد من الكلمات قائلا: "إيدك متتمدش عليا ولو اتمدت هقطعهالك إيه يا عم أنت فرحان بجسمك ولا إيه"، كما حاول المعجب الذهاب تجاهه

تسبب الفنانان المصريان عمرو دياب ودينا الشربيني، في وقوع مشاجرة كان طرفاها الحارس الشخصي للفنان وأحد معجبيه، وذلك لحظة خروج الثنائي من عزاء الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك.

وبحسب مقطع الفيديو الذي تم تداوله بين المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، وقعت المشاجرة بين أحد معجبي الهضبة والحارس الشخصي بعدما حاول المعجب الحديث مع عمرو دياب خلال ذهابه لاستقلال سيارته إلا أن الثاني دفع الأول بيده بعيدا عن السيارة.

ولم يصمت المعجب تجاه هذا الموقف فوجه للحارس العديد من الكلمات قائلا: "إيدك متتمدش عليا ولو اتمدت هقطعهالك إيه يا عم أنت فرحان بجسمك ولا إيه"، كما حاول المعجب الذهاب تجاهه لضربه، غير أن بعض الحاضرين وقفوا كحاجز بينهما لمنع الاشتباك بالأيدي.

وفي السياق ذاته حرص الفنان محمد رمضان، على حضور العزاء والذي تسبب في حالة من الفوضى داخل قاعة العزاء وخارجها بعدما التف حوله عدد كبير من المواطنين يطالبونه بالتقاط صور تذكارية، ولم يجد رمضان أمامه إلا أن يلبى للعديد منهم ما طلبوه الأمر الذي لفت الأنظار بشدة.

وتدخل الأمن المتواجد داخل قاعة العزاء وخارجه لتأمينها من حدوث أي فوضى، وحسبما قال أحد شهود العيان لـ"فوشيا" فإن الأمن قام بتوبيخ محمد رمضان، وقال له أحدهم: "إحنا مش بنصور فيلم رجاء المحافظة على الهدوء بسبب الزحام على العزاء".

وأوضح شهود العيان أن محمد رمضان التزم بالتعليمات ورفض التصوير مع أي شخص حتى أنه بعدها خرج من قاعة العزاء، واستقل سيارته مباشرة دون الوقوف مع أحد.

وشهد العزاء ازدحاما شديدا؛ إذ وصل طابور السيارات لدخول مسجد المشير المقام به العزاء 5 كيلومترات بينما وصل طابور المشاة نحو كيلومتر انتظارا لدخول القاعة.

وكان من بين الحضور من الفنانين، يسرا، وإلهام شاهين، ولبلبة، ومحمد هنيدي، ويحيى الفخراني وزوجته الكاتبة لميس جابر، وميرفت أمين، وحسين فهمي، ودلال عبدالعزيز، وأحمد عز، وليلى علوي، وحكيم، ومحمد لطفي، والملحن عمرو مصطفى، وعمرو سعد، وخالد سليم، والمخرجة إيناس الدغيدي، وغيرهم الكثير.

وكان الرئيس الراحل حسني مبارك يحرص على التواصل بشكل شخصي مع نجوم الفن، وكان يتصل بهم لتهنئتهم بأعياد الميلاد والمناسبات الشخصية الأخرى، ولعل أبرز مواقفه معهم ما ذكره نقيب الممثلين في مصر الدكتور أشرف زكي، في وقت سابق، عن لقاء له جمعه بالرئيس الراحل مبارك، تطرقا خلاله إلى عودة عيد الفن وعدة مشروعات أخرى.


 

قد يعجبك ايضاً