محمد رمضان: أنا الأعلى أجرا في الوط...

أخبار النجوم

محمد رمضان: أنا الأعلى أجرا في الوطن العربي.. وهذا لقبي المفضل!

أكد الفنان المصري محمد رمضان أنه الأعلى أجرا في كل الوطن العربي وليس مصر فقط، وذلك خلال لقائه في برنامج "كاربول كاريوكي" بقناة SBC السعودية. كما كشف الفنان المصري عن سر حبه للسيارات، موضحا أنه يحب السيارات منذ صغره وأن كل السيارات التي يملكها الآن كان يعلق صورها على الحائط في الصغر، مؤكدا أنها هواية وليست هدفا كان يسعى إليه. وحول اللقب الأقرب إلى قلبه، قال محمد رمضان إن "الفنان" هو لقبه المفضل، نافيا أن تكون ألقاب مثل: "نمبر وان أو الأسطورة أو الكينج أو الزلزال أو نسر الصعيد"، لكنه عاد ليقول: "أنا أحب اللقب الذي يحبه الجمهور.. والجمهور يحب

أكد الفنان المصري محمد رمضان أنه الأعلى أجرا في كل الوطن العربي وليس مصر فقط، وذلك خلال لقائه في برنامج "كاربول كاريوكي" بقناة SBC السعودية.

كما كشف الفنان المصري عن سر حبه للسيارات، موضحا أنه يحب السيارات منذ صغره وأن كل السيارات التي يملكها الآن كان يعلق صورها على الحائط في الصغر، مؤكدا أنها هواية وليست هدفا كان يسعى إليه.

وحول اللقب الأقرب إلى قلبه، قال محمد رمضان إن "الفنان" هو لقبه المفضل، نافيا أن تكون ألقاب مثل: "نمبر وان أو الأسطورة أو الكينج أو الزلزال أو نسر الصعيد"، لكنه عاد ليقول: "أنا أحب اللقب الذي يحبه الجمهور.. والجمهور يحب لقبي نمبر وان والأسطورة".

وبسؤال محمد رمضان عن إذا ما طالبه الزعيم عادل إمام بإطلالة خاصة في مسلسله، أكد رمضان أنه سيوافق بدون تفكير، معتبرا أن الزعيم مدرسة تعلم منها جميع الفنانين.

وتطرق محمد رمضان خلال الحلقة إلى اتجاهه المكثف إلى الغناء، قائلا: "أنا لست مطربا، وكلمة طرب ومطرب كلمة قيمة وكبيرة جدا، وما أقدمه يمكن تسميته غناء أو أداء.. أما الطرب له ناسه".

وأضاف الفنان المصري: "بعض الصحف والمواقع استكثروا على مسلسلي يكون "نمبر ون" فأقسمت أن أخلي عيالهم يغنون في البيت أغنية نمبر ون".

وفي سياق آخر، كشف رمضان تفاصيل جديدة في الأزمة التي تتعلق بالطيار أشرف أبو اليسر، والتي تعود تفاصيلها إلى أكتوبر الماضي، حينما نشر صورة ومقطع فيديو من داخل كابينة قيادة الطائرة التابعة لإحدى شركات الطيران الخاصة، وظهر خلال الفيديو صوت خلفي لأحد الأشخاص المتواجدين الذي قال: "محمد رمضان هو اللي سايق بينا الطيارة دلوقتي".

وقال رمضان في الفيديو: "إحنا في تجربة الأولى من نوعها، هقوم أسوق الطيارة، أول مرة أسوق الطيارة، ثقة في الله نجاح".

وفجر محمد رمضان، مفاجأة بشأن الشخص الذي يقف وراء حملة التشهير به من خلال أزمة الطيار، مؤكدا في لقائه مع الإعلامي وائل الإبراشي على قناة الأولى المصرية، أن مطربا مصريا شهيرا يدير حملة للنيل منه وتشويه اسمه باثنين من محاميه، ورفض رمضان ذكر اسم المطرب المقصود، لكن الإبراشي قال له: "عمرو دياب"، فرفض التعليق، فسأله: هل هذا المطرب يهدد مستقبله في الغناء، فرد قائلا: "لست من المؤمنين بنظرية المؤامرة ولكن من حولي يخبرونني بالتفاصيل أولا بأول وهم من أبلغوني بأمر محاميي هذا المطرب".

وأوضح رمضان أنه يستغرب موقف الطيار الذي لم يقدم الطعن بعقوبة وقفه مدى الحياة، واتجه للتشهير به، مؤكدا أنه لجأ لمكتبه وطلب 9 ملايين جنيه كتعويض، وتطرق رمضان للحديث عن سر يخفيه في الواقعة قائلا: "معايا فيديو لو اتنشر هسجن الطيار والشعب كله هيعتذرلي، وقد تكون القضية جنائية".