تطورات قضية "حمزة مون بيبي".. السجن...

أخبار النجوم

تطورات قضية "حمزة مون بيبي".. السجن 4 سنوات للهاكر الرئيسي!

تطورات جديدة شهدتها قضية "حمزة مون بيبي" الحساب المتخصص في التشهير وابتزاز فنانين ورجال أعمال وشغل اهتمام الرأي العام العربي في الساعات الماضية، آخرها صدور حكم بحبس الهاكر الرئيسي المتورط في القضية. وفي التفاصيل فقد أصدرت المحكمة الابتدائية بمراكش، بحسب صحف محلية، مساء الثلاثاء، حكما ضد "أسامة.ع" -المتهم الرئيس في قرصنة الحسابات الخاصة بالمشاهير في القضية- بالسجن لمدة 4 سنوات وغرامة 10 آلاف درهم (ألف دولار تقريبا). وألزمت المحكمة المتهم بدفع تعويضات قدرها 270 ألف درهم (حوالي 27 ألف دولار) لصالح المتضررين، من بينها: 12 ألف درهم للمغنية المغربية سعيدة شرف، و50 ألف درهم للمركز الوطني لحقوق الإنسان، و40 ألف

تطورات جديدة شهدتها قضية "حمزة مون بيبي" الحساب المتخصص في التشهير وابتزاز فنانين ورجال أعمال وشغل اهتمام الرأي العام العربي في الساعات الماضية، آخرها صدور حكم بحبس الهاكر الرئيسي المتورط في القضية.

وفي التفاصيل فقد أصدرت المحكمة الابتدائية بمراكش، بحسب صحف محلية، مساء الثلاثاء، حكما ضد "أسامة.ع" -المتهم الرئيس في قرصنة الحسابات الخاصة بالمشاهير في القضية- بالسجن لمدة 4 سنوات وغرامة 10 آلاف درهم (ألف دولار تقريبا).

وألزمت المحكمة المتهم بدفع تعويضات قدرها 270 ألف درهم (حوالي 27 ألف دولار) لصالح المتضررين، من بينها: 12 ألف درهم للمغنية المغربية سعيدة شرف، و50 ألف درهم للمركز الوطني لحقوق الإنسان، و40 ألف درهم لرئيس المركز محمد لمديميط، و100 ألف درهم للمسمى محمد ماهر.

وسعيدة شرف هي فنانة مغربية وأول من فجر قضية حمزة مون بيبي بوضعها شكاية ضد الهاكر محمد ظاهر متهمة إياه برفقة الفنانة دنيا بطمة بالوقوف وراء الحساب المتخصص في التشهير وابتزاز الفنانين.

وقال المتهم في التحقيقات عن علاقته بالمغنية سعيدة شرف: إنها لجأت إليه لاسترجاع حسابها على إنستغرام، كما توسطت لأحد أصدقائها للغرض نفسه، لكنه نفى اتهامات بابتزازها بشكل متكرر، لافتا إلى أنه ”لم يتلق منها سوى شيك بـ 2000 درهم (200 دولار)“.

وكان قد اعترف الهاكر المدان بتواصله بضع مرات مع أطراف القضية، من بينهم المغنية دنيا بطمة وشقيقتها ابتسام لاسترجاع حسابات تعرضت للقرصنة، كما اعترف بتلقيه خلال عام حوالات مالية تقدر بنحو 230 ألف درهم (23 ألف دولار) من مدن مغربية ودول خليجية.

ولم تنته تطورات القضية التي مازالت تشغل الرأي العام المغربي والعربي، فبالأمس أيضا ألقي القبض على مصممة الأزياء عائشة عياش في الإمارات، بناء على مذكرة الاعتقال التي أصدرها القضاء المغربي بصفتها متهمة رئيسة في القضية.

وينتظر أن تسلم سلطات الإمارات المتهمة الموقوفة إلى نظيرتها المغربية؛ إذ يوجد بين البلدين اتفاق تعاون قضائي، تم التوقيع عليه في نيسان/ أبريل 2006.

وكانت محكمة الاستئناف، في مدينة مراكش، قد قضت بقبول تنصيب المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب، في شخص ممثله القانوني كطرف مدني فيما يخص محمد ضاهر وعدنان السكين وسكينة جناح، المتورطين، في القضية.

وقال محمد مديمي، رئيس المركز إنه بناء على هذا الحكم الذي يخول للمركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب تنصيب نفسه مطالبا بالحق المدني؛ سينصب نفسه في مواجهة المغنية المغربية دنيا بطمة وشقيقتها ابتسام بطمة والموجودة على ذمة التحقيق بالمحكمة الابتدائية بمراكش.

يذكر أنه حكم على اليوتيوبر "سكينة كلامور ومحمد ظاهر وعدنان السكين"، بسنتين سجنا نافذا، بالإضافة إلى غرامة مالية، على خلفية ثبوت تواطئهم فيما بات يُعرف إعلاميا بقضية "حمزة مون بيبي".