جاستن بيبر في حالة مزرية بسبب المخد...

أخبار النجوم

جاستن بيبر في حالة مزرية بسبب المخدرات.. شاهدي كيف أصبح!

ظهر المغني الكندي جاستن بيبر 25 عاما، في شوارع نيويورك وهو يتجول مرتديا جواربه ولم يكن منتعلا أي حذاء وكان يرتدي ملابس رياضية ويغطي رأسه. وبحسب ما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن هذه الصور الصادمة لظهور جاستن وهو يتجول وحيدا من دون زوجته والتي نادرا ما يظهر من دونها، وأيضا يمشي في شوارع نيويورك مرتديا جوارب فقط دون أحذية قد أثارت قلق محبيه ومتابعيه خاصة بعد تصريحاته الأخيرة حول حالته الصحية والنفسية والعلاج الذي يخضع له بعد تطهير جسده من إدمان المخدرات. ويأتي هذا الظهور الصادم لجاستن بعد كشفه عن أنه ينام في غرفة ضغط ويستعين بالحقن الوريدية حتى

ظهر المغني الكندي جاستن بيبر 25 عاما، في شوارع نيويورك وهو يتجول مرتديا جواربه ولم يكن منتعلا أي حذاء وكان يرتدي ملابس رياضية ويغطي رأسه.

وبحسب ما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن هذه الصور الصادمة لظهور جاستن وهو يتجول وحيدا من دون زوجته والتي نادرا ما يظهر من دونها، وأيضا يمشي في شوارع نيويورك مرتديا جوارب فقط دون أحذية قد أثارت قلق محبيه ومتابعيه خاصة بعد تصريحاته الأخيرة حول حالته الصحية والنفسية والعلاج الذي يخضع له بعد تطهير جسده من إدمان المخدرات.

img

ويأتي هذا الظهور الصادم لجاستن بعد كشفه عن أنه ينام في غرفة ضغط ويستعين بالحقن الوريدية حتى يستطيع النهوض من السرير وذلك بسبب الآثار السيئة التي تسبب بها إدمانه للمخدرات على مدار السنوات السابقة بالإضافة لإصابته بمرض لايم والذي يعاني منه منذ عامين وحتى الأن، والذي تسبب في إصابته بالطفح الجلدي وتراجع صحته العقلية والنفسية، وهو السبب وراء مظهره المزري الذي يظهر به طوال الوقت وإصابته بالإكتئاب. وتحدث النجم عن مرضه ذلك خلال الفيلم الوثائقي الذي تم عرضه في بداية هذا العام.

img

وصرح في وقت سابق أنه كان يعاني من نوبات القلق واعترف أنه أساء التصرف تجاه جسده ونفسه والآن هو يعتني بنفسه ويتعافى من كل الأخطاء التي اقترفها سابقا ويحاول الحفاظ على جسده الذي هو هدية من الله.

وتتضمن الخطوات العلاجية التي يتبعها جاستن مضادات الاكتئاب والحقن التي يخضع لها في الصباح والتي تحتوى على علاجات طبية تُستخدم في علاج مرض الزهايمر والشلل الرعاش وذلك من أجل دفعه على النهوض من سريره والجلوس في غرفة ضغط بلاستيكية مليئة بالأكسجين الذي يقلل من مستويات التوتر وبالتالي يخفف من حدة الضغوط العقلية.

img

وفي وقت سابق كشف جاستن أنه تناول الماريجوانا للمرة الأولى وهو في سن الـ 13 بعد أن ذاعت موهبته على موقع اليوتيوب وبعدها بدأ في تدخين الحشيش ثم بدأ في مرحلة تناول الحبوب، وأرجع السبب وراء إدمانه للشهرة الواسعة التي حظي بها وهو مجرد طفل والتي كان من الصعب عليه التعامل معها ومجاراتها.