صالح الجسمي يهدد فنانة جديدة بعد حب...

أخبار النجوم

صالح الجسمي يهدد فنانة جديدة بعد حبس مريم حسين.. كيف ردت؟

يواصل الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي ملاحقة المشاهير قضائيا، فبعد حصوله على حكم في قضيته ضد الفنانة المغربية مريم حسين بحبسها، وإبعادها عن دولة الإمارات، توعد شقيق الفنان حسين الجسمي، الفنانة جليلة. ووجه الإعلامي الإماراتي تحذيرا شديد اللهجة إلى جليلة في منشور عبر خاصية "ستوري" على "إنستغرام"، كتب فيه: "الدور الجاي على واحدة (جليلة) الحيا تدعي أنها عراقية والعراق برئ منها وتروج بين الفاسقات أمثالها أن عندها فيديو علي وحنشوف من اللي بيضحك بالآخر، انتبهي جيدا فأنت تحت مجهري". من جهتها ردت الفنانة بطريقة غير مباشرة على تهديد الجسمي، وقالت عبر خاصية "ستوري" على "إنستغرام": "رب احفظني من عيون تترقب حياتي

يواصل الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي ملاحقة المشاهير قضائيا، فبعد حصوله على حكم في قضيته ضد الفنانة المغربية مريم حسين بحبسها، وإبعادها عن دولة الإمارات، توعد شقيق الفنان حسين الجسمي، الفنانة جليلة.

ووجه الإعلامي الإماراتي تحذيرا شديد اللهجة إلى جليلة في منشور عبر خاصية "ستوري" على "إنستغرام"، كتب فيه: "الدور الجاي على واحدة (جليلة) الحيا تدعي أنها عراقية والعراق برئ منها وتروج بين الفاسقات أمثالها أن عندها فيديو علي وحنشوف من اللي بيضحك بالآخر، انتبهي جيدا فأنت تحت مجهري".

img

من جهتها ردت الفنانة بطريقة غير مباشرة على تهديد الجسمي، وقالت عبر خاصية "ستوري" على "إنستغرام": "رب احفظني من عيون تترقب حياتي ورزقي واكفني شرها وشر  قلوب الحاسدين وأبعد عني من يود أن يضرني.. أعوذ نفسي بكلمات الله التامات من شر ما خلق".

img

وكانت محكمة استئناف دبي قد قضت الأحد ببراءة صالح الجسمي في قضية السب المتبادل والتشهير مع الفنانة المغربية مريم حسين، فيما قضت بحبس الأخيرة شهرا يليه الإبعاد عن الدولة.

وألقت الشرطة الإماراتية القبض على مريم حسين، لتنفيذ الحكم بناء على ما أصدرته محكمة دبي الأحد بشأن اتهامها بـ"هتك عرض بالرضا" في مقطع فيديو رقصت فيه مع المغني الأمريكي تايغا في إحدى الحفلات التي أقيمت في الإمارات.

وجاء هذا القرار بعد مناشدة صالح الجسمي، لشرطة دبي بالتدخل من أجل القبض عليها، وأكد أنه لم يكن يتمنى وصول الأمور لهذه الدرجة لكنه مضطر لفعل ذلك كي يأخذ كل ذي حق حقه، كما أهاب الإعلامي الإماراتي بالجميع فتح هذا الملف مرة أخرى لأن ما سيحدث بعد القبض عليها وسيراه الجميع سيكون إجراء قانونيا لا ظلم فيه.

وبالعودة إلى انتقاد الجسمي للفنانة جليلة بشأن مزاعمها بأنها عراقية، نذكر أن جليلة تعصبت للعراق في أكثر من مناسبة وأبرزها تصريحات الإعلامية الكويتية حليمة بولند حول رفضها السفر إلى العراق والسخرية من صعوبة الوضع الأمني هناك، والتي أثارت غضب الكثير من العراقيين الذين عبروا عن استيائهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ومنهم جليلة التي وجهت اللوم لبولند.

وقالت جليلة، عبر مقطع فيديو نشرته على تطبيق سناب شات: "بخصوص موضوع العراق والكل عارف إني ما أرضى أي غلط ينقال عليه.. كلمت حليمة وهذا توضيح منها شخصيا وما كانت تقصد أي إساءة للعراق.. أولا حليمة حبيبتي وصديقتي وعلى رأسي وأحبها.. وأعرفها من 10 سنوات لكن الغلط غلط والصح صح".