أخبار النجوم

صور صادمة لأديل تكشف عن نحافتها المفرطة.. هيكل عظمي!

نَشَرَ أحد الحسابات المهتمة بأخبار النجمة العالمية "أديل" عبر تويتر مجموعة جديدة من الصور للنجمة بينما كانت تخرج من إحدى المكتبات الواقعة في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية. وعلى الرغم من تصدر أديل عناوين الصحف والمجلات العالمية في الفترة الماضية بسبب انتشارِ صورٍ جديدةٍ لها تظهر نحافتها بعدما كانت تمتلك وزنًا زائدا، إلّا أنه جاءت صورها التي التقطت يوم الأمس صادمة بشكلٍ أكبر؛ إذ إن نحافتها أصبحت توصف بأنها "مفرطة"، لدرجة أنّ عظام وجهها أصبحت بارزة، ولم تعد تمتلك وجهًا دائري الشكل، بل أصبح طويلا ذا ملامح حادة. لم تكن نحافة أديل المفرطة هي من لفتت الأنظار إليها فقط، بل كانَ

نَشَرَ أحد الحسابات المهتمة بأخبار النجمة العالمية "أديل" عبر تويتر مجموعة جديدة من الصور للنجمة بينما كانت تخرج من إحدى المكتبات الواقعة في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية.

وعلى الرغم من تصدر أديل عناوين الصحف والمجلات العالمية في الفترة الماضية بسبب انتشارِ صورٍ جديدةٍ لها تظهر نحافتها بعدما كانت تمتلك وزنًا زائدا، إلّا أنه جاءت صورها التي التقطت يوم الأمس صادمة بشكلٍ أكبر؛ إذ إن نحافتها أصبحت توصف بأنها "مفرطة"، لدرجة أنّ عظام وجهها أصبحت بارزة، ولم تعد تمتلك وجهًا دائري الشكل، بل أصبح طويلا ذا ملامح حادة.

لم تكن نحافة أديل المفرطة هي من لفتت الأنظار إليها فقط، بل كانَ لإطلالتها نصيب من الاهتمام أيضا؛ إذ ارتدت ملابس رياضية سوداء طُبعَ عليها شكل هيكل عظمي، وكأن أديل تريد إيصالَ رسالة تفيد بأنها ما زالت تريد خسارة المزيد من الوزن.

وكانت أديل صدمت معجبيها عندما انتشرت لها صور من رحلتها الترفيهية إلى جزر أنغويلا في بداية شهرنا الحالي، وقد تواجد معها كل من جيمس كوردن وهاري ستايلز؛ إذ ظهرت بقوامٍ ممشوق بعدما خسرت 100 باوند، أي ما يعادل 45 كيلوغراما، حيث كانت ترتدي فُستانا لونه أزرق مطبع بطبعة البولكا دوت البيضاء، وتلف حول عنقها شالا لونه أحمر.

View this post on Instagram

WOW 😯 • - @adele 👑 . . #adele #daydreamer

A post shared by ~Adele~ (@adele_queen_of_sound) on

أثار قوام أديل الجديد فضول من رآها، وأصبح الجميع يسعى لمعرفة أسرار فُقدان أديل هذا الوزن الهائل، والتي أفصحت عنها المدربة الشخصية لها "كاميلا غوديز"، والتي بدأت العمل معها منذ إنجابها طفلها الأوّل "أنجيلو".

وأوعزت كاميلا اهتمام أديل بفقدان الوزن بانفصالها من زوجها "سايمون كونكي" في شهر أبريل الماضي، ومن ثم إتمام الطلاق بعد 5 أشهرٍ من ذلك، أي في شهر سبتمبر الماضي، حيث قررت حينها الحصول على أجمل جسدٍ يمكنها الحصول عليه.

واستطردت كاميلا في تصريحاتها؛ إذ قالت بأنّ أديل أصبحت شخصا سعيدا بعد طلاقها، وبالنسبة لها، فإن الطلاق كان بمثابة الحافز لها تجاه امتلاكها أحاسيس إيجابية عن نفسها.

والأمر نفسه ينطبق على المدربة الشخصية كونها هي مطلقة أيضا؛ إذ قالت بأن الطلاق كان أكبر دافع لها للكشف عن أفضل ما عندها، ولتكون هي نفسها ولا تقلد أي شخصٍ آخر، وهو الأمر نفسه الذي تعتقد بأن أديل فعلته.

واختتمت كاميلا غوديز كلامها بمزاحٍ قائلة: "أديل لم تخسر زوجا في شهر أبريل، بل خسرت بضعة مقاسات فساتين أيضا".