إيمي شومر تجمع بين حبيبها السابق وز...

أخبار النجوم

إيمي شومر تجمع بين حبيبها السابق وزوجها في منزل واحد!

عندما يتعلق الأمر بالعلاقة بين الحبيب السابق والشريك، عادة ما يكون التوتر هو سيد الموقف ومن الممكن أن يكون هناك بعض الود المحدود من الطرفين، وذلك إذا كان هناك اضطرار لوجود هذه العلاقة من الأساس، وفي حين أن التوتر أو بعضا من الود هو ما قد يكون متوقعا في مثل هذه العلاقات، إلا أن الأمر يختلف تماما بالنسبة للممثلة العالمية "إيمي شومر". فعلى عكس الشائع والمتوقع، تجمع الممثلة والكوميديانة الأمريكية "إيمي شومر"، بين كل من حبيبها السابق، الممثل "كايل دونيغان"، وزوجها الطاه الأمريكي الشهير " كريس فيشر"، في منزل واحد. وحسبما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، لم ترد إيمي أن

عندما يتعلق الأمر بالعلاقة بين الحبيب السابق والشريك، عادة ما يكون التوتر هو سيد الموقف ومن الممكن أن يكون هناك بعض الود المحدود من الطرفين، وذلك إذا كان هناك اضطرار لوجود هذه العلاقة من الأساس، وفي حين أن التوتر أو بعضا من الود هو ما قد يكون متوقعا في مثل هذه العلاقات، إلا أن الأمر يختلف تماما بالنسبة للممثلة العالمية "إيمي شومر".

فعلى عكس الشائع والمتوقع، تجمع الممثلة والكوميديانة الأمريكية "إيمي شومر"، بين كل من حبيبها السابق، الممثل "كايل دونيغان"، وزوجها الطاه الأمريكي الشهير " كريس فيشر"، في منزل واحد.

وحسبما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، لم ترد إيمي أن يظل حبيبها السابق دون مكان للإقامة فيه خلال فترة عملهما على مسلسل أو برنامج جديد لها، لذا عرضت عليه أن يعيش برفقتها وزوجها في منزلها بنيويورك لفترة من الوقت.

img

وخلال حضوره برنامج "هاورد ستيرن" يوم الأربعاء، قال كايل: "أقيم معهما منذ حوالي شهر ونصف، إيمي لطيفة حقا، والطعام رائع ومجاني".

وعن كيفية التعامل والتواجد في شقتها رغم علاقتهما الرومانسية السابقة، قال كايل إن علاقتهما حاليا جيدة ولا يوجد أي شعور بالغرابة أو عدم الراحة.

هذا ويحظى كايل بغرفة خاصة به ذات حمام خاص، وعلى عكس المتوقع، لا ينزعج "كريس" من وجود حبيب زوجته السابق، حيث أوضح كايل أن علاقته بكريس ودية ويقضيان وقتا ممتعا سويا، كما قال: "نلعب الشطرنج معا، فنحن نعتبر وكأننا أخان".

وفيما يتعلق بمدة بقائه في منزل إيمي، قال كايل مازحا: "من المفترض أن أغادر في غضون 3 أسابيع، لكنني لا أظنني سأفعل ذلك".

وعلى الرغم من عدم معرفة تفاصيل العلاقة بين إيمي وكايل، إلا أنه يذكر أن علاقتهما لم تدم وقتا طويلا.

img

هذا وفيما يتعلق بإيمي، يذكر أنها تخضع حاليا للتلقيح الاصطناعي، حيث تأمل إنجاب طفل آخر ومنح طفلها "جين" (8 أشهر) شقيقة أو شقيقا، وقد سبق وشاركت متابعيها على إنستغرام خبر خضوعها للتلقيح الاصطناعي وطلبت منهم ألا يترددوا في تقديم النصائح ومشاركة تجاربهم معها.

يجدر بالذكر أن إيمي واجهت صعوبات خلال حملها الأول، خاصة أنها عانت من حالة "القيء الحملي المفرط" HG طوال الـ 9 أشهر، كما أنها تعاني من حالة بطانة الرحم المهاجرة، وهي حالة أدت إلى استغراق ولادتها "جين" وقتا طويلا، 3 ساعات بدلا من ساعة ونصف، وذلك رغم أنها أنجبت عن طريق العملية القيصرية.