نانسي عجرم ترفع علامة النصر.. ما ال...

أخبار النجوم

نانسي عجرم ترفع علامة النصر.. ما الرسائل التي أرادت إيصالها؟

في ثاني ظهورٍ لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد أزمة قتيل منزلها، وبالتزامن مع استدعاء زوجها فادي الهاشم للتحقيق معه على خلفية قتله الشاب محمد الموسى في فيلتهما، نشرت الفنانة اللبنانية صورة لها عبر حسابها على إنستغرام وهي ترفع علامة النصر. الصورة التي نشرتها عجرم وظهرت فيها وهي مبتسمة، وترتدي فستانًا باللون الأحمر، كانت التقطتها في كواليس تصوير برنامج "ذا فويس كيدز" الذي تؤدي فيه دور المدرّبة في لجنة التحكيم، فيما يبدو أنها أرادت من خلالها إيصال رسائل عدة، خصوصًا وأنها لم تكتف بنشرها عبر "التايم لاين" وإنما قامت بنشرها أيضًا عبر خاصية "الستوري"، ولكن مع تسليط الضوء على علامة

في ثاني ظهورٍ لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد أزمة قتيل منزلها، وبالتزامن مع استدعاء زوجها فادي الهاشم للتحقيق معه على خلفية قتله الشاب محمد الموسى في فيلتهما، نشرت الفنانة اللبنانية صورة لها عبر حسابها على إنستغرام وهي ترفع علامة النصر.

الصورة التي نشرتها عجرم وظهرت فيها وهي مبتسمة، وترتدي فستانًا باللون الأحمر، كانت التقطتها في كواليس تصوير برنامج "ذا فويس كيدز" الذي تؤدي فيه دور المدرّبة في لجنة التحكيم، فيما يبدو أنها أرادت من خلالها إيصال رسائل عدة، خصوصًا وأنها لم تكتف بنشرها عبر "التايم لاين" وإنما قامت بنشرها أيضًا عبر خاصية "الستوري"، ولكن مع تسليط الضوء على علامة النصر وحجب ملامح وجهها.

img

ويبدو أن اختيار الصورة لم يكن عبثًا وتحديدًا في هذا التوقيت، إذ جاء نشر الصورة بعد انتهاء التحقيق مع زوجها الدكتور فادي الهاشم في أولى جلساته في بعبدا بجبل لبنان، على خلفية قضية اتهامه بقتل محمد الموسى، والذي فسره البعض أنها أرادت من خلالها القول بأنّ زوجها انتصر في جلسته المنعقدة اليوم.

فيما فسره آخرون على أنها أرادت القول بأنّ الحادثة لم تهزمها، وأرادت التأكيد على أنها عائدة بقوة إلى الساحة الفنية وإلى برنامج "ذا فويس كيدز" على وجه الخصوص، حيث أرفقت الصورة بهاشتاغ خاص بالبرنامج، في ظل الشائعات التي تداولت ما مفاده أنّ نانسي منهارة ولن تقوم بأي نشاط وستتخلى عن دورها في لجنة تحكيم البرنامج، وأنها لن تتمكن من تخطي انهيارها.

وكانت محامية والدة القتيل، رحاب البيطار، قالت اليوم عبر حسابها في تويتر: "الجلسة الاولى لدى قاضي التحقيق الاول لجبل لبنان حضر فادي الهاشم ومحاميه وتم استجوابه وتبين ان هناك وقائع جديدة لم تتناول من قبل ولكننا نحترم سرية التحقيق في تناول هذا الملف لبينما تتضح الامور ولكن من الواضح ان التعامل بالملف اصبح اكثر جدية".

يُشار إلى أن القاضية غادة عون كانت ادعت على الهاشم بتهمة القتل بموجب المادة 547 التي تتراوح مدة عقوبتها من 15 إلى 20 سنة معطوفة على المادة 229 التي تعطي أسبابًا تخفيفية إذا ثبت أن القتل جاء كدفاع عن النفس.