جلسة جديدة للتحقيق مع الهاشم.. ونان...

أخبار النجوم

جلسة جديدة للتحقيق مع الهاشم.. ونانسي عجرم ترد على من هدد بقتلها!

قرر قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان نقولا منصور تحديد جلسة يوم الخميس المقبل الموافق 23 الحالي، موعدا جديدا لمتابعة التحقيق في حادثة مقتل الشاب السوري محمد الموسى داخل منزل الدكتور فادي الهاشم والفنانة نانسي عجرم في محلة نيو سهيلة. وتأتي هذه الجلسة بعد أن أعطت النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضية غادة عون إشارة بختم التحقيق الأولي، ثم ادعت على الهاشم بجناية القتل القصدي سندا للمادة 547 من قانون العقوبات، معطوفة على المادة 229 وأحالت الملف إلى القاضي منصور. وتنص المادة 547 على أن "من قتل إنسانا قصدا عوقب بالأشغال الشاقة مدة تتراوح بين 15 الى 20 سنة"،

قرر قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان نقولا منصور تحديد جلسة يوم الخميس المقبل الموافق 23 الحالي، موعدا جديدا لمتابعة التحقيق في حادثة مقتل الشاب السوري محمد الموسى داخل منزل الدكتور فادي الهاشم والفنانة نانسي عجرم في محلة نيو سهيلة.

وتأتي هذه الجلسة بعد أن أعطت النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضية غادة عون إشارة بختم التحقيق الأولي، ثم ادعت على الهاشم بجناية القتل القصدي سندا للمادة 547 من قانون العقوبات، معطوفة على المادة 229 وأحالت الملف إلى القاضي منصور.

وتنص المادة 547 على أن "من قتل إنسانا قصدا عوقب بالأشغال الشاقة مدة تتراوح بين 15 الى 20 سنة"، أما المادة 229 فقد ورد في نصها أنه "لا يعاقب الفاعل على فعل ألجأته الضرورة إلى أن يدافع به عن نفسه أو عن غيره أو عن ملكه أو عن ملك غيره خطرا جسيما محدقا لم يتسبب فيه هو قصدا شرط أن يكون الفعل متناسبا والخطر".

في غضون ذلك؛ يبدو أن نانسي عجرم تنظر إلى حملات الهجوم التي تتعرض لها عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي بجدية وحذر، وكان آخرها انتشار مقطع فيديو لصحفي سوري يدعى وسيم زكور قال بعض المتابعين إنه من مؤيدي "الجيش الحر" في سوريا ويعيش في ألمانيا ظهر وهو يهدد بقتل الفنانة أو زوجها فادي الهاشم وإحدى بناتها.

وجاء رد فعل زكور على حادثة مقتل محمد الموسى داخل منزل نانسي، قائلا إنه لا يمكن محاسبته من قبل السلطات الألمانية نظرًا لأن الجريمة وقعت في لبنان.

وعلى إثر ذلك؛ قدمت نانسي عجرم شكوى واتخذت فيها صفة الادعاء الشخصي لدى جانب النيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان ضد وسيم زكور.

وتضمنت شكوى نانسي التي استلمها المحامي كابي جرمانوس ضد زكور: "إن الموكلين (نانسي وفادي) يتعرضان للتهديد الصريح والمباشر بالقتل ولحملة منظمة تطال شخصهما وعائلتهما بعد الحادثة المؤلمة التى حصلت في منزلهما، وإن المدعى عليه عمد في بث مباشر على صفحته على "فيس بوك" الى تهديد الموكلة وزوجها الموكل واحدى بناتها بالقتل وذلك لأخذ الثأر عن موت المدعو محمد موسى وقد حرض أقاربه للقيام بذلك، وقد حمل الفيديو المنشور رابطا لقناته على موقع "يوتيوب"؛ ما أدى الى انتشاره على نطاق واسع".

وأضافت نانسي في الشكوى:"أقدم المدعى عليه على ارتكاب جرائم القدح والذم على الموكلين، متهما إياهما بفبركة أدلة وتغيير وقائع الحادثة الحاصلة في منزلهما محاولا وضع السارق في موقع الضحية وايهام الرأي العام أنه كان يعمل لدى الموكلين وانهما امتنعا عن تسديده مستحقاته المالية، وإن جميع إدلاءاته عارية عن الصحة، وما الهدف منها إلا محاولة ابتزاز الموكلين ماديا والتشهير بسمعتهما، ما يلحق بهما وبعائلتهما أشد الأضرار المادية والمعنوية".

وعنونت الفنانة شكواها بـ "المدعى عليهم: وسيم زكور صاحب صفحة زكور أحمد وجيه بشار - اعصار الصحافة الثائرة على موقع فيسبوك ويوتيوب، الجرائم المدعى بها: جرم التهديد المنصوص عنه في المادة 574، و575، و578 عقوبات جرائم القدم والذم المنصوص عنها في المواد 582 و584 عقوبات".

وكان زكور قد حرّض أهل القرية التي ينتمي إليها القتيل الموسى في سوريا، وأمهل نانسي شهرا لتنفيذ تهديده، وأن أقاربه لا يمكن إلا أن يثأروا وخلال وقت قريب.