شائعات راجت بقوة في حادثة "منزل نان...

أخبار النجوم

شائعات راجت بقوة في حادثة "منزل نانسي".. شاهدي أبرزها!

https://www.youtube.com/watch?v=93VzaD__AdA انتشرت الشائعات وكثرت الأقاويل والتكهنات وسط استمرار التحقيقات في قضية الفنانة اللبنانية نانسي عجرم وزوجها الدكتور فادي الهاشم، بعد مرور 10 أيام على وقوع حادثة مقتل الشاب محمد الموسى داخل منزلهما. وتصدرت العديد من العناوين المتعلقة بالقضية، مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام، وخاصة تجاه الثنائي نانسي وزوجها، لكن مدير أعمال الفنانة جيجي لامارا، وكذلك الوكيل القانوني لفادي الهاشم المحامي غابي جرمانوس كانا بالمرصاد ونفيا العديد من المزاعم في سياق القضية. ومن أبرز الشائعات التي راجت في قضية فادي الهاشم وزوجته نانسي تجاه القتيل محمد الموسى الذي فارق الحياة عندما تسلل داخل منزلهما بغرض السرقة، هو تكفّل الفنانة اللبنانية

انتشرت الشائعات وكثرت الأقاويل والتكهنات وسط استمرار التحقيقات في قضية الفنانة اللبنانية نانسي عجرم وزوجها الدكتور فادي الهاشم، بعد مرور 10 أيام على وقوع حادثة مقتل الشاب محمد الموسى داخل منزلهما.

وتصدرت العديد من العناوين المتعلقة بالقضية، مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام، وخاصة تجاه الثنائي نانسي وزوجها، لكن مدير أعمال الفنانة جيجي لامارا، وكذلك الوكيل القانوني لفادي الهاشم المحامي غابي جرمانوس كانا بالمرصاد ونفيا العديد من المزاعم في سياق القضية.

ومن أبرز الشائعات التي راجت في قضية فادي الهاشم وزوجته نانسي تجاه القتيل محمد الموسى الذي فارق الحياة عندما تسلل داخل منزلهما بغرض السرقة، هو تكفّل الفنانة اللبنانية برعاية أطفال القتيل، لكن جيجي لامارا نفى في تصريحات صحافية هذا الأمر بشدة، مشيرا إلى أن هذه الأخبار عارية عن الصحة لاسيما وأنّ التحقيق ما زال مستمرا ولم تحسم القضية بعد.

وتزامنا مع تصريحات نانسي عجرم التي قالت فيها إنها لا تعرف القتيل ولم تقابله من قبل، فقد راجت صورة قيل إنها لمحمد الموسى مع الفنانة وزوجها وذلك لتكذيب تصريحات نانسي، لكن تبين فيما بعد أن صورة الشخص مع الثنائي تعود للإعلامي اللبناني إيلي أبو نجم، وكتب عبر حسابه بـ"تويتر"، قائلا: "يتداول البعض هذه الصورة زاعمين أنها تعود للشخص الذي دخل لسرقة منزل الفنّانة نانسي عجرم في حين أن هذه الصورة تعود (لي) وأنا المسؤول الإعلامي في مكتب نانسي عجرم وصديق للعائلة.. اقتضى التوضيح". ولتأكيد الأمر قامت نانسي عجرم بإعادة نشر تغريدة أبو نجم.

واستمرت الشائعات في القضية وكان بينها اختلاف لون "جاكيت" القتيل، خاصة أن لون "الجاكيت" الذي كان يرتديه الموسى قد ظهر في تسجيل الكاميرات باللون الأبيض بينما في الحقيقة لونه أسود، لكن مختصين فندوا هذه المزاعم وأكدوا بأن كاميرات المنزل توضع بالسقف وبالتالي تضرب على الشخص من فوقه، فيُؤدّي إلى انعكاس للضوء وهذا يفسر تغيّر ملابس الشخص للون الأبيض. وعندما تكون الملابس بها "لمعة" تعطي لونا أبيض فاقعا، وهناك ثياب تمتص الضوء ولذلك تغير لون ثياب القتيل في المنزل؛ لأن بها "لمعة" فيظهر اللون الأسود على أنه أبيض.

كذلك انتشرت شائعات حول فبركة الفيديو الذي وثق دخول محمد الموسى لمنزل نانسي عجرم ولحظة مقتله، وزعم البعض من بينهم عائلة القتيل بأنه تم التلاعب في الفيديو واجتزاء بعض المقاطع منه، لكن الخبراء أكدوا أن تركيب الكاميرات في المنازل تعمل على "الموشن"، وبمجرد أن تصبح حركة أمام الكاميرا يتم التسجيل ولو لم تكن هناك حركة لا يتم التسجيل.

وبينوا أنه لا تتاح خاصية أن يتم حذف مقاطع فيديو مما تسجله الكاميرات، والمتاح فقط هو حذف المقاطع كلها أو عدم حذفها.

أما باقي الشائعات التي راجت في قضية قتيل منزل نانسي عجرم وزوجها فيمكن قراءتها عبر الفيديو أعلاه.