نضال الأحمدية تتهم سيرين عبد النور...

أخبار النجوم

نضال الأحمدية تتهم سيرين عبد النور بالبلطجة.. ما السبب؟

عادت الخلافات مجددا بين الفنانة اللبنانية سيرين عبد النور والإعلامية اللبنانية نضال الأحمدية، حيث اتهمت الأخيرة سيرين بإرسال بلطجي إلى منزلها من أجل تسليم بلاغ بموعد القضية، مشيرة إلى أنه قام بتهديد شقيقها. وأعربت نضال عن استيائها الشديد من هذا التصرف، موضحة أنه كان من المفترض أن يتم إرسال هذا البلاغ على عنوان مكتبها وليس منزلها، موضحة أن ما حدث معها ليس له وصف سوى البلطجة ومحاولة لترهيبها. وكتبت نضال، عبر حسابها الرسمي على تطبيق "إنستغرام" :"هجم أحدهم الآن يدعي أنه من محكمة المطبوعات وهدد شقيقي في بيته بلا أخلاق ليتسلم تبليغا لي من سيرين عبد النور ولما أجابه شقيقي

عادت الخلافات مجددا بين الفنانة اللبنانية سيرين عبد النور والإعلامية اللبنانية نضال الأحمدية، حيث اتهمت الأخيرة سيرين بإرسال بلطجي إلى منزلها من أجل تسليم بلاغ بموعد القضية، مشيرة إلى أنه قام بتهديد شقيقها.

وأعربت نضال عن استيائها الشديد من هذا التصرف، موضحة أنه كان من المفترض أن يتم إرسال هذا البلاغ على عنوان مكتبها وليس منزلها، موضحة أن ما حدث معها ليس له وصف سوى البلطجة ومحاولة لترهيبها.

وكتبت نضال، عبر حسابها الرسمي على تطبيق "إنستغرام" :"هجم أحدهم الآن يدعي أنه من محكمة المطبوعات وهدد شقيقي في بيته بلا أخلاق ليتسلم تبليغا لي من سيرين عبد النور ولما أجابه شقيقي أن عنوان مكتبي معروف رفع صوته وهدد من جديد! هل لسيرين بلطجية ترسلهم إلى بيوتات الناس كيف ذلك وسيرين تعرف مكتبي أكثر من بيتها؟".

img

وسبق وأن صرحت الإعلامية نضال الأحمدية أن المشكلة بينها وبين مواطنتها الفنانة سيرين عبد النور بدأت عندما اتصلت بها الأخيرة وهي تصرخ دون أن توضح ما الذي أزعجها مهددة إياها باللجوء إلى القضاء.

وأضافت نضال أن سيرين صرخت وهاجمتها لتخفي تصرفها وغلطها الذي سيدخلها السجن هي وزوجها، مشيرة إلى أن ما فعلته الفنانة اللبنانية يمس شرفها وسمعتها، موضحة أنها وثقت كل شيء ومستعدة للمواجهة معها أمام القضاء.

وسبق وأن شن الفنان سيف الدين سبيعي هجوما على الإعلامية اللبنانية نضال الأحمدية، عقب التعليقات التي أطلقتها على زوجته السابقة الفنانة السورية سلافة معمار وذلك خلال ظهور الأحمدية في مقطع فيديو وهي تتحدث مع النجمة السورية سوزان نجم الدين عن النجمات السوريات، وتطرقها إلى الحديث عن معمار منتقدة أعمالها، ومتجاهلة موهبتها العالية، حيث قالت ساخرة: "ماذا قدمت سلافة معمار وأين هي؟"، وأضافت: "سلافة أصبحت خمسينية".