عارضة أزياء تفارق الحياة بشكل مروع...

أخبار النجوم

عارضة أزياء تفارق الحياة بشكل مروع بسبب صورة "سيلفي"!

يبدو أننا أحيانا لا ندرك أن قيامنا بأمر ما على بساطته ربما يكون السبب في فقداننا الحياة، إذ لقيت عارضة أزياء بريطانية مصرعها، أثناء التقاطها لصورة على طريقة "السيلفي"، حسبما زعم صديق مقرب من العائلة. وفي التفاصيل فإن البريطانية مادلين ديفيس، والبالغة من العمر 21 عاما، توفيت على الفور عقب سقوطها من منحدر يبلغ ارتفاعه 30 مترا في منحدرات "دياموند باي ريزيرف" في العاصمة الأسترالية سيدني، وذلك أثناء التقاطها صورة سيلفي. وكانت ديفيس، تواجدت في حفل يوم السبت، لتقرر هي وسبعة من أصدقائها التوجه إلى المنحدرات في الساعات الأولى أي حوالي الساعة 6:30 من صباح يوم الأحد لمشاهدة شروق الشمس

يبدو أننا أحيانا لا ندرك أن قيامنا بأمر ما على بساطته ربما يكون السبب في فقداننا الحياة، إذ لقيت عارضة أزياء بريطانية مصرعها، أثناء التقاطها لصورة على طريقة "السيلفي"، حسبما زعم صديق مقرب من العائلة.

وفي التفاصيل فإن البريطانية مادلين ديفيس، والبالغة من العمر 21 عاما، توفيت على الفور عقب سقوطها من منحدر يبلغ ارتفاعه 30 مترا في منحدرات "دياموند باي ريزيرف" في العاصمة الأسترالية سيدني، وذلك أثناء التقاطها صورة سيلفي.

وكانت ديفيس، تواجدت في حفل يوم السبت، لتقرر هي وسبعة من أصدقائها التوجه إلى المنحدرات في الساعات الأولى أي حوالي الساعة 6:30 من صباح يوم الأحد لمشاهدة شروق الشمس من أعلى الجرف، متسلقين سياجا ليصلوا المكان والذي انتهى بسقوط الفتاة الشابة.

وحول الحادثة قالت شرطة "نيو ساوث ويلز" إنه جرى استدعاء خدمات الطوارئ إلى محمية "دياموند باي" بعد ورود تقارير عن سقوط امرأة قبالة منحدر، ليتضح فيما بعد أن الجثة تعود لعارضة الأزياء، بعد البحث لأربع ساعات في المكان قبل أن يجدوها في الماء.

img

وأضافت الشرطة أنها تحقق في وفاة الشابة البريطانية وستعكف على إصدار تقرير حول الحادثة يبين السبب الفعلي للوفاة وإذا ما كانت هناك شبهة جنائية في الحادثة.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن والدة ديفيس، حاولت العثور على ابنتها، بعدما لم تتحدث معها يوم الأحد، إذ نشرت عبر الإنترنت قائلة: "أرجو من أي شخص شاهد مادي، الاتصال معي، وأرجو كذلك ممن كانوا معها خارج المنزل الليلة الماضية".

img

يذكر أن وفاة ديفيس لم تكن الأولى من نوعها في هذه المنحدرات، إذ يستقطب هذا الموقع الكثير من السياح من حول العالم بخاصة محبي إنستغرام الذي يقصدونه لالتقاط الصور المثيرة والمشوقة، ففي العام الماضي، توفيت فتاة تبلغ من العمر 27 عاما، حيث أخبر شهود في ذلك الوقت الشرطة بأنها ربما كانت تلتقط صورا.

وقال حينها أحد الشهود لصحيفة "ديلي تلغراف" في ذلك الوقت إن المارة حاولوا إنعاش المرأة بينما ساعد آخرون صديقها الحزين الذي التقط الصورة.

وعلى إثرها قال مجلس ويفرلي العام الماضي إنه سيتخذ إجراءات صارمة ضد الزائرين الذين يخاطرون بحياتهم في دياموند باي للحصول على صورة مثالية، لكن ذلك على ما يبدو لم يجرِ حتى الآن.