ما حقيقة توقيف زوج نانسي عجرم ووجود...

أخبار النجوم

ما حقيقة توقيف زوج نانسي عجرم ووجود شخص آخر في مقطع فيديو اللص؟

ما تزال قضية مقتل الشاب السوري محمد الموسى، على يد الدكتور فادي الهاشم، زوج النجمة نانسي عجرم، تتصدر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي من خلال أخبار منها الصحيح ومنها الذي يمكن وضعه في خانة "التلفيق والكذب" و "غير الدقيق". انتشر مساء أمس السبت، شائعات تحدثت عن أنه ووفقا للتحقيقات الأخيرة فقد ثبت أن الدكتور فادي الهاشم، قد قام بتزوير مقطع الفيديو خاص بواقعة قتله للص محمد الموسى الذي حاول التسلل إلى منزلها الكائن في نيو سهيلة-كسروان الأسبوع المنصرم. كما انتشرت تلك الأخبار كالنار في الهشيم من دون التأكد من صحة المعلومة التي تحدثت عن إلقاء القبض على الدكتور فادي الهاشم،

ما تزال قضية مقتل الشاب السوري محمد الموسى، على يد الدكتور فادي الهاشم، زوج النجمة نانسي عجرم، تتصدر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي من خلال أخبار منها الصحيح ومنها الذي يمكن وضعه في خانة "التلفيق والكذب" و "غير الدقيق".

انتشر مساء أمس السبت، شائعات تحدثت عن أنه ووفقا للتحقيقات الأخيرة فقد ثبت أن الدكتور فادي الهاشم، قد قام بتزوير مقطع الفيديو خاص بواقعة قتله للص محمد الموسى الذي حاول التسلل إلى منزلها الكائن في نيو سهيلة-كسروان الأسبوع المنصرم.

كما انتشرت تلك الأخبار كالنار في الهشيم من دون التأكد من صحة المعلومة التي تحدثت عن إلقاء القبض على الدكتور فادي الهاشم، وذلك لاستجوابه مرة أخرى حول ملابسات الواقعة وتزوير مقطع فيديو تفريغ كاميرات الفيلا الخاصة به، بعد ظهور الأدلة الجديدة.

ولكن وفقًا لمصادر فوشيا الخاصة فإن خبر توقيف الدكتور فادي الهاشم عار عن الصحة، وهو ما يزال متواجدًا في منزله وسط عائلته، ولا تطورات جديدة طرأت في التحقيقات التي أعادت استدعاء الدكتور فادي الهاشم وعدد من موظفيه على خلفية ظهور معلومات جديدة، والتي أبرزها اصرار زوجة القتيل فاطمة عن ان محمد يعمل لدى عائلة الهاشم.

وأضافت تلك المصادر أنه يتم تداول العديد من الاخبار من دون التأكد من صحتها، وهذا قد يؤدي إلى التشويش على مسار التحقيق.

img

كما أكدت تلك المصادر أنه يجري التدقيق في الفيديوهات التي وضعها الهاشم في عهدة التحقيق للتأكد من صحة وجود أشخاص يظهرون في الكاميرات في ساحة الجريمة عند دخول القاتل، إلا أن الأمور متجهة على الأرجح لأن يكون مجسّم "بابا نويل" الموضوع في المنزل هو الذي ظهر بالانعاكاسات في الفيديوهات، إذ تهيأ للبعض أن هناك أشخاصًا يراقبون كيفية إعادة تنفيذ الجريمة.

img

تجدر الاشارة، إلى أن باتريك عوض الخبير فني في كاميرات المراقبة، قد أكد أنه لا يتاح خاصية حذف مقاطع فيديو كانت قد سجلتها الكاميرات، إذ بالإمكان فقط حذف المقاطع كلها أو عدم حذفها، موضحًا أن الفيديو يتم تحضيره من الـ Ver أي الماكنة التي يتم تسجيل الداتا عليها ولا يتاح حذف اي شي منها .

وحول ما يتم تداوله حول التلاعب في الفيديو واجتزائه قال خبير كاميرات المراقبة: إن تركيب الكاميرات في المنازل تعمل على "الموشن" وبمجرد أن تصير حركة أمام الكاميرا يتم التسجيل ولو لم يكن هناك حركة لا يتم التسجيل.

وشددّ على أن الشخص الذي يظهر بالكاميرا ومن ظهر بالصورة المنتشرة هو الشخص نفسه، مدللًا بذلك على أن الكفوف التي ارتداهما القتيل هي باللون نفسه وهو ما اتضح بالصورة أنه تبين وجود لون افتح من لون.

من جهة ثانية، من المتوقع ان يصل إلى لبنان غدا رحاب بيطار رئيسة فريق المحامين السوريين الذي يتوكلون عن الدفاع عن القتيل محمد الموسى، لتوثيق توكيلهم كما والبحث عن الحقيقة بعيدا عن الدفاع عن جنسية شخص إنما عن حق إنسان.

إذ كانت قد أشارت المحامية رحاب بيطار في تصريحات إعلامية، الى أن الملف يكتنفه الغموض في كثير من جوانبه، إضافة إلى تناقضات عديدة تستدعي طرح أسئلة مختلفة وكثيرة وأهمها بعض التناقضات في الأقوال بين المعنيين بمنزل نانسي عجرم.

على صعيد آخر، وفي ظل الحملات المسيئة التي تتعرض لها الفنانة نانسي عجرم، بدأ محبيها بتأليف حملات داعمة لنجمتهم، فقد تداول البعض مقطع فيديو لشاب مغربي ظهر فيه وهو يعلن تضامنه مع نانسي عجرم والدكتور فادي الهاشم، مطالبين جميع محبيها بتصوير فيديو مشابه يعلنون خلاله تضامنهم، وقال متابع: "شو رأيكم نعمل فيديو هيك كل واحد ينشره على الهاشتاق مش ضروري تبين ما فيك بس تحط ورقة قدامك وتحكي أو أي شي المهم نكون إيد واحدة #متضامن_مع_فادي_ونانسي".