عائلة القتيل بمنزل نانسي عجرم تعلق...

أخبار النجوم

عائلة القتيل بمنزل نانسي عجرم تعلق على الحادثة ومحامي زوج الفنانة يرد!

أكد المحامي غابي جرمانوس، موكل الدكتور فادي الهاشم زوج النجمة نانسي عجرم، خلال مداخلة ضمن برنامج "يوميات ثورة" الذي يقدمه الإعلامي طوني خليفه، أنه ليس هناك أي معرفة مسبقة باللص الذي دخل الى منزل موكله، لافتا إلى أن الجميع قد تفاجأ بعد الكشف عن هويته وذلك لعدم القدرة على التعرف عليه من قبل الجهة الموكلة أو الأشخاص الذين يعملون في الفيلا. وأضاف جرمانوس أن الفيلا مجهزة بالكاميرات، وجرى تسجيل تنقلات السارق لحظة بلحظة منذ دخول الحديقة وبقائه لفترة والتوجه إلى داخل المنزل بعد مغادرة الضيوف وتشغيل جهاز الإنذار، فهو كان ملثما ويضع قفازات، مستطردا بالقول: "الأمور موثقة بالفيديو الذي أصبح

أكد المحامي غابي جرمانوس، موكل الدكتور فادي الهاشم زوج النجمة نانسي عجرم، خلال مداخلة ضمن برنامج "يوميات ثورة" الذي يقدمه الإعلامي طوني خليفه، أنه ليس هناك أي معرفة مسبقة باللص الذي دخل الى منزل موكله، لافتا إلى أن الجميع قد تفاجأ بعد الكشف عن هويته وذلك لعدم القدرة على التعرف عليه من قبل الجهة الموكلة أو الأشخاص الذين يعملون في الفيلا.

وأضاف جرمانوس أن الفيلا مجهزة بالكاميرات، وجرى تسجيل تنقلات السارق لحظة بلحظة منذ دخول الحديقة وبقائه لفترة والتوجه إلى داخل المنزل بعد مغادرة الضيوف وتشغيل جهاز الإنذار، فهو كان ملثما ويضع قفازات، مستطردا بالقول: "الأمور موثقة بالفيديو الذي أصبح بعهدة القضاء اللبناني".

ولفت المحامي إلى أن الدكتور فادي الهاشم لم يكن يحمل في البداية أي سلاح وخير دليل هو تسليمه المال الذي كان بحوزته، ولكن عندما توجه السارق إلى غرفة بناته، تبدلت الأمور والدكتور فادي ليس خبيرا عسكريا للتمييز إن كان المسدس حقيقيا أم لا، فمن أبسط حقوقه الدفاع عن عائلته التي تتعرض لخطر الإيذاء والقتل.

كما أشار جرمانوس إلى أن الهاشم أطلق على السارق من 10 الى 16 طلقة نارية، ونظرا للحالة العصبية التي مر بها الدكتور فادي فإنه لو كان يمتلك 100 رصاصة لأطلقها.

وختم المحامي غابي جرمانوس كلامه بالقول:" لجأنا إلى القضاء ورهاننا عليه، ونتحمل بقاء الدكتور فادي موقوفا لأنه في حال الدفاع عن النفس، والقضية ما بدها مزايدة واستغلال إعلامي. متمني متل ما نحنا احتكمنا للقضاء ننتظر القضاء".

كلام المحامي غابي جرمانوس جاء بعد مداخلة لخال الضحية محمد موسى، ضمن البرنامج الذي اتهم الدكتور فادي الهاشم أنه حذف ما يريده في الفيديو المنشور، متسائلا لماذا لم يتم التقاط صورة لمحمد بعد إطلاق النار عليه يظهر المسدس بين يديه؟ مؤكدا أن ابن أخيه يعيش في لبنان منذ 10 سنوات وليس لديه أية سوابق جرمية، وختم كلامه بالقول:"لو ما عندو حق ليه دكتور فادي بيعطيه مصاري؟. ما عم برر ابن أخي أخطأ بس هم اخطأوا أكثر".

أما والدة الضحية، فقالت إن ابنها ليس سارقا بل أخبرتها زوجته أنه توجه إلى بيروت لأخذ حقوقه ويعمل لدى جهة معينة، وتساءلت "ليه ما سلموه للقضاء ليه حرقلي قلبي؟ ليس لديه أي مسدس أين الكاميرات؟".

أما والده فقال:"رأيت جثمانه أكثر من طلقات عدة اخترقت يديه، رجليه وقلبه. باكيا، الشخص الذي يقتل يبقى في المستشفى وابنه يوضع في براد".