مايلي سايرس تحسم دعوى قضائية بـ 300...

أخبار النجوم

مايلي سايرس تحسم دعوى قضائية بـ 300 مليون دولار.. ما القصة؟

توصلت مغنية البوب الأمريكية مايلي سايرس، والمؤلف الموسيقي الجامايكي مايكل ماي، المعروف أيضا باسم فلورجون، إلى اتفاق بينهما يضع حدا لدعوى قضائية بقيمة 300 مليون دولار عام 2013، كان الأخير قد اتهمها فيها بالاستيلاء على إحدى أغانيه التي أصدرها قبل 25 عاما. كان ماي قد رفع الدعوى أمام محكمة فيدرالية بنيويورك في مارس 2018، وجاء في دعواه أن أغنية مايلي الشهيرة "We Can't Stop" تكاد تكون نسخة مكررة من أغنية كتبها عام 1988 بعنوان "We Run Things"، والتي نالت شهرة واسعة في مناطق واسعة من العالم آنذاك. وبحسب موقع "ميرور" البريطاني، الطرفان (ماي وسايرس) إلى جانب من جاءت أسماؤهم بالدعوى

توصلت مغنية البوب الأمريكية مايلي سايرس، والمؤلف الموسيقي الجامايكي مايكل ماي، المعروف أيضا باسم فلورجون، إلى اتفاق بينهما يضع حدا لدعوى قضائية بقيمة 300 مليون دولار عام 2013، كان الأخير قد اتهمها فيها بالاستيلاء على إحدى أغانيه التي أصدرها قبل 25 عاما.

كان ماي قد رفع الدعوى أمام محكمة فيدرالية بنيويورك في مارس 2018، وجاء في دعواه أن أغنية مايلي الشهيرة "We Can't Stop" تكاد تكون نسخة مكررة من أغنية كتبها عام 1988 بعنوان "We Run Things"، والتي نالت شهرة واسعة في مناطق واسعة من العالم آنذاك.

وبحسب موقع "ميرور" البريطاني، الطرفان (ماي وسايرس) إلى جانب من جاءت أسماؤهم بالدعوى كمتهمين منهم ثيرون توماس، وتيموثي توماس، ومايكل توماس، ومايكل لين وليامز قد اتفقوا في محكمة مانهاتن الاتحادية يوم الجمعة على إنهاء الدعوى، وتحمل كل طرف التكاليف الخاصة به وأتعاب المحاماة، وهذا يعني أنه لا يمكن إقامة الدعوى مرة أخرى.

وكانت شركة التسجيلات الموسيقية الأمريكية "ار سي ايه" قد أصدرت أغنية "We Can't Stop" - التي تدور حول الحفلات الترفيهية وتعاطي المخدرات- في يونيو 2013 كأغنية منفردة في ألبوم مايلي الرابع "بانغرز"، حيث احتلت المرتبة الثانية على القائمة الشهيرة Billboard Hot 100.

وقال محامو سايرس في رسالة قديمة بتاريخ الـ 12 من ديسمبر، إنه تم التوقيع على اتفاق تسوية، وأن النص سيودع "في انتظار دفع عائدات التسوية" التي لم تحدد، هذا وقد رفض محامو المغنية الشابة التعليق على قرار المحكمة.

في السياق ذاته، لا تعد مايلي وحدها التي تتعرض لمثل هذه الدعاوى، ففي وقت سابق تعرض نجم البوب الكندي جاستن بيبر ومؤلفو أغنيته الناجحة (سوري) لدعوى قضائية مماثلة من فنانة زعمت بالاستحواذ على مقطع صوتي من أغنية لها سابقة على أغنية بيبر بعام.

كانت كيسي داينيل والمعروفة فنيا باسم وايت هينترلاند، قد اتهمت بيبر بالتعدي على حقوق الملكية الفكرية لأغنيتها (رينج ذا بيل) من خلال استخدام مقطع "متطابق فعليا" دون الحصول على إذن، وسحبت الفنانة آخرين في اتهامها، من ضمن من جاء بالدعوى شركة سكريليكس ويونيفرسال ميوزيك جروب، وقد نظرت المحكمة الجزئية الأمريكية في مدينة ناشفيل الدعوى.