سارة نخلة تكسب معركة قضائية جديدة ض...

أخبار النجوم

سارة نخلة تكسب معركة قضائية جديدة ضد زوجها.. وتوجه نصيحة للفتيات!

كشفت الفنانة السورية سارة نخلة، عن حصولها على حكم قضائي جديد في صراعها مع زوجها الفنان أحمد عبد الله محمود، الذي يرفض تطليقها، ما دفعها للذهاب إلى القضاء للحصول على حقوقها المادية والأدبية. وكانت محكمة مصرية قضت في وقت سابق برفض المعارضة الاستئنافية المقامة من أحمد عبد الله محمود، وتأييد حبسه سنتين، لعدم سداده إيصال أمانة لصالح زوجته سارة نخلة. وقالت سارة: "شكرًا للقضاء المصري العادل النزيه شكرًا للمستشار عاصم قنديل، حكمت محكمة الأسرة بنفقة زوجية بمبلغ ١٠ آلاف جنيه شهريًا قابلة للزيادة مع الاستئناف". وأضافت: "يعني دلوقتي كل شهر بيعدي بعشر آلاف جنيه، ده بس عشان اللي يحاول يمرمط

كشفت الفنانة السورية سارة نخلة، عن حصولها على حكم قضائي جديد في صراعها مع زوجها الفنان أحمد عبد الله محمود، الذي يرفض تطليقها، ما دفعها للذهاب إلى القضاء للحصول على حقوقها المادية والأدبية.

وكانت محكمة مصرية قضت في وقت سابق برفض المعارضة الاستئنافية المقامة من أحمد عبد الله محمود، وتأييد حبسه سنتين، لعدم سداده إيصال أمانة لصالح زوجته سارة نخلة.

وقالت سارة: "شكرًا للقضاء المصري العادل النزيه شكرًا للمستشار عاصم قنديل، حكمت محكمة الأسرة بنفقة زوجية بمبلغ ١٠ آلاف جنيه شهريًا قابلة للزيادة مع الاستئناف".

وأضافت: "يعني دلوقتي كل شهر بيعدي بعشر آلاف جنيه، ده بس عشان اللي يحاول يمرمط واحدة ويسيبها متعلقة على ذمته وسنتين ونص ماصرفش عليها مليم وسايبها لأهلها يصرفوا عليها".

وأردفت: "ده غير الحكم النهائي بالسجن سنتين بسبب فلوسي اللي واخدها مني ومش عايز يرجعها، و ده غير إنه هربان طبعًا".

ووجهت نصيحة إلى الفتيات عقب حصولها على الحكم، قائلة: "أرجوكم يا بنات أرجوكم ماتتنازليش عن حقوقك وما تتكسفيش تطلبي حقك عشان اللي كلوا حقنا ما اتكسفوش وهم بياكلوه وبعد إذنكو مش عايزين كلام من بتاع العشرة يا سارة والعيش والملح عشان شبعنا كلام من بدري".

وواصلت: "تعالوا عيشوا مكاني أو انزلوا جلسة من جلسات محكمة الأسرة في عز الحر في رمضان وأنا عندي تصوير وعايزة الحق المحكمة وألحق أكل عيشي وهو عايش حياته عادي وبيتوعدلي هو وأمه وكل شوية يعملولي قواضي جديدة واطلع براءة منها... جربوا تعيشوا مكاني وبعدين اتكلموا.. يحيا العدل وتحيا مصر".

وكانت سارة نخلة رفعت دعوى خلع ضد زوجها من أجل الحصول على حريتها، لرفضه القيام بتطليقها.

وقالت سارة إنها أصبحت لا ترغب في حضور المزيد من الجلسات في المحاكم بسبب الدعاوى القضائية بينها وبين زوجها، من أجل الحصول على حقوقها وحريتها، مشيرة إلى أنها قررت عدم الذهاب إلى المحكمة في العام الجديد.

وأوضحت نخلة في منشور عبر حسابها على "فيس بوك": "بما إنه كان عاما مليئا بجلسات لمحكمة الأسرة وغيرها من المحاكم فحبيت ابتدي سنة جديدة بعيدا عن كل دا وكان لازم أخلص بعد مرمطة سنة ونص".

وتابعت: "النهاردة عملت قضية خلع وتنازلت عن كل حقوقي الزوجية مقابل حريتي وطلاقي عشان أبقى فاضية لشغلي وحياتي، الله تعالى قال تسريح بإحسان وأنا بقالي سنة ونص متمرمطة عشان أحصل على التسريح دا ولكن اضطريت للخلع عشان أنا خلقت حرّة ومش ممكن حد يستعبدني أو يمرمطني وعشان العشرة والعيش والملح وعشان ما يتقالش عليه مخلوع بعد السنين دي كلها كنت مأجلة الخطوة دي".

واختتمت: "ألف كلمة مخلوع ولا أسمع إن عندي جلسة جديدة وحدة في ٢٠٢٠ في محكمة الأسرة خلاص فرهدت ولو على الفلوس ربنا بيعوض".

وتزوجت سارة نخلة من أحمد عبد الله محمود، عام 2015، ودخلت في خلافات معه منذ عام ونصف تقريبا، وشهدت ساحات المحاكم أكثر من قضية بينهما.