عبدالله بوشهري يستفز الأطباء: الحمد...

أخبار النجوم

عبدالله بوشهري يستفز الأطباء: الحمدلله ماني دكتور!

استفز الفنان الكويتي عبدالله بو شهري، العاملين في المجال الطبي، بعد ظهوره مؤخرًا عبر حسابه في السناب شات وهو يتهكم بطريقة أو بأخرى بمهنة الطب، حيث ظهر وهو يدعي التعب والإنهاك جرّاء مشاهد التصوير التي يقوم بها مؤخرًا، وقال: "صحيح أن فلوس التمثيل حلوه وهو ما يعادل معاش الدكتور في سنتين، أنا في شهرين أطلع فلوس الدكتور في سنتين، الحمدلله ما صرت دكتور، التمثيل يأخذ من وقتك وبيتك وصحتك". وتعرض بوشهري، بعد حديثه إلى هجوم قوي من جميع طبقات المجتمع متهمينه بالإستهانة بمهنة الطب، وأنَّ الطب "لا يؤكل عيش"، وظهر عدد من الأطباء للرد عليه. كما غرد عددٌ كبير من

استفز الفنان الكويتي عبدالله بو شهري، العاملين في المجال الطبي، بعد ظهوره مؤخرًا عبر حسابه في السناب شات وهو يتهكم بطريقة أو بأخرى بمهنة الطب، حيث ظهر وهو يدعي التعب والإنهاك جرّاء مشاهد التصوير التي يقوم بها مؤخرًا، وقال: "صحيح أن فلوس التمثيل حلوه وهو ما يعادل معاش الدكتور في سنتين، أنا في شهرين أطلع فلوس الدكتور في سنتين، الحمدلله ما صرت دكتور، التمثيل يأخذ من وقتك وبيتك وصحتك".

وتعرض بوشهري، بعد حديثه إلى هجوم قوي من جميع طبقات المجتمع متهمينه بالإستهانة بمهنة الطب، وأنَّ الطب "لا يؤكل عيش"، وظهر عدد من الأطباء للرد عليه.

كما غرد عددٌ كبير من الكويتيين والخليجيين متهمينه بالغرور والتبطر، كما تداول مغردون تغريدات عديده له توضح حالته الصحية عندما كان مريضًا وكيف كان بحاجة التدخل الطبي في حالته، كما تناول المغردون بدايته في الفن وكيف كان وكيف أصبح، مطالبينه بالإقتداء بشقيقه محمود بوشهري الذي لم يستفز أحد منذ دخوله مجال الفن، كما كان لمحمود الفضل على شقيقه في دخوله مجال الفن.

عاصفة النقد ضد بوشهري لم تنتهي، كما لم يتوقف بوشهري بالإستهزاء بالأطباء، إذ نشر تغريدة بعد تلك العاصفة قال فيها: "خلاص أنا من ناحيتي بسكر الموضوع انتو كيفكم تحلطموا ونزلوا فيديو الطبيب ومعاه موسيقى حزينة وانا مستمتع في مشاهدي اللي بصورهم اليوم والععععب".

img

وهذه ليست المرة الأولى التي يستفز فيها بوشهري "ذو الأصول الإيرانية" شريحة معينه من الناس، فسبق وأن استفز طائفة دينية بتصرفاته وتعليقاته، وهو ما يجعله دائمًا تحت مقصلة النقد والهجوم.

يشار إلى أنَّ محمود بوشهري كان السبب في دخول شقيقه عبدالله مجال الفن عندما اصطحبه إلى الكاتبة فجر السعيد وقررت أن تمنحه دورا بسيطاً في مسلسل "دنيا القوي" الذي كان يصور عام 2004 والذي شكل بدايته الفنية الأولى، وفي العام نفسه شارك أيضا بدور متواضع في مسرحية الأطفال "الأكاديمية"، حيث شاهده المنتج باسم عبدالأمير واختاره بدور جديد في مسلسل " اللقيطة" لينطلق بعدها إلى عالم النجومية.

وجسد أول أدوار البطولة في مسلسل "رحلة انتظار" مع القطري غازي حسينو، الاماراتية فاطمة الحوسني عام 2005 ، ثم خاض أولى تجاربه في الكوميديا التلفزيونية بمشاركة الثنائي حسن البلام وعبدالناصر درويش في مسلسل" شبابيك" عام 2006 ومن العام نفسه شارك في مسرحية دانه والحكيم إلى جانب خالد البريكي.

وبدأ نجمه يبزغ كممثل واعد حيث شارك في عام 2007 في مسلسل "عرس الدم" للمخرج محمد دحام الشمري وشاركته البطولة الممثلة ميساء مغربي وقدم خلال هذا العام مسرحيتي أطفال الأولى في عيد الفطر بعنوان "الشجعان الأربعة" والثانية في عيد الأضحى تحت عنوان "ناصر ونصور" بمشاركة الممثل ناصر البلوشي.