ديما بياعة: شغلي ولا شيء.. وأنا قوي...

أخبار النجوم

ديما بياعة: شغلي ولا شيء.. وأنا قوية كتير!

قالت الفنانة السورية ديما بياعة، إنها لا تمانع في كشف سنها الحقيقية، ولا تخاف من كبر السّن، موضحةً أنَّ كل عام يمر من عمرها تكتسب فيه خبرات وتتعلم فيه أشياء جديدة. وكشفت الفنانة السورية في مقابلة متلفزة عن عمرها الحقيقي، قائلةً: "عمري 41 عامًا وكلمة الأربعين ليست صعبة عليّ أن أقولها، مبيةً: "كل سنة من عمري حلوة بها خبرات وألم وفرح فليه أمحي هالسنين أو لا أكشف عن عمري". وأكدت أنها تمنت أمنية جديدة لابنها "ورد" وزوجها وعائلتها مع مرور عيد ميلادها الذي وقع قبل أيام، موضحةً: "ابني صار له فترة تعبان وتم التشخيص منذ فترة والأمور طبيعية لأنه في

قالت الفنانة السورية ديما بياعة، إنها لا تمانع في كشف سنها الحقيقية، ولا تخاف من كبر السّن، موضحةً أنَّ كل عام يمر من عمرها تكتسب فيه خبرات وتتعلم فيه أشياء جديدة.

وكشفت الفنانة السورية في مقابلة متلفزة عن عمرها الحقيقي، قائلةً: "عمري 41 عامًا وكلمة الأربعين ليست صعبة عليّ أن أقولها، مبيةً: "كل سنة من عمري حلوة بها خبرات وألم وفرح فليه أمحي هالسنين أو لا أكشف عن عمري".

وأكدت أنها تمنت أمنية جديدة لابنها "ورد" وزوجها وعائلتها مع مرور عيد ميلادها الذي وقع قبل أيام، موضحةً: "ابني صار له فترة تعبان وتم التشخيص منذ فترة والأمور طبيعية لأنه في طور العلاج".

وأشارت إلى أنَّ ابنها أخذها من التمثيل، مردفةً: "أنا معه وما عاد بيهمني كان عندي مسلسل واعتذرت عنه كرمال كون جنبه في الأخير هو حياتي وقوتي ومستقبلي أولادي وزوجي، وأنا ديما الأمْ قبل الشغل، وشغلي ولا شيء وأساسًا الأمومة هي الشغل وهو مؤسسة الأم فيها هي المدير ولو لم تديرها بشكل صحيح ستخسر ما تضعه بها".

وأكدت ديما بياعة أنّها تعدّ نفسها امرأة قوية فقالت: "أنا قوية كتير من وأنا وصغيرة انت بتعرفني وأد حالي"، فرد عليها مصطفى الأغا مقدم البرنامج قائلًا: "قارحة".

وبشأن أقرب الشخصيات إلى قلبها قالت "ديما": "كتير بحب دور سوسو بالفصول الأربعة، نور بصبايا بحبه كتير، غزلان في غابة الذئاب، أسرار المدينة، وفي كتير شخصيات".

وعن الدور الذي تتمنى تقديمه على مستوى التمثيل قالت: "بحب ألعب كل الشخصيات ولكن بالأخص أحب دور البنت الشريرة".

ونشرت ديما بياعة مؤخرًا صورة عائلية جمعتها بزوجها المغربي أحمد الحلو وابنيها ورد وفهد من طليقها الفنان السوري تيم حسن، عبر حسابها في إنستغرام، وكتبت قائلةً: "العائلة المكان الذي تبدأ من عنده الحياة ولا ينتهي الحب عنده أبدًا".

ولفت وقتها "ورد" الابن الأكبر لبياعة من طليقها تيم حسن الأنظار في هذه الصورة؛ إذ ظهر مُختلفًا بعدما فقد الكثير من وزنه ودخل في مرحلة المراهقة.

وتفاعل جمهور بياعة مع الصورة؛ إذ رأى بعضهم أن ورد بدا يشبه والده كثيرًا، وكلما كبر يصبح أكثر شبهًا له، في حين هاجم عدد من الجمهور الفنان تيم حسن لتركه ابنيه مع رجل غريب وعدم وجوده معهما في هذه المناسبة.