أخبار النجوم

كيندال جينير تكشفُ عن قَصرِها الفخم.. قيمته 8.5 مليون دولار!

لأول مرة تقوم عارضة الأزياء كيندال جينير بالكشف عن قصرها الذي قامت بشرائه في بيفرلي هيلز، من الممثل الأمريكي تشارلي شين، بملبغ 8.5 مليون دولار. وبحسب ما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن عارضة الأزياء كيندال جينير 24 عامًا نشرت لأول مرة صورًا ومقطع فيديو يُظهر قصرها الفخم من الداخل، لاستعراض ديكورات يوم الكريسماس، على الرغم من أنها حصلت على القصر في عام 2017، ولكنها قررت الأن الإفصاح عنه ومشاركة جمهورها صورًا له من الداخل. تم بناء القصر في عام 1991 في بيفرلي هيلز داخل مجموعة عقارات مولهولاند، على مساحة 62525 قدم مربع، وكان ملكًا للممثل الأمريكي تشارلي تشين، وبعدها

لأول مرة تقوم عارضة الأزياء كيندال جينير بالكشف عن قصرها الذي قامت بشرائه في بيفرلي هيلز، من الممثل الأمريكي تشارلي شين، بملبغ 8.5 مليون دولار.

وبحسب ما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن عارضة الأزياء كيندال جينير 24 عامًا نشرت لأول مرة صورًا ومقطع فيديو يُظهر قصرها الفخم من الداخل، لاستعراض ديكورات يوم الكريسماس، على الرغم من أنها حصلت على القصر في عام 2017، ولكنها قررت الأن الإفصاح عنه ومشاركة جمهورها صورًا له من الداخل.

تم بناء القصر في عام 1991 في بيفرلي هيلز داخل مجموعة عقارات مولهولاند، على مساحة 62525 قدم مربع، وكان ملكًا للممثل الأمريكي تشارلي تشين، وبعدها قامت كيندال بشرائه، ويتكوّن من 5 غرف للنوم و 6 حمامات، وفناء بنافورة، غرفة عرض سينمائي، وحمام سباحة، وملعب للتنس ومكتبة كبيرة.

الجدير بذكره أنَّ القصر كان مطليًا باللون الأصفر التوسكاني عندما كان يملكه تشارلي شين، ولكن بعد شراء كيندال له، أعادت طلاءه باللون الأوف وايت.

وأكثر ما يلفت الانتباه عندما تشاهد قصر كيندال الفخم من الداخل، هو وجود شجرة عيد ميلاد عملاقة مضيئة باللون الأبيض، ويبلغ ارتفاعها 12 قدمًا، والمدفأة والنوافذ المزينة بشجيرات الكريسماس الخضراء، ويغلب الطابع الإسباني على طراز المنزل من حيث الاثاث والارضيات والمفروشات والنوافذ ذات الإطارات السوداء.

وتتميز أروقة المنزل بالطراز الهندسي المعماري، الذي كان شائعًا في لوس انجلوس في الفترة ما بين 1920 و 1930.

والجدير بذكره أنه في الفترة الأخيرة تعرضت كيندال وشقيقاتها لهجوم كبير من محبّي والدهم المتحوّل جنسيًا إلى كاتلين جينير، بعد عدم تواجدهم لاستقبالها لدى خروجها من البرنامج الشهير"I am A celeb" وتم اتهامهم بالقسوه لإقدامهم على فعل هذا، ولكنّ كيندال وكيم وبقية الشقيقات صرّحوا أن هذا البرنامج لم يتواصل معهم، ولم يبلغهم بخروج كاتلين، لذلك لم يذهبوا لملاقتها على الجسر أثناء مغادرتها البرنامج ،وأنّ ما حدث كان مجرّد "شو إعلامي" لكسب تعاطف الناس لكاتلين.

وبعدها ظهرت كيندال وشقيقتها كيلي في منزل كاتلين وهنّ يقمنَ باستقبالها ببالونات الهيليوم معبرين عن سعادتهنّ بعودتها لهنّ مرة أخرى، ولوضع نهاية للهجوم المستمرّ عليهنّ بعد ظهور كاتلين وهي تبكي قائلة، لا أحد من عائلتها جاء لاستقبالها.