في أحدث ظهور منذ أزمة الأمير أندرو....

أخبار النجوم

في أحدث ظهور منذ أزمة الأمير أندرو..بياتريس تكشف إصابتها بهذا المرض!

منذ أزمة الأمير أندرو، أصبحت الأضواء أكثر تركيزًا على أفراد العائلة الملكية البريطانية، وخاصة فيما يتعلق بابنتيه الأميرتين بياتريس ويويجيني. وفي أول تعليق وخطاب للأميرة بياتريس، منذ أزمة والدها وطرده من القصر الملكي، تحدثت أميرة يورك بصراحة، وكشفت سرًا عن حالتها الصحية، وذلك خلال مشاركتها مؤخرًا في حدث "Women In Cable Telecommunications" في لندن. وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، كشفت الأميرة بياتريس، 31 عامًا، عن إصابتها بمتلازمة الدجال؛ إذ قالت في خطابها: "عليك إيجاد طريقة لتكون على سجيتك وصادقًا مع نفسك، فأنا أواجه متلازمة الدجال كل يوم، ولكن مثل هذه المشاكل علينا جميعًا التغلب عليها". وتتسبب متلازمة الدجال، المعروفة أيضًا

منذ أزمة الأمير أندرو، أصبحت الأضواء أكثر تركيزًا على أفراد العائلة الملكية البريطانية، وخاصة فيما يتعلق بابنتيه الأميرتين بياتريس ويويجيني.

وفي أول تعليق وخطاب للأميرة بياتريس، منذ أزمة والدها وطرده من القصر الملكي، تحدثت أميرة يورك بصراحة، وكشفت سرًا عن حالتها الصحية، وذلك خلال مشاركتها مؤخرًا في حدث "Women In Cable Telecommunications" في لندن.

وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، كشفت الأميرة بياتريس، 31 عامًا، عن إصابتها بمتلازمة الدجال؛ إذ قالت في خطابها: "عليك إيجاد طريقة لتكون على سجيتك وصادقًا مع نفسك، فأنا أواجه متلازمة الدجال كل يوم، ولكن مثل هذه المشاكل علينا جميعًا التغلب عليها".

وتتسبب متلازمة الدجال، المعروفة أيضًا باسم متلازمة المحتال، في أن يشكك المصاب بها في قدراته دائمًا، بالإضافة إلى فقدانه الثقة في نفسه ومراودته أفكارٌ سلبية بشأن ذاته وإنجازاته، وعدم الشعور بالرضا، حيث يشعر الفرد أنه لم يحقق أي إنجاز.

وشاركت الأميرة في الحدث بصفتها نائب رئيس قسم الشراكات والاستراتيجية في شركة "أفينيتي" للبرمجيات.

فاجأت الأميرة الكثيرين بكشفها عن إصابتها بمتلازمة الدجال، كما حاز خطابها الصريح على إعجاب حضور الحدث، حيث قالت سارة هاران، مؤسسة ومديرة علامة فاخرة تحمل اسمها على تويتر: "من المثير للاهتمام أن نعلم أن الأميرة بياتريس تعاني من متلازمة الدجال، مثل العديد منا".

كما قالت مشاركة أخرى في الحدث، تدعى ريبيكا بايك: "للأميرة بياتريس كل الثناء على كلماتها الصادقة خلال هذا الحدث".

img

ويأتي خطاب الأميرة بياتريس، بعد أيام من كشف مصادر وقوع مشاحنة بين الأمير تشارلز وشقيقه الأمير أندرو، نتيجة المزاعم التي تطارد أندرو، حيث ذُكر أن تشارلز قال لشقيقه إنه لا سبيل للانضمام إلى العائلة الملكية في المستقبل القريب.

وتفاقمت الأمور بعد مقابلة الأمير أندرو، والتي أعرب فيها عن ندمه بشأن علاقة صداقته بجيفري ابستاين، والذي اُتهم باستغلال القاصرات في أمور غير أخلاقية، كما نفى ادعاءات "فرجينيا روبرتس"، التي زعمت انها اُجبرت على ممارسة علاقة مع الأمير، بأوامر من جيفري، بينما كانت قاصرًا وعمرها 17 عامًا.

img

إلا أنَّ فرجينيا، كانت قد ردت على نفي الأمير مقابلتها من الأساس، في مقابلة نارية كُشف عنها مؤخرًا، مؤكدة ادعاءاتها، والتي أدت إلى انقلاب الأمور رأسًا على عقب، حيث تنحى أندرو عن منصبه وتم طرده من القصر.

وفي الوقت الحالي، ذكرت التقارير أن الأميرة بياتريس تركز على أعمالها، وذلك بعد مزاعم أنّ تخلي الأمير عن منصبه سيؤثر على حالة ابنتيه المالية.

ومن المُنتظر زفاف الأميرة بياتريس، ولكن ليس واضحًا ما إذا كانت أزمة والدها ستؤثر على زفافها بأي شكل سلبي أم لا.