بوراك أوزجيفيت "يحبسُ الأنفاس" بتلا...

أخبار النجوم

بوراك أوزجيفيت "يحبسُ الأنفاس" بتلاوته للقرآن.. شاهدي!

أفادت صحيفةُ "الصباح" التركية بأنَّ الحلقة الثالثة من مسلسل "المؤسس عثمان" حظيت بنسبة مشاهدةٍ كانت الأعلى بين الحلقات الثلاث التي عُرِضت حتى الآن. وفي التقرير الذي نشرته الصحيفة عن المسلسل الذي يحظى بجماهيريةٍ كبيرة خصوصًا وأنه يأتي استكمالًا لمسلسل "قيامة أرطغرل" الشهير، أشارت إلى مشهدٍ قالت إنه حبس أنفاس المتابعين، إذ ظهر فيه بطل المسلسل الممثل التركي بوراك أوزجيفيت وهو يقرأ القرآن الكريم وتحديدًا سور الفتح". وقام أوزجفيت الذي يلعب دور "عثمان" أذكى وأصغر أبناء "أرطغرل ومؤسس الدولة العثمانية، بقراءة الآيات ومن ثم التضرع لله بالدعاء كي يُحقّق له الرؤية التي رآها، وهي رغبة والده أرطغرل في تأسيس الدولة العثمانية.

أفادت صحيفةُ "الصباح" التركية بأنَّ الحلقة الثالثة من مسلسل "المؤسس عثمان" حظيت بنسبة مشاهدةٍ كانت الأعلى بين الحلقات الثلاث التي عُرِضت حتى الآن.

وفي التقرير الذي نشرته الصحيفة عن المسلسل الذي يحظى بجماهيريةٍ كبيرة خصوصًا وأنه يأتي استكمالًا لمسلسل "قيامة أرطغرل" الشهير، أشارت إلى مشهدٍ قالت إنه حبس أنفاس المتابعين، إذ ظهر فيه بطل المسلسل الممثل التركي بوراك أوزجيفيت وهو يقرأ القرآن الكريم وتحديدًا سور الفتح".

وقام أوزجفيت الذي يلعب دور "عثمان" أذكى وأصغر أبناء "أرطغرل ومؤسس الدولة العثمانية، بقراءة الآيات ومن ثم التضرع لله بالدعاء كي يُحقّق له الرؤية التي رآها، وهي رغبة والده أرطغرل في تأسيس الدولة العثمانية.

وبعد انتهاء الحلقة، قام الجمهور بتداول المقطع بشكلٍ كبيرٍ عبر وسائل التواصل الاجتماعي واصفين إياه بالمقطع المؤثّر.

يُذكر أنَّ حلقات المسلسل تصدّرت "الترند" في تركيا، ووصلت إلى العالمية منذ أولى حلقاته منذ بدء عرضه في الـ20 من نوفمبر/تشرين الثاني 2019، إذ حقّقت الحلقة الأولى أكثر من 14 مليون مشاهدة، وحصد ما نسبته 15.73 حسب نسب المشاهدة الإجمالية، واكتسح جميع المسلسلات التي عُرضت بنفس اليوم.

ومسلسل "المؤسس عثمان" هو متابعة لمسيرة "قيامة أرطغرل"، وتدور أحداثه حول "عثمان غازي" مؤسس الدولة العثمانية، وعن قيام الدولة ونقلها من الفقر والضياع إلى القوة والصلابة من قبل عثمان، الذي يخلف أباه بعد وفاته، ويسير على خطاه ليُحقق انتصارات عظيمة، ويقوم بإنشاء الدولة العثمانية، كما يعرض الصراعات بين الدولة العثمانية والمغول والتتار والصليبين والفرس والروم.

وكان المسلسل قد وصِف بأنه الأضخم والأول من نوعه من ناحية الإنتاج الدرامي، إذ استمرّت التحضيرات له، لأكثر من عام شهدت تدريب فريق العمل وسط ظروف قاسية، ومنها تخييم في الغابات في تجربة قاسية شملت فريق الممثلين جميعًا.

وخضع بوراك أوزجيفيت تحديدًا لكثيرٍ من التدريبات النفسية والجسدية والدروس التاريخية، إذ قام بأخذ دروس عن الرماية بالسهام وحركات القتال وركوب الخيل والمبارزة بالسيف، لأكثر من خمس ساعات متواصلة يوميًا على مدار سنة كاملة.

وكانت نجومية بوراك أوزجيفيت بدأت بعد أن برع بأداء شخصية "بالي بيك" في مسلسل حريم السلطان.