ملكة جمال باكستان تُفارق الحياة بحا...

أخبار النجوم

ملكة جمال باكستان تُفارق الحياة بحادث سير مروّع!

لقيت زنيب نافيد ملكة جمال باكستان السابقة، مصرعها جراء حادث سيارة عن عمر يناهز 32 عامًا في ولاية ماريلاند بالولايات المتحدة الأمريكية. ونشرت صحيفة "فوكس نيوز" الأمريكية، نقلًا عن شرطة ولاية ماريلاند، أنّ ملكة جمال باكستان السابقة زنيب نافيد، لقيت مصرعها عندما فقدت السيطرة على عجلة القيادة لسيارتها المرسيدس، حيث كانت تحاول المرور عبر منحنى الطريق، فاصطدمت بالرصيف وانقلبت سيارتها بالقرب من خطّ المُشاه. وذكر البيان الصارد عن الشرطة أنّه تم إخراج ملكة الجمال السابقة من سيارتها، وتم إعلان وفاتها على الفور حيث كانت قد فارقت الحياة. وبعد إجراء التحقيقات والفحوصات الأولية أكّدت الشرطة خلوّ جسدها من الكحول، ولذلك تمّ

لقيت زنيب نافيد ملكة جمال باكستان السابقة، مصرعها جراء حادث سيارة عن عمر يناهز 32 عامًا في ولاية ماريلاند بالولايات المتحدة الأمريكية.

ونشرت صحيفة "فوكس نيوز" الأمريكية، نقلًا عن شرطة ولاية ماريلاند، أنّ ملكة جمال باكستان السابقة زنيب نافيد، لقيت مصرعها عندما فقدت السيطرة على عجلة القيادة لسيارتها المرسيدس، حيث كانت تحاول المرور عبر منحنى الطريق، فاصطدمت بالرصيف وانقلبت سيارتها بالقرب من خطّ المُشاه.

وذكر البيان الصارد عن الشرطة أنّه تم إخراج ملكة الجمال السابقة من سيارتها، وتم إعلان وفاتها على الفور حيث كانت قد فارقت الحياة. وبعد إجراء التحقيقات والفحوصات الأولية أكّدت الشرطة خلوّ جسدها من الكحول، ولذلك تمّ استبعاد أنّ السبب في الحادث هو القيادة تحت تأثير الكحول، وكانت الشخص الوحيد المتواجد داخل السيارة ولم يكن برفقتها أحد.

img

الجدير ذكره أن زنيب ولدت في لاهور، باكستان، لكنها عاشت في بومونا، نيويورك، وتخرّجت من جامعة بيس، بمدينة نيويورك، في عام 2011، ثمّ التحقت بمسابقة ملكة جمال باكستان العالمية في تورنتو، كندا؛ وذلك نقلًا عن مجلة " بيبول". وفي عام 2012 أصبحت الفتاة رقم10 التي تحصل على لقب ملكة جمال باكستان، وحينها أكّدت زينب أنها ستواصل المنافسة على لقب ملكة جمال الكون في نفس العام في دولة الفلبين.

ومن جانبها أعربت سونيا أحمد، رئيسة مسابقة ملكة جمال باكستان، عن حزنها جراء وفاة زنيب، وقالت إنّ خبر وفاتها مفزع وحزين، مضيفة أنها مثلت بلدها باكستان على المستوى الدولي بشكل مشرّف، وفقدانها أمر محزن ومزعج للغاية.

وتركت زنيب وراءها زوجًا محبًا ووالدًا وأخوين. وأعرب زوجها علي حيدر شاه، عن خسارته الكبيرة عبر منشور على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث قال: "أرجوكِ، قومي بالردّ عليّ، فأنتِ دائمًا متواجدة ومتفاعلة على وسائل التوصل الاجتماعي، لقد كنتُ أصرخ باسمكِ، أرجوكي عودي إلىِ، لا يمكنكِ ترك حياتي، وترك العالم بهذا الشّكل، لماذا لم يأخذني الله بدلًا منك".

وكتب منشورًا آخر يقول فيه: "أحتاج إليك دائمًا، أنتِ بجانبي طوال الوقت احتاجكِ الآن بشدة، لقد وعدتكِ بالحماية، ولكنّني فشلت هذه المرة"، ونشر حيدر صورة له وهو يقبّل الأرض التي دفنت بها.