محمد فؤاد دخل في غيبوبة لساعات.. وه...

أخبار النجوم

محمد فؤاد دخل في غيبوبة لساعات.. وهذه آخر تطورات حالته الصحية!

طمأن الفنان المصري محمد فؤاد، جمهوره في مصر والوطن العربي على حالته الصحية، بعد تعرضه لأزمة صحية طارئة الجمعة، نقل على إثرها للمستشفى لإجراء الفحوصات الطبية لمعرفة تفاصيل الأزمة التي واجهها. وقال مصدر مقرب من الفنان محمد فؤاد في تصريح خاص لـ"فوشيا"، إنه مرّ بحالة صعبة أدخلته في غيبوبة عن الوعي لمدة ساعات قليلة، إلى أن استطاع الأطباء إعادته للوعي، كاشفًا عن تعرضه لارتفاع مفاجئ في ضغط الدم. وأكد المصدر أن محمد فؤاد لازال في المستشفى لكنه في غرفة مرضى عاديين وليس في العناية المركزة، موضحًا أن الأطباء أبدوا استغرابًا شديدًا من حالته المفاجئة خاصةً أنه لم يعان من أي

طمأن الفنان المصري محمد فؤاد، جمهوره في مصر والوطن العربي على حالته الصحية، بعد تعرضه لأزمة صحية طارئة الجمعة، نقل على إثرها للمستشفى لإجراء الفحوصات الطبية لمعرفة تفاصيل الأزمة التي واجهها.

وقال مصدر مقرب من الفنان محمد فؤاد في تصريح خاص لـ"فوشيا"، إنه مرّ بحالة صعبة أدخلته في غيبوبة عن الوعي لمدة ساعات قليلة، إلى أن استطاع الأطباء إعادته للوعي، كاشفًا عن تعرضه لارتفاع مفاجئ في ضغط الدم.

وأكد المصدر أن محمد فؤاد لازال في المستشفى لكنه في غرفة مرضى عاديين وليس في العناية المركزة، موضحًا أن الأطباء أبدوا استغرابًا شديدًا من حالته المفاجئة خاصةً أنه لم يعان من أي مشاكل صحية في الفترة الماضية تجعل حالته كذلك.

وبين المصدر المقرب من الفنان المصري أن الأطباء سيعاودون المرور على محمد فؤاد صباح غدٍ لمعرفة مدى استقرار حالته الصحية على أن يُغادر المستشفى خلال يوم غد الأحد، مؤكدًا أن الأطباء نصحوه بالراحة حاليًا ولمدة أسبوع؛ لأن الإجهاد الذي عرّض نفسه له جعله يأخذ وقتًا في ضبط الدم في الجسم.

img

وقال المصدر إن محمد فؤاد كان يعمل طوال الفترة الماضية على تسجيل ألبومه الجديد تمهيدًا لطرحه، خاصةً أنه كان يُشرف على الألبوم بنفسه، مشيرًا إلى أن ما تم تسريبه بشأن تسريب أغنية من الألبوم الجديد هي السبب وراء أزمة محمد فؤاد الصحية لا أساس له من الصحة، خاصةً أنه ليس أول فنان مصري يتعرض للقرصنة.

وفي وقت سابق، كشف فؤاد سرّ غيابه عن الساحة الفنية خلال السنوات الأخيرة، وذلك بعد أن اعتاد على تقديم أعمال فنية سواء من خلال الغناء أو التمثيل كل عام.

وقال فؤاد في تصريح خاص لـ"فوشيا"، إنه لم يكن يرغب في العمل الفني خلال الفترة الماضية بسبب الأحداث التي شهدتها مصر من دعوات للتظاهر ووجود حرب عليها من أكثر من جهة، حسب قوله.

وأوضح: "الآن أنا اطمأننت على البلاد بعد فشل دعوات التظاهر، كثيرون حاولوا إحباطي واتهموني أنني حصلت على أموال من أجل الدفاع عن الحكومة والنظام، ولكني لا أتأثر بهذا الكلام".

وتابع فؤاد :"سأعود بكل قوة لجمهوري من خلال أغانٍ جديدة وأعمال فنية، أرغب في العمل بشدة وتقديم فن يليق بمصر وشعبها، عبر أعمال قوية تنال أيضًا إعجاب الجمهور".

وأردف: "حاليًا أعقد جلسات عمل لاختيار أغانٍ جديدة، لم أستقر على طرحها بشكل منفرد أو الانتظار وجمع الأغاني في ألبوم جديد، كما أرغب في العودة للسينما أو التلفزيون، وسوف أستقر على قراري النهائي بعد العثور على سيناريو جيد".

يُذكر أن ألبوم "سلام" الذي يعمل عليه محمد فؤاد تأجل طرحه عدة مرات، ولم يتم الاستقرار على موعد نهائي لطرح الألبوم الذي يشهد عودة الفنان المصري لسوق الأغنية بعد غياب استمر 8 سنوات منذ آخر ألبوماته "بين إيديك".