منى فاروق: أنا أخطأت ولا تجبروني عل...

أخبار النجوم

منى فاروق: أنا أخطأت ولا تجبروني على الانسحاب من الحياة!

يبدو أنّ الفنانة المصرية منى فاروق، ما زالت تعاني من أزمة الفيديوهات الجنسية مع المخرج المصري خالد يوسف، رغم إخلاء سبيلها بكفالة من القضية، حيث يتربّص لها الجمهور في كلّ ظهور على السوشال ميديا، ويعترضها آخرون بالشّتائم بسبب أزمتها. وأكّدت منى فاروق أنّها لم تستطعْ الخروج حتى الآن من هذه الأزمة بسبب الأمراض النفسية لدى الكثير من البشر، موضحًة أنّ أهلها يتعرّضون للشّتائم بألفاظ نابية من جانب جمهورها بشكل يوميّ، رغم أنّه لا ذنب لهم فيما اقترفته من خطأ. واعترفت "منى" أنها أخطأت فقالت: "أنا عارفة إن فيا حاجات كتير غلط بس أنتم كلكوا فيكو حاجات كتير غلط والفرق اللي

يبدو أنّ الفنانة المصرية منى فاروق، ما زالت تعاني من أزمة الفيديوهات الجنسية مع المخرج المصري خالد يوسف، رغم إخلاء سبيلها بكفالة من القضية، حيث يتربّص لها الجمهور في كلّ ظهور على السوشال ميديا، ويعترضها آخرون بالشّتائم بسبب أزمتها.

وأكّدت منى فاروق أنّها لم تستطعْ الخروج حتى الآن من هذه الأزمة بسبب الأمراض النفسية لدى الكثير من البشر، موضحًة أنّ أهلها يتعرّضون للشّتائم بألفاظ نابية من جانب جمهورها بشكل يوميّ، رغم أنّه لا ذنب لهم فيما اقترفته من خطأ.

واعترفت "منى" أنها أخطأت فقالت: "أنا عارفة إن فيا حاجات كتير غلط بس أنتم كلكوا فيكو حاجات كتير غلط والفرق اللي بيني وبينكم إن ربنا ابتلاني ابتلاء وربنا يعفي عننا كلنا عشان بيحط بنى آدمين في محن عشان يختبرهم".

واستطردت: "احترموا نفسكم وكفاية غل من جواكم عشان مينفعش أطلع في صور مع أصحابي على السوشال ميديا ويتشتموا بدون سبب كلنا في الآخر هنموت فنحترم بعض وبلاش أرف وأمراض نفسية جبتولنا المرض".

وأجهشت منى فاروق بالبكاء قائلًة: "هيبقى حلو لما تجبروني أنسحب من الحياة كفاية أرجوكم عشان أنا استحملت اللي محدش استحمله حرام عليكم وسيبوني أبدأ من جديد أنا عايشة بالأدوية ورحت لدكاترة كتير جدًا عشان اتعذبت".

وأردفت: "لسه ربنا مديني عُمْر عاوزة أبدأ من الصفر واشتغل بلاش تدايقوني انتوا عاوزين الناس كلها تتخلى عني مفيش حد بيعيش لوحده أرجو تكون الرسالة وصلت".

وتابعت منى فاروق: "بعتذر إني اتعصبت عليكم في اللايف أنا تعبت وعاملة مش واخدة بالي وعاملة بستحمل صحابي بعدوا عني عادي بس كده كفاية والله ما قادرة استحمل تاني".

وقضتْ محكمة مصرية منتصف يونيو الماضي، بإخلاء سبيل الفنانتين المصريتين منى فاروق وشيما الحاج في قضية "التحريض على الفجور"، بعد ظهورهما في مقطع فيديو إباحيّ مع المخرج خالد يوسف.

وكانت النيابة أمرت بحبس الفنانتين منى فاروق وشيما الحاج على ذمّة التحقيقات في اتّهامهما بخدش الحياء العام، عبر الظهور في فيديو إباحيّ قبل 4 شهور.

يُذكر أنّ قوات الأمن ألقت القبض على الفنانتين لاتّهامهما بنشر الفسق والفجور في المجتمع عن طريق نشر فيديوهات جنسية لهما، بعدما رصدت مباحث الإنترنت فيديوهات تظهر فيها الفنانتان، فتم القبض عليهما، ثمّ تداول روّاد مواقع التواصل الاجتماعيّ مقاطع فيديو للمتهمتين في أوضاع مخلّة.

وكان المخرج المذكور تورّط مع أكثر من شخصية بينهم الفنانتان؛ منى فاروق وشيما الحاج، وسيدة الأعمال منى الغضبان والرّاقصة كاميليا، والإعلامية رنا هويدي، والتي أثارت الرّأي العام في مصر.

يُشار إلى أنّ المخرج المصري خالد يوسف يتواجد حاليًا خارج مصر، حيث قال في أكثر من تصريح تلفزيونيّ، إّنه يتعرّض لحملة تشهير بحقّه نتيجه مواقفه السّياسيّة.