أمل العوضي: أنا غبيّة.. والجمهور يس...

أخبار النجوم

أمل العوضي: أنا غبيّة.. والجمهور يسخرُ من تفكيرها بالاعتزال!

قالت الفنانة الكويتية أمل العوضي، إنّها طوال سنوات عمرها في الفنّ، تُعطي الأولويّة لخصوصيّتها على مستوى الأسرة والعائلة موضّحًة: "أنا حياتي فيها وايد أشياء، لدى الأسرة وعائلتي والأولويات لدي بها زحمة". وأضافت: في مقطع فيديو بثّته عبر حسابها على تطبيق "سناب شات" أنها رتبت حياتها وفقًا لأولوياتها منذ عامين إلا أنها منذ شهرين وهي تشعر بـ"الممل" مردفًة: "أنا ما شاء الله من 2006 وأنا مشهورة، ومنذ الصغر مررت بعدة مراحل كثيرة في عالم الفن". وسردت الفنانة الكويتية رحلتها قائلًة: "وعمري 16 عامًا بدأت رحلتي في الفن وفي سن 18 تزوجت وعدت للفن وعمري 20 عامًا"، مبينًة أنها في شهرة منذ

قالت الفنانة الكويتية أمل العوضي، إنّها طوال سنوات عمرها في الفنّ، تُعطي الأولويّة لخصوصيّتها على مستوى الأسرة والعائلة موضّحًة: "أنا حياتي فيها وايد أشياء، لدى الأسرة وعائلتي والأولويات لدي بها زحمة".

وأضافت: في مقطع فيديو بثّته عبر حسابها على تطبيق "سناب شات" أنها رتبت حياتها وفقًا لأولوياتها منذ عامين إلا أنها منذ شهرين وهي تشعر بـ"الممل" مردفًة: "أنا ما شاء الله من 2006 وأنا مشهورة، ومنذ الصغر مررت بعدة مراحل كثيرة في عالم الفن".

وسردت الفنانة الكويتية رحلتها قائلًة: "وعمري 16 عامًا بدأت رحلتي في الفن وفي سن 18 تزوجت وعدت للفن وعمري 20 عامًا"، مبينًة أنها في شهرة منذ هذا التوقيت ولمدة 10 سنوات حتى الآن وقبلها شهرة منذ أيام الطفولة.

ووصفت أمل العوضي نفسها بـ"الغبيّة" (قالتها باللغة الإنجليزية)، موضّحًة أنّ شقيقتها لو سمعتها تقول ذلك ستذبحها، وأنّها تمرّ بمرحلة تفكير في الاعتزال حاليًا، إلا أنّها لم تستطعْ اتّخاذ قرار بشكل جديّ حتى الآن.

وأضافت أنّها لا تتّخذ قرارًا في أيّ شيء يخصّها إلا عن اقتناع داخليّ، منها دون ضغوط من أحد، موضّحًة أنّ لديها أفكارًا تلوح في ذاكرتها تجعلها غير مستقرّة.

واستطردت: "بحس إننا كوننا نفسنا الحمد لله مقتنعة ومكونة نفسي وغيره المهم هذه أفكار تراودني صار لها سنتين والله يكتب اللي فيها الخير".

وتفاعل المتابعون مع المقطع، حيث سخروا منها لأنّ تمثيلها وأداءها ليس على المستوى المطلوب، مشيرين إلى أنّها ليست "أنجلينا جولي" حتى أن غالبيتهم قالوا لها: "روحي اعتزلي".

وتحدّث آخرون عن فكرة تكوين نفسها، وهل لأنّها حقّقت ما تريد على المستوى الماديّ، فهل ذلك يفي بغرض دخول مجال الفنّ، خاصًة أنّ الجمهور يرى تواجد الفنانين في الوسط بغرض الإمتاع وتحقيق طموحات الجمهور.

وكانت الفنانة الكويتيّة أمل العوضي، قد كشفت عن السّبب الحقيقيّ وراء رفضها الموافقة على الانضمام إلى أيّ أعمال فنيّة خلال العامين الماضيين، وذلك في معرض ردّها على تصريحات الإعلاميّة الكويتيّة ليلى أحمد، بشأن تحوّلها إلى "فاشينيستا" ومطالبتها بمعالجة "خنخنة" صوتها، وأخذ دورات تمثيل.

وقالت أمل العوضي في مقطع فيديو عبر حسابها بموقع سناب شات: "أستاذتي الغالية ليلى أحمد، مشكورة على الكلام الطيب وعلى رأيك فيني هذا من طيبتك وذوقك، وإن شاء الله الأيام ما تغيرني، أنا فعلًا ابتعدت شوي لأسبابي الخاصة وللزخم الكبير في الوسط الفني سنتين وأنا أرفض أي عمل".

وأضافت الفنانة الكويتية: "إن شاء الله وبإذن الله رح أرجع لما الفن يأخذ وضعه في الساحة من جديد ويرجع مثل ما كان قوي ومسيطر لما تنتهي الفقاعة اللي أنتي وأنا نعرفها.. وإن شاء الله نرجع أقوى وأحسن من قبل".

وتأتي تلك التّصريحات بعد تطرُّق الإعلاميّة الكويتيّة ليلى أحمد إلى أمل العوضي خلال برنامجها التلفزيونيّ، والذي قالت فيه: "عن الجميلة أمل العوضي التى تحولت لفاشينستا إعلانات ليتها تتخلص في عملها الرمضاني المقبل، من خنخنة صوتها وأمور أخرى".

وتساءلت ليلى أحمد عن السّبب وراء الغياب الدراميّ للعوضي، بقولها: "أمل أنتي وينك، اختفت مزيونة الشاشة أمل، نفتقدك، تسوين جو حلو في الموسم الدرامي، أين تختفي يا أمل"، مضيفًة: "دخلت على إنستغرامها ووجدتها بخير وصارت أمل فاشينيستا وصفحتها كلها إعلانات لعيادات تجميل وعدسات وكل ما يخطر في بالك، أين التمثيل والدراما، في آخر عمل مسلسل نوايا مع الفنانة سعاد عبدالله، بدأت تظهر مشاعرها وأحاسيسها وتمسك خطوط الشخصية الدرامية".

ونصحتْ الإعلاميّة الكويتية، العوضي بالالتحاق بورش التمثيل في لندن، من أجل إتقان عملها الدراميّ في رمضان المُقبل، إذْ قالت: "تعود أمل إلى من خلال دراما رمضان القادم، أرجوها أن تلتحق بورشة تمثيل مع أستاذ أداء حركي يكون ممثل بالأساس يعملها الحركة في كل لحظة درامية وكذلك معلم إلقاء يعلمها مخارج حروفها وأستاذ يعلمها كيف تعيش الشخصية، والأهم أستاذ صوت لمعالجة (الخنخنة) في صوتها".

كما تطرّقت الإعلاميّة، إلى عمليّات التجميل التي خضعت لها العوضي مؤخرًا، فقالت: "أمل أظبط واحدة سوت عمليات تجميل، خشمها وشفايفها بس حلوة بدون مبالغة وقوام متناسق بدون زوائد.. وعلى الصعيد الإنساني هي جميلة الروح جدًا وبريئة وراقية، باختصار أمل العوضي أنا أحب الناس ومثل الناس اللي عندهم قلوب أطفال".