شيرين عبدالوهاب وأزماتُها المثيرة ل...

أخبار النجوم

شيرين عبدالوهاب وأزماتُها المثيرة للجدل.. شاهدي بالفيديو القصّة كاملةً!

https://www.youtube.com/watch?v=YmNMaFgl_Xs تستمرُّ الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب في إثارة الجدل بين الحين والآخر بسبب تصريحاتها العفوية التي تُعرّضها دائمًا للانتقادات، كان آخرها في حفلها الغنائيّ الذي أحيته على مسرح أبو بكر سالم في العاصمة السّعوديّة الرّياض ضمن فعّاليّات "موسم الرّياض"، عندما تحدّثت عن خضوع المرأة لقرارت الرجل في حال عدم قدرتها الاستغناء عنه. وأطلق الجمهور مقولة على فنانتهم المفضّلة قالوا فيها "نحبك عندما تغنين، لكننا نقلق عندما تتحدثين"، لأنها أصبحت تُثير خوفهم عندما تصعد إلى المسرح وتُبدي رأيها في موقف ما بعفويتها وطيبة قلبها، غير أن ذلك يجعلها في مرمى نيران السخط، عندما أُطلق هاشتاق ضدها عبر "تويتر" السعودية حمل

تستمرُّ الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب في إثارة الجدل بين الحين والآخر بسبب تصريحاتها العفوية التي تُعرّضها دائمًا للانتقادات، كان آخرها في حفلها الغنائيّ الذي أحيته على مسرح أبو بكر سالم في العاصمة السّعوديّة الرّياض ضمن فعّاليّات "موسم الرّياض"، عندما تحدّثت عن خضوع المرأة لقرارت الرجل في حال عدم قدرتها الاستغناء عنه.

وأطلق الجمهور مقولة على فنانتهم المفضّلة قالوا فيها "نحبك عندما تغنين، لكننا نقلق عندما تتحدثين"، لأنها أصبحت تُثير خوفهم عندما تصعد إلى المسرح وتُبدي رأيها في موقف ما بعفويتها وطيبة قلبها، غير أن ذلك يجعلها في مرمى نيران السخط، عندما أُطلق هاشتاق ضدها عبر "تويتر" السعودية حمل عنوان "اخرسي_يا شيرين"

ومرّت شيرين في العديد من المواقف خلال مسيرتها الفنيّة عرّضتها للاتهامات والمطالبة بمحاسبتها، بل ورُفع عليها القضايا في المحاكم المصرية، عندما أحدثت أزمة بتصريحها في حفلها الغنائي بالبحرين، وتم اتهامها بالاساءة لمصر، خصوصًا وأنها قالت وقتها: "أيوه كده أقدر أتكلم براحتي عشان في مصر اللي يتكلم بيتسجن".

واعترفت "مطربة الإحساس" كما يفضّل الجمهور تسميتها بمرورها بأخطاء في حياتها، إلا أنها دائمًا تراهن على إحساس الجمهور بشخصيتها وعفويتها، لكن نقابة الموسيقيين المصريين قامت بإيقافها عن الغناء وإحالتها إلى التحقيق، ثم انتهت القضية وعادت الفنانة لنشاطاتها.

وقبلها أيضًا عرّضت الفنانة نفسها لهجوم قاسٍ عندما صرّحت:" أنا خسارة في مصر" والتي ذكرتها في حفل رأس السنة (2019) وهو ما تسبب في تقديم بلاغات ضدها، إلا أنها خرجت لتؤكد أن ما جرى تم فهمه بشكل خاطئ، وأنها كانت تتحدث مع الملحن حلمي بكر بشأن أمر ما خاص بصدى الصوت.

إضافةً إلى ذلك؛ ففي حفلها بدبي عام 2017، سخرت من مياه النيل بعدما طالبها أحد الحضور بتقديم أغنية "مشربتش من نيلها"، لتردّ قائلةً: "هيجيلك بلهارسيا... اشربي إيفيان أحسن"، وهو ما اعتبره المتابعون تشويهًا لسمعة مصر واضطرت بعدها إلى إصدار بيان اعتذار.

ونقلت شيرين أزماتها من مصر إلى تونس عندما اتُّهمت بالسخرية والتطاول عليها عندما كانت تغني خلال حفل بمهرجان قرطاج، لتثير أزمة عندما قالت أن ابنتها لا تستطيع التفرقة بين تونس والبقدونس، في محاولة للمزاح مع الجماهير، إلا أنّ حديثها لاقى هجومًا عنيفًا اضطرّها للاعتذار للشعب التونسي.

لم تقتصر أزمات شيرين بين الدول، بل بين زملائها الفنانين أيضًا، نتيجة تصريحاتها وتعليقها سواءً في حفل زفاف عمرو يوسف وكندة علوش، وكذلك عندما تُوّجت إليسا بجائزة "ورلد ميوزيك أوورد" عام 2010، مرورًا بالسخرية من عمرو دياب، وأزمتها في دار الأوبرا المصرية، وتصرُّفها في برنامج "ذا فويس" عندما خلعت الحذاء للضغط به على "زر" التصويت لأحد المتسابقين.