ليلى عبدالله تكشف عن "ورم" في يدها....

أخبار النجوم

ليلى عبدالله تكشف عن "ورم" في يدها.. والجمهور طبيبها!

نشرت الفنانة اللبنانية المقيمة في الكويت ليلى عبدالله، مقطع فيديو عبر حسابها على سناب شات، كشفت من خلاله عن قلقها لظهور ورم على يدها بطريقةٍ واضحة ومفزعة. وكشفت الفنانة التي اشتهرت ضمن الدراما الخليجية نظرًا لإقامتها هناك ومشاركتها في الأعمال الخليجية، أن الورم ظهر صغيرًا على يدها وبدأ يكبر ويصبح ملحوظًا بشكل اضح، مُعبرة عن خوفها من هذه الكتلة وسببها. في المقابل تفاعل جمهور عبدالله مع الفيديو؛ وطمأنها الكثيرون منه أنْ لا شيء خطير، مؤكدين أنه على الأرجح كيس دهني يتم استئصاله بعملية بسيطة، فيما قال البعض إنه نتجية الإجهاد ويذوب ببعض الأدوية دون الحاجة لإجراء أي جراحة، خاصة أنَّ

نشرت الفنانة اللبنانية المقيمة في الكويت ليلى عبدالله، مقطع فيديو عبر حسابها على سناب شات، كشفت من خلاله عن قلقها لظهور ورم على يدها بطريقةٍ واضحة ومفزعة.

وكشفت الفنانة التي اشتهرت ضمن الدراما الخليجية نظرًا لإقامتها هناك ومشاركتها في الأعمال الخليجية، أن الورم ظهر صغيرًا على يدها وبدأ يكبر ويصبح ملحوظًا بشكل اضح، مُعبرة عن خوفها من هذه الكتلة وسببها.

في المقابل تفاعل جمهور عبدالله مع الفيديو؛ وطمأنها الكثيرون منه أنْ لا شيء خطير، مؤكدين أنه على الأرجح كيس دهني يتم استئصاله بعملية بسيطة، فيما قال البعض إنه نتجية الإجهاد ويذوب ببعض الأدوية دون الحاجة لإجراء أي جراحة، خاصة أنَّ عددًا ممن خاضوا هذه التجربة كانت الجراحة مُتعبةً لهم، ولا حاجة لها.

في المقابل تساءل الجمهور عن سبب استعراض عبدالله للورم بدلًا من الذهاب على الفور للطبيب، لا سيّما وأنَّ مثل هذه الأمور لا يمكن السكوت عليها، وبدلًا من أن تصور الورم وتشارك به جمهورها وتبدأ التكهنات والتحليلات البعيدة عن المنطق كان الأجدر بها أن تذهب للطبيب وتنهي حالة الجدل والخوف لديها، واصفين أنَّ ما قامت به مجرد لفت أنظار.

وعلى صعيد مختلف كانت الفنانة ليلى عبدالله كشفت في شهر اكتوبر الماضي عبر أحد البرامج التلفزيونية أنها تعيش قصة حب مميزة مع شخص من خارج الوسط الفني، مُضيفة أن حبيبها يدعمها بشكل كبير ولا تريد الكشف عنه للإعلام والجمهور حتى تبقى العلاقة مميزة وبسيطة، وأضافت بأنّه يشاركها في خياراتها بالصور والإطلالات.

واستطردت أنّه يدعمها بشكل كبير لا سيّما فيما يخص الانتقادات التي تصلها عبر السوشال ميديا، كاشفة أنه طلب منها عدم الإكتراث لهذه التعليقات والالتفاف لها.

وقالت عبدالله حينها إنّها لا تفكر حاليًا بالارتباط الرسمي على الأقل قبل أن تصل سن الـ 30، حتى تصل علاقتهما للنضوج وتستمر دون مشاكل؛ لأنها تعلمت جيدًا من زواجها السابق والذي انتهى بعد شهرين فقط من الزواج؛ إذ سبق للفنانة ليلى عبدالله أن عقدت قرانها في عام 2017 على الفنان عبدالله عباس، وانفصلا قبل حفل الزفاف، وعزت السبب إلى عدم وعيها وقلة نضوجها.