طلال سلامة يعودُ بهذا الحدث بعد غيا...

أخبار النجوم

طلال سلامة يعودُ بهذا الحدث بعد غيابٍ دام 10 أشهر!

بعد غيابٍ عن السّاحة الفنيّة، يعود الليلة الفنان السّعوديّ طلال سلامة إلى خشبة المسرح للغناء من جديد، وذلك من خلال "ليلة البدر" والتي يشارك فيها إلى جانبه كلّ من محمد عبده، راشد الفارس، أصيل أبو بكر، نوال الكويتية، راشد الماجد، عبد الرب إدريس، عبادي الجوهر. عودة سلامة جاءت بعد ظروف عدّة مرّ بها خلال الـ 10 أشهر الماضية منها، وفاة ابنه أحمد (16 عام)، وسط صدمة ذويه، ومنذ تلك اللّحظة دخل طلال سلامة في أزمة نفسيّه قويّه، أثّرت على حالته الصّحيّة بشكل كبير، والذي فضّل أنْ ينطوي بعيدًا عن أعين الصّحافة والإعلام. كما أنّه ابتعد كليًا عن السّاحة الفنيّة، ليتعرّض

بعد غيابٍ عن السّاحة الفنيّة، يعود الليلة الفنان السّعوديّ طلال سلامة إلى خشبة المسرح للغناء من جديد، وذلك من خلال "ليلة البدر" والتي يشارك فيها إلى جانبه كلّ من محمد عبده، راشد الفارس، أصيل أبو بكر، نوال الكويتية، راشد الماجد، عبد الرب إدريس، عبادي الجوهر.

عودة سلامة جاءت بعد ظروف عدّة مرّ بها خلال الـ 10 أشهر الماضية منها، وفاة ابنه أحمد (16 عام)، وسط صدمة ذويه، ومنذ تلك اللّحظة دخل طلال سلامة في أزمة نفسيّه قويّه، أثّرت على حالته الصّحيّة بشكل كبير، والذي فضّل أنْ ينطوي بعيدًا عن أعين الصّحافة والإعلام.

كما أنّه ابتعد كليًا عن السّاحة الفنيّة، ليتعرّض بعدها إلى وعكة صحيّة أُدخل على أثرها للعناية المركّزة، وألزمته البقاء في المستشفى لوقت طويل. وما إنْ خرج منها حتى عاد مرّة أخرى للمستشفى بعد مروره أيضًا بوعكة صحيّة، ولكنّه سرعان ما تجاوزها.

محبّو طلال سلامة دائمًا ما يطالبون بتواجده وحضوره، فهو يعتبر من أعذب الأصوات الخليجيّة والعربيّة، ومن الأسماء التي لها حضورها الفنيّ.

img

بدأ الفن هاويا وغنى أغنيته الشهيرة (الله الله يا منتخبنا)، الأغنية الرياضية التي ما زالت تطلب كأفضل أغنيةٍ رياضية حتى الآن.

أهلّه صوته العذب إلى التواجد بقوة لكنه خرج وبدون قصد من دائرة التنافس عندما غاب سنين طويلة عن الساحة ولم يعد لها إلا في عام 96 بألبوم (في سحابة).

ومما لا يعرفه الكثير أنَّ لفنان طلال مداح كان حريصاً وبشكلٍ دائم على إحضار سلامة إلى الأماكن التي يتواجد بها ليغني ويسلطن.

وهو المطرب السعودي الشاب الذي ظهر في أولى مراحل مشواره الفني في فيلم من بطولة سهير رمزي وفؤاد بخش وفريد شوقي وغنى فيه مجس حجازي وهي ما اعتادت عليه الاسماع في المنطقة الغربية من السعودية.

وتعتبر أغنية "رضا والله وراضيناك" من انجح اعمال طلال سلامة وأكثرها انتشارا في الوطن العربي ومازالت الجماهير في القاهرة ولبنان وسوريا والأردن تطلق عليه لقب (مطرب رضا والله وراضيناك).

قدم طوال مسيرته الفنية اعمالاً جميلة نجحت وقدمت إمكانيات طلال سلامة المعروفة عنه لكنه يتردد دائمًا في الحضور لساحة المنافسة وهو قادر على ذلك.

طلال سلامة كان أيضا من الفنانين الأوائل الذين استمعوا لصوت صابر الرباعي وراهن عليه كثيرا وها هو صابر يعتبر من انجح واجمل الأصوات العربية.

ظلم كثيرا طلال في مسيرته الفنية سواء مع شركة الخيول أو روتانا من خلال بعض الاختلافات في وجهات النظر التي أدت إلى وجوده في الساحة دون شركة إنتاج.

جماهير طلال سلامة يعتبروه "نغمة خليجية جميلة" ويجب ألا يغيب فهو بمثابة أحد الأسماء الهامة في الساحة الفنية الخليجية.

وتأتي مشاركة سلامة في ليلة احتفالية يسطع فيها اسم مهندس الكلمة الأمير والشاعر بدر بن عبد المحسن وذلك ضمن سهرة مميزة تحمل عنوان "نصف قرن والبدر مكتمل" تُعرض على MBC1، حيث اقتصر الحضور على الدعوات الخاصة فقط.