هل تنتظرُ ميغان ماركل مولودها الثّا...

أخبار النجوم

هل تنتظرُ ميغان ماركل مولودها الثّاني؟.. شاهدي واحكمي!

لفتت دوقة ساسكس ميغان ماركل، الأنظار أثناء حضورها Royal British Legion Festival of Remembrance، بقاعة ألبرت الملكية، بعدما ظهرت ببطن بارزة مرتدية فستانًا من اللون الأسود. وأطلّت ماركل وهي تضع يدها طيلة الحفل على بطنها، وهو نفس الأسلوب الذي كانت تنتهجه أثناء حملها في نجلها آرتشي، الأمر الذي شكّك في حملها الثاني. ويأتي الحديث عن حمل ميغان ماركل الثاني، بعدما كشفت الخبيرة الملكية ميلاني بروملي قبل أشهر قليلة أنّ ادوقة ساسكس والأمير هاري، يستعِدّان للإعلان عن حملٍ ثانٍ "قريباً جداً بحسب صحيفة "ديلي إكسبريس". وكانت الكاتبة الملكية كاتي نيكول قد أشارت إلى احتمالية أنْ يُصبح لآرشي أخ كبير قريبًا، وأنّ

لفتت دوقة ساسكس ميغان ماركل، الأنظار أثناء حضورها Royal British Legion Festival of Remembrance، بقاعة ألبرت الملكية، بعدما ظهرت ببطن بارزة مرتدية فستانًا من اللون الأسود.

وأطلّت ماركل وهي تضع يدها طيلة الحفل على بطنها، وهو نفس الأسلوب الذي كانت تنتهجه أثناء حملها في نجلها آرتشي، الأمر الذي شكّك في حملها الثاني.

ويأتي الحديث عن حمل ميغان ماركل الثاني، بعدما كشفت الخبيرة الملكية ميلاني بروملي قبل أشهر قليلة أنّ ادوقة ساسكس والأمير هاري، يستعِدّان للإعلان عن حملٍ ثانٍ "قريباً جداً بحسب صحيفة "ديلي إكسبريس".

وكانت الكاتبة الملكية كاتي نيكول قد أشارت إلى احتمالية أنْ يُصبح لآرشي أخ كبير قريبًا، وأنّ الزوجين يتطلّعان إلى عائلة كبيرة بانضمام عضو جديد إليها العام المقبل.

بدوره كشف المتحدّث باسم شركة "كورال" للمقامرات، أليكس أباتي قائلاً:" لقد غامرنا على مدار الأيام القليلة الماضية بمراهنات على انتظار هاري وميغان لطفل ثانٍ في عام 2020"، وأضاف: "حمى الأطفال قد تستحوذ قريبًا على العائلة المالكة مرّة أخرى، ورغم الولادة قبل أسابيع فقط، فلن نتفاجأ إذا أعلن هاري وميغان ذلك".

img

يُذكر أنّ ممثلات الشّعب تحركنَ قبل أيام قليلة لإبداء الدعم والتعاطف مع دوقة ساسكس ميغان ماركل، ليعربنَ عن تضامنهنّ معها ومؤازرتها في أزمتها الأخيرة، وصراعاتها مع بعض أفراد العائلة الملكيّة، ووسائل الإعلام المحرّضة على الكراهيّة.

ولا تخفى المشاكل والصّراعات الأخيرة التي اندلعت بين الشقيقين وليام وهاري على أحد، بعد تردّد أنباء عن اندلاع خلافات شديدة بين زوجتيهما كيت وميغان. ثمّ سادت حالة من الصّمت بين الجميع، لتأتي اليوم سيدات البرلمان البريطانيّ، ويعلنّ عن موقفهنّ الإيجابيّ.

وبحسب مجلة "إنستايل" الأمريكية، تسلّمت ماركل خطابًا من حوالي 72 امرأة من عضوات البرلمان البريطانيّ، يعلنّ عن تضامنهنّ مع الدوقة، في معركتها الشّرسة مع وسائل الإعلام البريطانيّة.

ودَعتْ لهذه الخطوة القويّة عضوة حزب العمل البريطانيّ هولي لينش، ونشرت الرسالة عبر تويتر وكتبت فيها: "أعلنت النساء في البرلمان البريطاني، استعدادهنّ التّامّ للوقوف بجانب دوقة ساسكس، وقرّرنَ وضع الخلافات السياسية بينهنّ جانبًا، واتفقنَ على مؤازرة الدوقة قلبًا وقالبًا".