نجل طلعت زكريا: مرض والدي "نادر" وع...

أخبار النجوم

نجل طلعت زكريا: مرض والدي "نادر" وعزاؤه "مهزلة" ووصيّته "جملة"!

عاد الحديث عن الفنان المصري الراحل طلعت زكريا مجددًا صباح الخميس بعد الكشف عن تفاصيل أخرى أطلق عنانها نجله عمر، ليفاجئ الجمهور بالكثير من المعلومات السرّية، وهو ما أحدث التفاعل والبلبلة بين محبيه. وقال عمر إن مرضًا نادرًا لازم والده وكان قد أصيب به عام 2010 ويُسمى "جوليان باري"، وهو عبارة عن فيروس نادر يهاجم الجهاز المناعي للأعصاب، وحالته كانت الثالثة على مستوى العالم بحسب عمر، مضيفًا أن السجائر أثرت عليه كثيرًا وتسببت بدخوله المستشفى في المرة الأخيرة قبل أن يرحل، فكان التكتم على مرضه؛ لأن عائلته كانت تعتقد خروجه من الأزمة مجددًا، بعد أن ظنوا أنها وعكة صحية مثل

عاد الحديث عن الفنان المصري الراحل طلعت زكريا مجددًا صباح الخميس بعد الكشف عن تفاصيل أخرى أطلق عنانها نجله عمر، ليفاجئ الجمهور بالكثير من المعلومات السرّية، وهو ما أحدث التفاعل والبلبلة بين محبيه.

وقال عمر إن مرضًا نادرًا لازم والده وكان قد أصيب به عام 2010 ويُسمى "جوليان باري"، وهو عبارة عن فيروس نادر يهاجم الجهاز المناعي للأعصاب، وحالته كانت الثالثة على مستوى العالم بحسب عمر، مضيفًا أن السجائر أثرت عليه كثيرًا وتسببت بدخوله المستشفى في المرة الأخيرة قبل أن يرحل، فكان التكتم على مرضه؛ لأن عائلته كانت تعتقد خروجه من الأزمة مجددًا، بعد أن ظنوا أنها وعكة صحية مثل سابقاتها.

واستعرض عمر خلال حديثه لإحدى الصحف المصرية الأجواء ما بعد وفاة والده طلعت زكريا، كاشفًا عن حالة من الاستياء والغضب، والتي أصابته نظرًا لأن بعض المعزيين لم يحترموا المصاب الجلل، مشيرًا إلى أن بعض الحضور بدا له وكأنه "افتتاح أو ايفنت"، واصفًا ما جرى بالمهزلة؛ لأنه كانت هناك هتافات تخرج أيضًا لمحمد إمام خارج العزاء بـ"هوجان، هوجان"، كما أن بعض الحضور قاموا بتصوير جثمان والده أثناء وضعه داخل القبر، متسائلاً:"أين حُرمة الميت؟".

أما عن سبب حضور عدد كبير من الفنانين لجنازة وعزاء والده، فقد فاجأ عمر بقوله إن نصف الحضور جاؤوا لأجل "الشو" خاصة وأنه لم يكن هناك تواصلٌ بينهم وبين الفنان قبل وفاته، كما أنه استغرب لعدم حضور آخرين من النجوم إلى العزاء، رغم أنهم أبدوا حزنهم قبل وفاته، مؤكدًا بأن هاتف والده لم يرن منذ عامين، وعندما واجه مشاكل صحية لم يسأل عليه أحد، وهنا لا يقصد المرة الأولى التي بعد "طباخ الريس"، لأن وقتها كان الكل يسأل عنه سواء في مصر أو خارجها، إنما يتحدث عن صحته بعد ذلك.

وأوضح أنه منذ عام 2017 لم يسأل أحد على والده، فقد كان الأخير لديه عزة نفس، لذلك لم يفكر يومًا في الاتصال بأي منتج ويقول له "متنسانيش"، وعندما كان يمر بأزمة مالية، كان يفكر جديًا في بيع سيارته أو أي شيء.

وحول وصية الراحل؛ فقد بين نجل طلعت زكريا أن حياة والده كانت تتسم بالبساطة، ولم يكن له أية طلبات، ولكن آخر كلماته قبل التقاط أنفاسه الأخيرة قال فيها: "خدوا بالكم من بعض، ويقصد بها أنا ووالدتي وشقيقتي".

وشدد عمر على أنه سوف يستكمل مشوار والده، ليس فنيًا بل في الصدقة، مع شقيقته إيمي، لافتًا إلى أنه بالنسبة له هذه المهنة ماتت وانتهت، فوالده كان يقول له دائمًا الوسط الفني ليس به صاحب، بل يوجد فيه زميل فقط.

يذكر أن طلعت زكريا قد فارق الحياة قبل شهر وتحديدًا في الـ 8 من أكتوبر الماضي، عن عمر ناهز الـ 59 عامًا، إثر تعرضه لأزمة صحية.