ريهام سعيد والسمنة.. براءة قضائية و...

أخبار النجوم

ريهام سعيد والسمنة.. براءة قضائية وعقاب جماهيري وإعلامي مستمر! (فيديو)

https://www.youtube.com/watch?v=4BkHhVlgH7g&feature=youtu.behttps%3A%2F%2Fwww.youtube.com%2Fwatch%3Fv%3D4BkHhVlgH7g&feature=youtu.be تسبب ظهور الإعلامية المصرية ريهام سعيد وحديثها عن أصحاب الوزن الزائد ووصفهم بأنهم عبء على أهلهم وعلى الدولة بموجة غضب عارمة. ريهام سعيد دومًا محطّ تساؤلات بسبب المواضيع التي تتطرّق إليها في برنامجها "صبايا" ولاحقتها الكثير من الدعاوى في المحاكم. مؤخرًا تحدّثت سعيد بأسلوب جارح حول مرضى السمنة ومعاناتهم، مستعملة عبارات لاذعة، كما قال البعض، كما تخطت كل التوقّعات بكلامها الذي حمل الكثير من السخرية والتهكّم، "الناس التخينة ميتة، عبء على أهلها وعلى الدولة، وبيشوّهوا المنظر". وأعطت سعيد نصائح للتخلّص من السمنة المفرطة والاستمتاع بالحياة؛ الأمر الذي حمل الكثير من العبارات السلبية. وقرّر "المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام" في مصر

تسبب ظهور الإعلامية المصرية ريهام سعيد وحديثها عن أصحاب الوزن الزائد ووصفهم بأنهم عبء على أهلهم وعلى الدولة بموجة غضب عارمة.

ريهام سعيد دومًا محطّ تساؤلات بسبب المواضيع التي تتطرّق إليها في برنامجها "صبايا" ولاحقتها الكثير من الدعاوى في المحاكم.

مؤخرًا تحدّثت سعيد بأسلوب جارح حول مرضى السمنة ومعاناتهم، مستعملة عبارات لاذعة، كما قال البعض، كما تخطت كل التوقّعات بكلامها الذي حمل الكثير من السخرية والتهكّم، "الناس التخينة ميتة، عبء على أهلها وعلى الدولة، وبيشوّهوا المنظر".

وأعطت سعيد نصائح للتخلّص من السمنة المفرطة والاستمتاع بالحياة؛ الأمر الذي حمل الكثير من العبارات السلبية.

وقرّر "المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام" في مصر منع ظهور ريهام سعيد على جميع وسائل الإعلام المرئية والمسموعة لمدة عام كامل.

وجاء قرار المجلس على خلفية الشكوى المقدّمة ضدّها من "المجلس القومي للمرأة"، تتهمها بـ"إهانة مرضى السمنة".

ولفت المجلس الأعلى في قراره إلى أن ريهام "خالفت المعايير المهنية باستخدام عبارات وألفاظ وأوصاف تمثل إهانة واضحة وصريحة وبشكل عام لسيدات مصر".

ريهام برّرت ما اتُّهمت به بقولها إنها لم تقصد كل أصحاب الوزن الزائد، بل قصدت من يزيد وزنهم على 300 كليوغرام، واتّهمت البعض بالتربص بها واجتزاء جزء من حلقتها مدته نصف دقيقة دون الاستماع لما قالته في بداية الحلقة، حيث عرضت لنفسها صورة وهي سمينة، غير أنه ما تم نشره هو ما أراده أعداء النجاح فقط.

لتعلن بعد ذلك اعتزالها العمل الإعلامي والمجال الفني نهائيًا، وقالت: "سأتفرغ لرعاية أولادي والتقرب إلى الله، أقسم بالله العظيم لم أتربّح من عملي وعشت بضمير ورأس مرفوعة".

وبشكل مفاجئ وغير متوقع، علّق الإعلامي اللبناني جورج قرداحي خلال استضافته ببرنامج تلفزيوني، على قضية ريهام سعيد وإهانتها لأصحاب الوزن الزائد قائلاً: "في مصر يستعملون تعبير حلو وهو تستحق أن تضرب بالجزمة". وطالب بمنع ظهورها في الإعلام.

وبعد انتشار تصريحه، تراجع قرداحي عن حديثه في تصريحات صحفية، وقال: "لم أقصد أبدًا الإهانة في حق ريهام سعيد ولم يسبق لي أن هنت أحدًا من زملائي في المهنة".

وأوضح قرداحي: "هناك سوء تفاهم حدث خاصة أن المقطع الذي عرض علي من حلقة ريهام سعيد جعلني أشعر بأنه مسيء لكل البدينات والسمينات ليس في مصر فحسب بل في الوطن العربي، لذلك كانت ردة فعلي بهذا الشكل، واستخدامي لتعبير (الجزمة) كان على سبيل المزاح؛ لأن هذا التعبير يستخدم في مصر كثيرًا.. يمكن اتسرعت لأن المقطع أثار استيائي؛ لأنه يتحدث عن البدينات بشكل مهين".

لكن هذا التّصريح لم يمرّ عابرًا بالنسبة لريهام سعيد؛ إذ هاجمته وصرّحت أنها فوجئت برسالة من أحد متابعيها من المغرب يُطالبها بالردّ على جورج قرداحي، مؤكدةً أنها لم تكن تعلم على ماذا ترد بعدما اعتزلت الإعلام، إلا أنها شاهدت الفيديو لتتفاجأ بالهجوم عليها، وهددته: "ممكن أعيطك وأحرمك تمشي مش في مصر بس بل في الوطن العربي".

ورفضت ريهام سعيد اعتذار قرداحي، ونشرت مقطع فيديو عبر صفحتها على "إنستغرام"، قائلة: "كل اللي انت قلته أي كلام.. خاصة الحديث الذي قلت فيه أن كلامك عني هزار".

وأضافت: "ده مش برنامج هزار أنت في آخر اللقاء قلت دي قليلة الأدب، لو هزارك كده يبقى خارج عن نطاق الأدب والاحترام والرجولة والنخوة لما تهزر متهزرش عليا".

وتابعت سعيد عن تصريحات قرداحي: "بعدين زي ما انت بتقول أنك مش متابعني؟ طالما أنت مش متابعني متتكلمش عني، أنا اديتك أكبر من حجمك، وبقالك كتير محدش بيجيب سيرتك ولا فاكرك أصلا فالناس فضلت تتكلم عليك تاني لما أنا رديت عليك".

وقضتْ الاثنين 28 أكتوبر محكمة جنح قسم الجيزة، ببراءة ريهام سعيد من اتّهامها بإهانة الأشخاص الذين يعانون من "السّمنة"، وهذا الحكم جاء لعدم قانونية الدعوى المُقدّمة.

وعلّقت ريهام سعيد على حكم براءتها قائلة إنّها لم تشكّ للحظة واحدة في نزاهة القضاء المصريّ "أشكر كل الناس اللي وقفت جانبي وزي ما بيقولوا وقت الأزمات بتعرف صاحبك من عدوك، كل مرة ربنا بيوقفلي ولاد الحلال"، موجهة الشكر لجمهورها الذي دعا لها رغم اعتزالها العمل الإعلامي.