كيتي سبنسر تنشرُ صورةً من طفولتها.. وشَبه لا يُصدّق يجمعها بالأميرة شارلوت!

أخبار

كيتي سبنسر تنشرُ صورةً من طفولتها.. وشَبه لا يُصدّق يجمعها بالأميرة شارلوت!

نشرت ابنةُ شقيق الأميرة الرّاحلة ديانا "ليدي كيتي سبنسر" صورةً قديمةً عبر حسابها في "إنستغرام"، صدمت مُتابعيها الذين يصل عددهم إلى ما يُقارب النصف مليون. كانت ابنة إيرل سبنسر تمتطي الحصان بينما كانت ترتدي ملابس الفروسية، والتي تألّفت من بنطلون الفروسية الضّيق، وأرفقته بالخوذة وحذاء ركوب الأحصنة ذات الرّقبة المُرتفعة. لم تكشف كيتي عن عُمرها عندما التُقط لها الصّورة، لكنّها ذكرت في خانة التعليقات عن سبب نشرها لها، ألا وهو استعدادها لسباق الفروسية في أستراليا، والذي يحمل اسم "لكزس كأس ملبورن"، حيث علّقت على الصّورة قائلةً: "لكزس كأس ملبورن ها نحن آتون! أمارس الفروسية في داخلي منذ عام 1992!". لم

نشرت ابنةُ شقيق الأميرة الرّاحلة ديانا "ليدي كيتي سبنسر" صورةً قديمةً عبر حسابها في "إنستغرام"، صدمت مُتابعيها الذين يصل عددهم إلى ما يُقارب النصف مليون.

كانت ابنة إيرل سبنسر تمتطي الحصان بينما كانت ترتدي ملابس الفروسية، والتي تألّفت من بنطلون الفروسية الضّيق، وأرفقته بالخوذة وحذاء ركوب الأحصنة ذات الرّقبة المُرتفعة.

لم تكشف كيتي عن عُمرها عندما التُقط لها الصّورة، لكنّها ذكرت في خانة التعليقات عن سبب نشرها لها، ألا وهو استعدادها لسباق الفروسية في أستراليا، والذي يحمل اسم "لكزس كأس ملبورن"، حيث علّقت على الصّورة قائلةً: "لكزس كأس ملبورن ها نحن آتون! أمارس الفروسية في داخلي منذ عام 1992!".

لم يكترث المُتابعون للسّباق الذي كانت سبنسر تستعدُّ لحضوره، وذلك لأنّ الشّبه الذي جمعها بحفيدة عمّتها الرّاحلة ديانا "الأميرة شارلوت" كان خاطفًا للاهتمام، فشكل الوجه الدّائري كان مُطابقًا، فضلًا عن الخدود الكبيرة، والأنف الصّغير، وتلك النّظرة الشّقية التي جمعت بينهما.

img

كيتي، والتي دائمًا ما يتم مُقارنتها بعمّتها الأميرة ديانا، دائمًا ما تنشر صور مهنتها رفيعة المُستوى في مجال الأزياء، بالإضافة إلى الحياة الاجتماعية الباذخة التي تحظى بها.

ونشأت الشّخصية الاجتماعية في جنوب إفريقيا، ودرست مجالات علم النفس، والسياسة، واللغة الإنجليزية، في جامعة كيب تاون.

وإذا بقيت الليدي تسير على نفسِ خُطاها المهنية، بتأمين عقود أعمال مع كُبرى علامات الأزياء العالمية، وعملها كخبيرة تجارية، فقد تُصبح تجني 2.6 مليون دولار سنويًا.

img

أمّا عن علاقتها بالأميرين هاري وويليام، فتجمع كيتي سبنسر قَرابة دافئة وعلاقة طيّبة بينهم، فضلًا عن كونها سفيرة المؤسسة الخيرية المعنية بالمُشرّدين Centrepoint، وهي المؤسسة التي يرعاها ابن عمّها الأمير ويليام.

وعلى الصّعيد العاطفي، تواعد الليدي كيتي عِملاق الأزياء المليونير "ميشيل لويس"، البالغ من العُمر 60 عامًا، والذي يمتلك علامة الأزياء الراقية Whistles، والتي تبلغ قيمتها السوقية 103 ملايين دولار، علمًا بأنهما كشفا عن علاقتهما أمام العلن في شهر يناير من عامنا الحالي في نيويورك.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً