أمل العوضي تُثير الجدل بسبب عملية "...

أخبار النجوم

أمل العوضي تُثير الجدل بسبب عملية "التطويل".. ما القصة؟

أثارت الفنانة الكويتية أمل العوضي حالة من الجدل والبلبلة بعد الإعلان عن إجرائها عملية تجميل مُختلفة نوعًا ما عن ما اعتاده الجمهور. ومن خلال فيديو قصير نشرته، كشفت العوضي أنها تكره الأنف الصغير، مشيرة إلى أنها ستجري عملية "تطويل" تجميلية لأنفها. وأثار فيديو العوضي ضجة كبيرة؛ إذ إن الجمهور اعتاد على عمليات مُختلفة فيما يخص منطقة الأنف، والتي عادة ما تخضع لها النجمات والمشاهير ومن ضمنها عمليات التصغير أو إعادة التشكيل أو جعل الأنف أنعم وأرفع. واعتبر البعض على منصات التواصل الاجتماعي، أن العملية "تافهة" وأن الفنانة الكويتية أرادت الترويج لطبيبها التجميلي بطريقة خاصة ومختلفة لتجذب الانتباه فقط. بينما أشار

أثارت الفنانة الكويتية أمل العوضي حالة من الجدل والبلبلة بعد الإعلان عن إجرائها عملية تجميل مُختلفة نوعًا ما عن ما اعتاده الجمهور.

ومن خلال فيديو قصير نشرته، كشفت العوضي أنها تكره الأنف الصغير، مشيرة إلى أنها ستجري عملية "تطويل" تجميلية لأنفها.

وأثار فيديو العوضي ضجة كبيرة؛ إذ إن الجمهور اعتاد على عمليات مُختلفة فيما يخص منطقة الأنف، والتي عادة ما تخضع لها النجمات والمشاهير ومن ضمنها عمليات التصغير أو إعادة التشكيل أو جعل الأنف أنعم وأرفع.

واعتبر البعض على منصات التواصل الاجتماعي، أن العملية "تافهة" وأن الفنانة الكويتية أرادت الترويج لطبيبها التجميلي بطريقة خاصة ومختلفة لتجذب الانتباه فقط.

بينما أشار آخرون إلى أن العوضي تريد لفت الأنظار إليها وتثير الجدل وتروج لطبيبها الخاص بالوقت نفسه.

وتشارك الفنانة الكويتية أمل العوضي مُتابعيها باستمرار بصورها المختلفة، مُستعرضة إطلالاتها وأزياءها الباهظة؛ إذ سبق أن تعرضت لأكثر من هجوم بسبب بعض ستايلاتها وموديلات ملابسها التي وصفها كثيرون بالجريئة وغير المناسبة لفنانة تنتمي لأصول خليجية عامة وللمجتمع الكويتي خاصة.

كما اعتادت العوضي على نشر الكثير من الفيديوهات التي يراها البعض "غاية في الخصوصية"، منها تلك التي تكشف من خلالها تفاصيل إجرائها عمليات تجميل مثل "البوتوكس والفيلر"، فأمل لا تتردد في النشر أمام الملأ ولا الكشف عن روتين جمالها والعمليات التجميلية البسيطة التي تخضع لها باستمرار.

وكانت العوضي تصدرت ترند السعودية قبل مدة بالرغم من عدم قيامها بأي تصرف أو نشرها أي صورة، وذلك بسبب صور نشرتها الفنانة الخليجية ريم عبدالله ظهرت فيها نسخة طبق الأصل من الفنانة أمل العوضي؛ ما أثار جدلًا واسعًا حول تشابه الفنانات بسبب إجرائهن عمليات التجميل نفسها بشكل مستمر، والتي أدت إلى تغيّر ملامحهن وتشابهها رغم أن شخصياتهن مختلفة تمامًا.

يُشار إلى أن النجمات والفاشينيستات العربيات اتجهن مؤخرًا وبشكل كبير نحو استغلال شهرتهن ومتابعة الآلاف لهن من أجل الترويج لبعض المنتجات وبعض أطباء التجميل وأدوات التجميل؛ ما جعلهن يضطررن بشكل مباشر للكشف عن العمليات التي يخضعن لها، والتي كنا يخشين في وقت سابق التصريح أو الاعتراف بقيامهن بها أمام جمهورهن ومتابعيهن، حتى أنهن ينكرن الأمر بشكل كبير في حال انتشرت أي أخبار عن إجرائهن لمثل هذه النوعية من العلميات.