براد بيت يواجه القضاء مُجددًا.. وهذ...

أخبار النجوم

براد بيت يواجه القضاء مُجددًا.. وهذه المرّة ليس بسبب أنجيلينا جولي!

رفضت القاضية راتشيل جونسون، هذا الأسبوع إزالة اسم المُمثّل العالمي براد بيت، من قضيةٍ رُفعت عليه في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، اتّهم فيها ببناء منازل رديئة في نيو أورلينز ضُربت بشدّة في إعصار كاترينا، ضمن أحد أعمال مؤسسته الخيرية Make it Right. وكان براد بيت ورؤساء المُنظّمة، طلبوا من المحكمة بإزالة أسمائهم من القضية في شهر نوفمبر الماضي؛ إذ قالوا بأنّهم لم يكونوا مسؤولين شخصيًا عن أعمال البناء، لكن القاضية رفضت طلبهم في هذا الأسبوع، مع العلم بأنّها أزالت بعض أسماء العاملين في المؤسسة. وفي تفاصيل القصّة، رفع شخصان يمتلكان بيتين قدّمتهما لهما مؤسسة Make it Right التّابعة لبراد بيت، زعما

رفضت القاضية راتشيل جونسون، هذا الأسبوع إزالة اسم المُمثّل العالمي براد بيت، من قضيةٍ رُفعت عليه في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، اتّهم فيها ببناء منازل رديئة في نيو أورلينز ضُربت بشدّة في إعصار كاترينا، ضمن أحد أعمال مؤسسته الخيرية Make it Right.

وكان براد بيت ورؤساء المُنظّمة، طلبوا من المحكمة بإزالة أسمائهم من القضية في شهر نوفمبر الماضي؛ إذ قالوا بأنّهم لم يكونوا مسؤولين شخصيًا عن أعمال البناء، لكن القاضية رفضت طلبهم في هذا الأسبوع، مع العلم بأنّها أزالت بعض أسماء العاملين في المؤسسة.

وفي تفاصيل القصّة، رفع شخصان يمتلكان بيتين قدّمتهما لهما مؤسسة Make it Right التّابعة لبراد بيت، زعما من خلالها بأنّ البيتين يعانيان من مشاكل في البُنى التحتية، كوجود أخشابٍ مُتعفّنة، ومشاكل في السباكة، بالإضافة إلى تقعّر في سقفي المنزلين.

وكانت مؤسسة براد بيت قد وعدت ببناء 150 منزلًا في عام 2007 في منطقة نيو أورلينز بتكلفة 150 ألف دولار، تتميّز بأنها "خضراء"، وآمنة في الأعاصير وتعمل على الطّاقة الشمسية، وفي عام 2008، نجحت المؤسسة ببناء 100 منزل.

أمّا في العام الماضي، فقد رفعت مؤسسة Make it Right قضية ضد مُصممي المنازل، اتّهمتهم فيها بأنّ تصميماتهم كانت مليئة بالخلل.

img