ناصر القصبي وعبدالله السدحان.. هكذا...

أخبار النجوم

ناصر القصبي وعبدالله السدحان.. هكذا ظهرا في حفل صُنّاع الترفيه!

جمعت كاميرا الجوال الخاصة بالفنان عبدالله السدحان غزلاً فنيًا بينه وبين رفيق دربه ناصر القصبي الذي أصبح مؤخرًا غريمًا غير تقليدي ضده في المحاكم، حيث حيّا السدحان، القصبي ورد الأخير بالمثل وهي المصادفه التي لم تكن في الحسبان، وجاء ذلك أثناء تواجدهما في ندوة صناعة الترفيه بالرياض الذي تم من خلاله تكريم أسماء عالميه جاء من ضمنها شاروخان، فاندام، جاكي شان، وغيرهم من أسماءلامعه. الموقف الذي ظهر فيه ثنائي "طاش ما طاش" عكس ما حدث مؤخرًا بينهما في زواج ابن الفنان راشد الشمراني والذي تحاشى الثنائي السلام على بعضهما البعض. يشار إلى أن المحكمة التنفيذية في الرياض قد أصدرت قبل

جمعت كاميرا الجوال الخاصة بالفنان عبدالله السدحان غزلاً فنيًا بينه وبين رفيق دربه ناصر القصبي الذي أصبح مؤخرًا غريمًا غير تقليدي ضده في المحاكم، حيث حيّا السدحان، القصبي ورد الأخير بالمثل وهي المصادفه التي لم تكن في الحسبان، وجاء ذلك أثناء تواجدهما في ندوة صناعة الترفيه بالرياض الذي تم من خلاله تكريم أسماء عالميه جاء من ضمنها شاروخان، فاندام، جاكي شان، وغيرهم من أسماءلامعه.

الموقف الذي ظهر فيه ثنائي "طاش ما طاش" عكس ما حدث مؤخرًا بينهما في زواج ابن الفنان راشد الشمراني والذي تحاشى الثنائي السلام على بعضهما البعض.

يشار إلى أن المحكمة التنفيذية في الرياض قد أصدرت قبل شهر حكمًا قضائيًا في القضية العالقة بين القصبي والسدحان حول عدد من الأمور المالية المُعلّقة بينهما.

وجاء الحكم "النهائي" غير القابل للإستئناف، بإلزام القصبي بدفع مبلغ 120 الف ريال لصالح السدحان.

ويلزم الطرف الآخر وهو عبدالله السدحان مقابل ذلك التنازل عن نصيبه في شركة الهدف للانتاج الاعلامي، وتضمّن الحكم أن يعيد السدحان للقصبي ثلاثة سيارات خاصة بالشركة ومعدات أخرى.

ويعد ناصر القصبي وعبدالله السدحان من أكثر النجوم تأثيرًا في المجتمع السعودي، فقد ارتبطا فنيًا منذ بدايتهما في ثمانينيات القرن الماضي، وقدَّما سويًا العديد من الأعمال الدرامية، منها "أيام لا تنسى"، و"عودة عصويد"، و"كلنا عيال قرية"، إضافة إلى "طاش ما طاش" بأجزائه الـ 18، وهو العمل السعودي الأشهر في المواسم الرمضانية الماضية.

كما عملا سويًا في المسرح من خلال "حمود ومحيميد"، و"تحت الكرسي" وغيرهما من المسرحيات، إلى جانب شراكتهما التجارية في شركة الهدف للإنتاج الإعلامي لسنوات طويلة.