أخبار

جين فوندا في قبضة الشرطة الأمريكية.. ما علاقة غريتا ثونبرح؟

قيّدت الشرطة الأمريكية الممثلة جين فوندا، 81 عامًا، بعد القبض عليها في إحدى المظاهرات، التي تشجب ظاهرة التغير المناخي. وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أنّه تم إلقاء القبض على جين، أمام مبنى الكابيتول أثناء تظاهرها للتّنديد بقضية التغير المناخي وقُيدت يداها بالأصفاد. وقالت فوندا، بعد القبض عليها إنَّ ما دفعها لفعل ذلك هو الناشطة البيئية الصغيرة سويدية الجنسية غريتا ثونبرح؛ إذ إنهّا تشكل الآن مصدر إلهامٍ لها؛ إذ حصلت على إجازة من برنامجها على قنوات "نتفليكس" وسافرت لواشنطن من أجل التظاهر. فوندا وقفت أمام مبنى الكابيتول بجانب معارضين من منظمة "Oil Change International" وكانوا يهتفون للمطالبة بـ"العدالة المناخية"، وبعد مجيء

قيّدت الشرطة الأمريكية الممثلة جين فوندا، 81 عامًا، بعد القبض عليها في إحدى المظاهرات، التي تشجب ظاهرة التغير المناخي.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أنّه تم إلقاء القبض على جين، أمام مبنى الكابيتول أثناء تظاهرها للتّنديد بقضية التغير المناخي وقُيدت يداها بالأصفاد.

وقالت فوندا، بعد القبض عليها إنَّ ما دفعها لفعل ذلك هو الناشطة البيئية الصغيرة سويدية الجنسية غريتا ثونبرح؛ إذ إنهّا تشكل الآن مصدر إلهامٍ لها؛ إذ حصلت على إجازة من برنامجها على قنوات "نتفليكس" وسافرت لواشنطن من أجل التظاهر.

فوندا وقفت أمام مبنى الكابيتول بجانب معارضين من منظمة "Oil Change International" وكانوا يهتفون للمطالبة بـ"العدالة المناخية"، وبعد مجيء الشرطة وإلقاء القبض عليها هتف لها الحشد الموجود قائلًا: "نحن نحبك جين".

وأشارت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" الأمريكية، إلى أنَّ فوندا وعدت بالتظاهر كل أسبوع، بعد إلقاء القبض عليها خلال هذه الوقفة الاحتجاجية.

وكانت فوندا صرّحت في وقتٍ سابق، أنّها توقفت عن العمل والأكل والشرب بعد ما قرأت التقارير الأخيرة الخاصة بقضية التغير المناخي، وكتبت على موقعها على الإنترنت أنّها لن تستطيع الوقوف مكتوفة الأيدي بعد الأن وسط تجاهل المسؤولين وسماحهم للصناعات التي تدمر الكوكب بغرض الربح وجمع الأموال.

وأكدت فوندا أنّها ستذهب هي وزميلاتها من الممثلات مثل باميلا أندرسون، التي تحدثت إليها بالفعل لمقابلة الرئيس الأمريكي للتأثير عليه بشأن قضية التغير المناخي.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً