ايمي وعمر طلعت زكريا يودّعان والدهم...

أخبار النجوم

ايمي وعمر طلعت زكريا يودّعان والدهما بكلمات حزينة.. شاهدي!

ودّعت الفنانة المصريّة إيمي طلعت زكريا، والدها الرّاحل بكلمات مؤثّرة، حيث أكّدت أنّها فارقته وقلبها ينزف ببب حزنها عليها مشيرًة إلى أنّ الفنان الرّاحل أخذ روحها معه. وشاركت إيمي طلعت زكريا متابعيها عبر حسابها على موقع "فيسبوك" منشور قالت فيه: "حبيبي راح وخد روحي معاه، ربنا يرحمك يا حتة من قلبي". فيما شاركت متابعيها على موقع "إنستغرام" بصورة جمعتها بوالدها وهي يحتضنها وتبتسم، وأرفقتها بكلمات مؤثّرة، قائلًة: "مع السلامة يا نور عيني، أشوفك قريب في الجنة، قلبي بينزف من بعدك، ربنا يرحمك ويصبرني على فراق حضنك". ونشر ابنه "عمر" صورة عبر حسابه على "إنستغرام" جمعته بوالده الرّاحل وعلّق قائلًا: "ربنا

ودّعت الفنانة المصريّة إيمي طلعت زكريا، والدها الرّاحل بكلمات مؤثّرة، حيث أكّدت أنّها فارقته وقلبها ينزف ببب حزنها عليها مشيرًة إلى أنّ الفنان الرّاحل أخذ روحها معه.

وشاركت إيمي طلعت زكريا متابعيها عبر حسابها على موقع "فيسبوك" منشور قالت فيه: "حبيبي راح وخد روحي معاه، ربنا يرحمك يا حتة من قلبي".

img

فيما شاركت متابعيها على موقع "إنستغرام" بصورة جمعتها بوالدها وهي يحتضنها وتبتسم، وأرفقتها بكلمات مؤثّرة، قائلًة: "مع السلامة يا نور عيني، أشوفك قريب في الجنة، قلبي بينزف من بعدك، ربنا يرحمك ويصبرني على فراق حضنك".

ونشر ابنه "عمر" صورة عبر حسابه على "إنستغرام" جمعته بوالده الرّاحل وعلّق قائلًا: "ربنا يرحمك يا حبيبي ويجمعني بيك في الجنة اللهم صبر اللهم قوة إنا لله وإنا إليه راجعون".

ووصل جثمان الفنان طلعت زكريا إلى مسقط رأسه بمحافظة الإسكندرية بعد إنها إجراءات خروجه من مستشفى بدراوي بمنطقة الدقي في محافظة الجيزة، حيث تٌقام صلاة الجنازة عليه بمسجد العمرى بالعطارين وسيتمّ دفنه بمسقط رأسه.

img

وولد طلعت زكريا في 29 مارس 1960، وهو من مواليد محافظة الإسكندريّة، حيث ودّع الفنّ المصريّ واحدًا من أبنائه يوم أمس الثلاثاء بعد تعرّضه لوعكة صحية شديدة استدعت دخوله مستشفى بدران في منطقة الدقي، ولكنه تُوفي بعد أنْ مكث في المستشفى قُرابة أسبوع.

وترك طلعت زكريا، بصمة كبيرة في الفنّ المصريّ بعدما شارك في العديد من الأعمال الفنية، وكان آخرها فيلم "حليمو أسطورة الشواطئ" في ديسمبر 2017، كما أنّه انتهى مؤخرًا من تصوير فيلم "الموقف"، بمشاركة منّة فضالي وكان يتحضّر لفيلم "الخوذة"، برفقة ابنته إيمي، ولكنّه رحل قبل البدء في تصويره.